المجلس الشعبي يستقبل وفداً من بحزاني      المجلس الشعبي يلتقى بالسكرتير الاول في السفارة الكندية      المجلس الشعبي يشارك في الحملة الاعلامية لدعم استفتاء استقلال كوردستان في واشنطن      رئيس الجمهورية الدكتور فؤاد معصوم يلتقي البطريرك ساكو      عصمت رجب يلتقي معلمي كوردستان في سهل نينوى ويزور دير مامتى      توقعات بمشاركة الأيزيديين والمسيحيين في استفتاء كوردستان بكثافة      البابا فرنسيس: على المسيحيين أن يصلّوا من أجل حكامهم      ابناء شعبنا يحتفلون بعيد القديس مار متى الناسك / سهل نينوى      المجلس الشعبي يلتقي بالسيد جوزيف بننكتون نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكي عن العراق في شيكاغو      المجلس الشعبي يشارك في ملتقى الديمقراطية وحق تقرير المصير      البارزاني للمجتمع الدولي: إما البديل الحقيقي خلال ثلاثة أيام أو المضي للإستفتاء      الحكومة العراقية تدعو كوردستان لـ"حوار جدي" قبل الاستفتاء      سليماني قال إنه لن يوقف هجوم الحشد الشعبي على كردستان بعد الآن      اختفاء 50 عراقيا في ألمانيا بعد إنقاذهم من مهربين      الولايات المتحدة تعتزم نشر أسلحة نووية في كوريا الجنوبية      "أزمة شخصية" تهدد سان جيرمان      64 مراقبا دوليا يشرفون على استفتاء كوردستان      العراق.. المحكمة العليا تأمر بإيقاف استفتاء كوردستان      شركة "روزنفت " وحكومة إقليم كوردستان يتفقان على انشاء انبوب لتصدير الغاز الطبيعي      البرلمان العراقي يصوت اليوم على صرف رواتب موظفي نينوى وقرار الدور الثالث وتحسين المعدل
| مشاهدات : 969 | مشاركات: 0 | 2017-05-16 17:27:24 |

العراق ليس وطنكم

الحقوقي سمير شابا شبلا

 

المقدمة

قرأت المثال أدناه في إحدى مطالعاتي الكثيرة، لذا اعتذر من الكاتب بعد ان اضفت بعض الأمور والقضايا الأخرى على أعمال جحا تحت عنوان:

ذهب اللحاف. وانتهى الخلاف

من جملة نوادر جحا التي كنا نقرأها أن جحا وزوجته وفي ليلة مظلمة و فيها العواصف والبرق (والكراگيع) والمطر سمعا أصوات عراك عارمة أمام دارهم وبطبيعة جحا الفضولي خرج من الدار رغم تحذيرات زوجته وصراخها ولف نفسه بلحاف صوفي طويل

خرج جحا. شاهد هرج ومرج وكان يسأل هذا وذاك عن المشكلة والقضية لكن لا أحد يجيبه. إلى أن لم يبق أحد من الناس

عاد جحا الى البيت وما ان دخل حتى صرخت به زوجته

يا جحا. انت خرجت باللحاف. وين اللحاف. هل ضيعته

وقل لي شكو بالخارج

تفاجأ جحا وهو ينظر الى نفسه. وأجابها

والله ما ادري. بس. سرقوا اللحاف. وانتهى الخلاف !!!!!؟

 

الموضوع 1

رباط السالفة

تذكرون قضية المظاهرات عن الإصلاح

تذكرون اعتصامات جماعة ال شلع قلع

تذكرون احتلال مجلس الوزراء ومجلس النواب

تذكرون صفنات الجماعة بالقنڤه

إعادة نواب رئيس الجمهورية التي تكلف 3،500 مليار دينار وتذكرون إعفاء نواب رئيس الجمهورية

تذكرون قضية خالد العبيدي وقبلها صفقة السلاح الروسية - وبنك الكرادة - وتهريب وزراء الفساد والطمطمتهم

وهلم جرا

تذكرون النواب المعتصمين والدق على منضدة مجلس النواب

تذكرون قضية اتهام رئيس مجلس النواب سليم الجبوري واتهامه بالفساد

تذكرون كيف راح الإيراني ورجع أقوى

وتذكرون. وتذكرون بحة الكثيرين من أعضاء مجلس النواب وما نرجع للمجلس إلا على أسنة الحراب

استجواب داخل مجلس النواب = مسرحيات هزيلة ما نتائجها العملية؟

اربطوا جميع القضايا بسالتنا عن جحا

 اتفقوا على بوكه اللحاف وانتهى الخلاف، وإلا ماذا يعني تقديم البعض للمساءلة النيابية؟ وترك الحيتان؟

؟أو ليست تصفية حسابات؟ والا لما لم يتم استجواب قادتنا الكرام عن (سقوط الموصل / نينوى والانبار وصلاح الدين - الصفقة الروسية - حادثة بنك الكرادة - وزير التجارة والكهرباء السابقين؟ ومعظم الوزراء وأعضاء هيئة او لجنة الانتخابات غير المستقلة؟ و99% من الحكومة ومجلس النواب انفسهم!) هل كونهم أقوياء ومليشياتهم أم أقوياء بعلاقاتها الخارجية أو الاثنين معا؟ سأم شعبكم من الضحك عليه

 

الموضوع 2

أمثالكم لا يصنعون وطن

قرأنا وسمعنا عن تسوية وطنية أو مصالحة أو مؤتمر يجمع جميع الاطراف (السياسية والدينية) لكن وجهة نظرنا تتجلى : أن التسوية تتضمن تقسيم المقسم وبعض المقسوم بوجوه جديدة

لذا ستكون من ضمن البرامج الانتخابية القادمة وخاصة في سنة 2018

لماذا أمثالكم لا يصنعون وطن؟

للاسباب التالية

واحد: عدم تمكنكم من صنع الانسان العراقي الجديد والحفاظ على كرامته داخليا وخارجيا (الخطف على الهوية المذهبية من السنة والشيعة - القتل والخطف لرجال الأعمال والدين من المكونات "المسيحية - والايزيدية - والصابئة المندائيين - التركمان - الكاكائيين" مقابل حفنة من المال عن طريق مسلحي كم وميليشياته السائبة! الفقر والبطالة والتهجير القسري والهجرة المنظمة وتجارة المخدرات وخاصة الكريستال الإيراني، هنا ليست المقصودة ايران الجارة بالذات ولكن نلوم اقزام التجار العراقيين

اثنان: لم توفقوا في قيادة العراق للأسباب التالية:

1 - لفقدانكم صفات قادة أصحاب الرؤيا في قيادة الشعب والمجتمع

2- من جهة أخرى لم تكن لديكم عين روحية لترى الحق! بل عين مذهبية /روحية لا تعرف سوى نعم نعم مع انحناءة

3- وفرتم عرسا للذئاب مع سبق الإصرار والترصد وشاركهم بهذا العرس تجار الصدفة بعد أن صعدوا من مرحلة الفقر إلى مرحلة الغنى وبالتالي أقزام التجار وخاصة تجار الكريستال الايراني خلال 14 سنة المنصرمة! والنتيجة خسارة العراق الذي كان يجب أن يسير نحو المستقبل الذي نرجوه في حاضر اللحظة، نقول مع الاسف دخل في كهف مظلم وبصيص الأمل في= كفى كفى كفى كما ينطقها الطفل آدم من كنيسة سيدة النجاة عندما قتل أبويه امامه!؟ ونحن نؤكد في 2018 كشمعة داخل نفق مظلم

ثلاثة: لوثتم (من تلويث البيئة)  زمننا ! مرحلتنا الضبابية الجديدة بسرقتهم لشعبكم وباعتراف معظمكم !! ياترى كم دعوى قضائية يجب أن تكون ضدكم الآن؟

 

النتيجة

، اليوم ترغبون تموضع جديد تحت اسم المصالحة أو التسوية السياسية والمجتمعية وما إلى ذلك من مسميات براقة جميعها تنصب لصالحكم لانكم لم تشبعوا كل هذه السنين العجاف بالنسبة لشعبكم، والنتيجة: تمكنتم من فرض واقع ديني من خلال القانون والدستور، كذلك داعش عمل نفس الشئ ويستند الى ايات كتابية التي هي أعلى من الدستور الأعرج الذي وضعتموه على قياسكم، وفرضه بقوة القانون إن لم نقل بقوة السلاح على الآخرين من الأديان الأخرى

أربعة: ضحكتم على ذقوننا لمدة 14 سنة من الحكم، واليوم تريدون أو ترغبون الاستمرار باللعبة من خلال تحالفات وائتلافاتكم التكتيكية العابرة للطائفية كما يصورونها لنا، مع الاسف انها ليست عابرة للطائفية ابدا بل هي داخلها من خلال المحاصصة اللعينة

كذلك ليست عابرة للمذهبية كما تدعون لأن المذهب فيها بيَن وشاهد بين سطر وآخر

واخيرا وليس اخرا لنسأل هيئة النزاهة التي أمامها 520 ملف فساد فقط ملف واحد من مجموع 330 ملف احيل الى القضاء فقط وهذا يعني تمييع 6 بليون دولار خدمة للفاسدين وعلى حساب خزينة الشعب، استقالت لانها استعملت فيزا كارت دائرتها ب 20 $بعشرون دولار فقط! يا ترى كيف نستعيد ملياراتنا منهم؟ في هذه الحالة نسأل جحا وزوجته: هل العراق وطنكم؟

 

05/16/2017

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.6354 ثانية