المرصد الآشوري : إغتيال اكاديمي آشوري في محافظة الحسكة السورية وسط ظروف غامضة      حركة تجمع السريان تستقبل مسؤول الفرع الرابع عشر للحزب الديمقراطي الكوردستاني      قداس نوسرديل تذكار الاثني عشر رسولا في كنيسة مار يوحنا المعمدان الاشورية - عنكاوا      النائبان رائد اسحق وعماد يوخنا يلتقيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي      مراسيم تكريس تماثيل العذراء مريم ووضعها امام كنائس سهل نينوى المحررة      الاستقرار الأمني في سهل نينوى.. هل يدفع المسيحيين للعودة إلى مناطقهم؟      مقابلة مع البطريرك ساكو بشأن آخر التطورات الراهنة في العراق بعد تحرير الموصل      النائب رائد اسحق: سيتم افتتاح مصرف الرافدين في برطلة وتلكيف قريبا جدا والحمدانية بعد تأهيل بنايته      الجمعية العراقية لحقوق الانسان في الولايات المتحدة الامريكية تكرِّم القنصل العام لجمهورية العراق في ديترويت      تقليد الاب الربان بشار شَمَـنّي كاهن كنيسة مار افرام في هيوستن الامريكية الصليب المقدس      173 داعشي يُهددون أوروبا بهجمات دموية      استراليا تفشل باتفاقها مع واشنطن بشأن ترحيل اللاجئين      العلماء يحددون أهم المحاصيل التي ستنتجها سيبيريا مستقبلا      تسع تغييرات حياتية "يمكنها الحد من الإصابة بالخرف"      الأولمبي يواجه السعودية بشعار الفوز في تصفيات آسيا      افتتاح كنيسة أثرية بمصر بعد تجديد استغرق 30 عاما      المطران نوراير آشيكيان في ذمة الله      مركز أبحاث دولي: كوردستان الكبرى مكسب لأمريكا      مدير بلدية الموصل: نحتاج 70 مليار دولار لإزالة مخلفات داعش      بالأرقام.. مستقبل مخيف للمياه في العراق
| مشاهدات : 834 | مشاركات: 0 | 2017-05-17 09:57:15 |

البابا فرنسيس: حياة المسيحي مسيرة بين اضطهادات العالم وتعزية الله

 

عشتار تيفي كوم - اذاعة الفاتيكان/

"لا يمكننا أن نصنع السلام الحقيقي لأنّه عطيّة من الروح القدس" هذا ما قاله قداسة البابا فرنسيس في عظته مترئسًا القداس الإلهي صباح اليوم الثلاثاء في كابلة بيت القديسة مرتا بالفاتيكان وقال إن السلام بدون الصليب ليس سلام يسوع وذكّر في هذا السياق أنّ يسوع وحده قادر على منحنا السلام وسط الشدائد والصعوبات.

"السَّلامَ أَستَودِعُكُم، وسَلامي أُعطيكم" تمحورت عظة الأب الأقدس حول كلمات يسوع هذه التي تقدّمها لنا الليتورجية اليوم في إنجيل القديس يوحنا وهي الكلمات التي وجهها يسوع لتلاميذه خلال العشاء الأخير. توقّف الحبر الأعظم في عظته عند معنى السلام الذي يعطينا الرب إياه والذي يختلف تمامًا عن السلام الذي يعطيه العالم، وقال إنّ السلام الذي يعطيه العالم هو سلام بلا مضايق وشدّة لأنّ العالم يقدّم لنا سلامًا اصطناعيًّا، سلام ليس إلا مجرّد نوع من السكينة لأنه سلام يرتبط بالضمانات الشخصيّة والرفاهيّة تمامًا كسلام ذاك الرجل الغني الذي يخبرنا عنه يسوع في مثل الغني ولعازر، وبالتالي فهذا السلام هو مجرّد سكينة تجعلنا ننغلق في ذواتنا فلا نرى أبعد من أنفسنا.

تابع البابا فرنسيس يقول يعلّمنا العالم درب السلام بواسطة المخدِّر، يخدّرنا لكي لا نرى الواقع الآخر أي الصليب. لذلك يقول القديس بولس: "يَجِبُ علَينا أَن نَجتازَ مَضايِقَ كَثيرة لِنَدخُلَ مَلَكَوتَ الله"، ولكن هل يمكننا أن ننعم بالسلام وسط المضايق؟ من جهتنا لا يمكننا أن نصنع سلامًا وسط المضايق لاسيما وأنّ هناك من يتألّم أو من يعاني من مرض ما أو من يموت... أما السلام الذي يعطيه يسوع فهو هبة: إنّه عطيّة من الروح القدس، وهذا السلام يسير قدمًا وسط المضايق والشدائد. سلام الله هو عطيّة تجعلنا نسير قدمًا، ويسوع بعد أن أعطى السلام لرسله تألّم في بستان الزيتون، وهناك قدّم كل شيء لكي تتم مشيئة الآب وبالتالي نال تعزية الله كما يخبرنا الإنجيل "تَراءَى له مَلاكٌ مِنَ السَّماءِ يُشَدِّدُ عزيمَتَه".

أضاف الحبر الأعظم يقول سلام الله هو سلام حقيقي، يقوم في واقعيّة الحياة ولا يُنكر الحياة أي أن نقبل الحياة هكذا كما هي: مع الألم والمرض والعديد من الأمور السيّئة والحروب... ولكن ذاك السلام الداخلي والذي هو عطيّة من الله لا يمكننا أن نفقده أبدًا بل يجعلنا نسير قدمًا حاملين الصليب والألم. إن السلام بدون الصليب ليس سلام يسوع وبالتالي هو سلام يمكن شراؤه وصنعه ولكنّه سلام لا يدوم!

وختم البابا فرنسيس عظته بالقول عندما يغضب المرء يفقد سلامه، وعندما أشعر بالقلق في داخلي فذلك لأنّني لست منفتحًا على سلام يسوع ولأنني لست قادرًا على قبول الحياة كما هي بالصلبان والآلام التي تحملها. لذلك ينبغي علينا أن نطلب من الرب نعمة سلامه: "يَجِبُ علَينا أَن نَجتازَ مَضايِقَ كَثيرة لِنَدخُلَ مَلَكَوتَ الله"، ولذلك نحن بحاجة لنعمة السلام ولئلا نفقد سلامنا الداخلي، يقول أحد القديسين في هذا السياق: "حياة المسيحي هي مسيرة بين اضطهادات العالم وتعزية الله"، ليمنحنا الرب النعمة لنفهم جيّدًا كيف هو هذا السلام الذي يهبنا هو إياه بواسطة الروح القدس!      

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.6455 ثانية