الكردينال فيليب بربران يصل أربيل للتضامن مع الموصل حاملا رسالة البابا فرنسيس الى العراقيين      المجلس الشعبي يشارك في مؤتمر لتعزيز حرية الدين ومساعدة ضحايا الإبادة الجماعية في العراق وسوريا في العاصمة الأمريكية واشنطن      زيارة قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا ورعاة الكنيسة الاجلاء الى المدارس الآشورية والقرية النموذجية في سيدني      الجمعية العراقية لحقوق الانسان في الولايات المتحدة الامريكية تقيم ندوة جماهيرية حول الاستفتاء وحقوق المكونات      الطالبة (زيوا القس ايشا داود ) تنال شهادة الماجستير من جامعة وارشو وبتقدير امتياز عن بحثها الموسوم (مذابح الاشوريين في أوائل القرن العشرين)      انتقادات حقوقية لاضطهاد المسيحيين في إيران      روبين بيت شموئيل المدير العام للثقافة والفنون السريانية في زيارة الى محافظة السليمانية      المرصد الآشوري : إغتيال اكاديمي آشوري في محافظة الحسكة السورية وسط ظروف غامضة      حركة تجمع السريان تستقبل مسؤول الفرع الرابع عشر للحزب الديمقراطي الكوردستاني      قداس نوسرديل تذكار الاثني عشر رسولا في كنيسة مار يوحنا المعمدان الاشورية - عنكاوا      قوات البيشمركة: لن نسمح لأي قوة بالدخول إلى كركوك      بعد الموصل.. عملية عسكرية لاستعادة القائم غرب الأنبار      "داعش" يعترف بانهياره ويسمي الموصل "أرض الخذلان"      العلماء يتمكنون من حل لغز "مثلث برمودا"      لون لسانك يكشف إصابتك بسرطان الدم      الأولمبي العراقي يفوز على نظيره السعودي ويتأهل لنهائيات كأس اسيا      مؤتمر القانون الكنسي الإقليمي السادس في الاردن      173 داعشي يُهددون أوروبا بهجمات دموية      استراليا تفشل باتفاقها مع واشنطن بشأن ترحيل اللاجئين      العلماء يحددون أهم المحاصيل التي ستنتجها سيبيريا مستقبلا
| مشاهدات : 659 | مشاركات: 0 | 2017-05-16 11:44:34 |

هل تتذكرون البطاقة التموينية ايها العراقيون؟

خدر خلات بحزاني

 

 

بداية اقول ان البطاقة التموينية باتت واحدا من اكبر ابواب الفساد في البلاد، بعدما كانت عونا للفقراء ومتوسطي الحال منذ فرض الحصار على العراق عام 1990 الى عام 2003.

البطاقة التموينية كانت تحفل بعدد من المفردات الغذائية الرئيسة قبل سقوط النظام السابق، ورغم الحصار، كان تصل باستمرار في مواعيدها، لكن بعد "تحرير العراق" عام 2003  اصابت "عين الحساد" البطاقة العتيدة، واصيبت بالهزال وفقدت اهميتها باستثناء ان جميع دوائر الدولة يطلبون نسخة منها حين مراجعتهم لاكمال اية معاملة حتى لو كانت طلب تاسيس حنفية لمياه الشرب لن تصل الا بعد اشهر واشهر..!!

ولن انسى الايام الاولى لـ "تحرير العراق" عندما كان هنالك عشرات الصبية بالموصل يبيعون في تقاطع الطرق المرورية (الترفكلايت) نسخة من المفردات المزعومة التي ستتضمنها البطاقة التموينية من معلبات وفواكه وحلويات وملابس ولحوم حمراء وبيضاء ومنتجات الالبان العالمية، وكان ينقصها توزيع شقراوات روسيات و اوكرانيات كما علق صديق لي حينها..!

 ما استفزني للتطرق لهذا الموضوع هو حديث مسؤول في وزارة التجارة العراقية عن "اكمال الاستعدادات لتوزيع السكر (المحلّي وليس المستورد) وزيت الطعام خلال شهر رمضان عبر البطاقة التموينية".. ايباااااااااااااااه.. راح يوزعون سكر محلّي و زيت الطعام.. زغردي يا انشراح..!!

آسف.. لقد نسيتُ انني لست مسلما، ولن اصوم رمضان، عليه لا اقبل ان استلم هذه الحصة المعتبرة، واتبرع بحصتي من مادة السكر لكافتيريا مجلس النواب العراقي، واتبرع بحصتي من زيت الطعام الى احد السجون التي يتم اعتقال "بعض" الدواعش فيها من المحسوبين على بعض الساسة المشاركين بالعملية السياسية، لانه يقال ان اولئك الدواعش يعيشون بسجون تتمتع برفاهية تنافس فنادق ابو الـ 7 نجوم، ويتناولون اطيب واشهى الماكولات و مختلف الفواكه والحلويات ويتمتعون بالكهرباء 25 ساعة باليوم، على اعتبار ان هنالك ساعة احتياط لهم من مولدات ضخمة تم تجهيزها لهذا الغرض.

اذا كانت الحكومة العراقية جادة في مكافحة احد ابواب الفساد، عليها ان تلغي البطاقة التموينية التي تتطلب، شهريا، سفر عشرات الوفود في ايفادات لمختلف الدول، والمبيت فيها و "الله يعلم ماذا يفعلون هناك على حساب اموال الدولة" وعقد الصفقات هناك، وقومسيونات ووو الخ... ثم يتم شحن البضائع واعادة تحميلها لموانئ العراق، و ثم توزيعها للمخازن في المحافظات، ومن ثم توزيعها مجددا ونقلها الى المدن والاقضية والنواحي والقرى كي تصل الى دكان الوكيل المسكين كي يستلمها المواطن الاكثر مسكنة وبؤسا.. وهذه العمليات تتطلب عمليات تحميل وتنزيل و "اصرفي يا حكومة" بصوت عادل امام..!!..

عليه اقترح الغاء مفردات البطاقة التموينية وتوزيع تلك الاموال على المواطن مباشرة، وبذلك نوفر مئات الالاف من الدولارات شهريا على الحكومة، ونوفر بضعة الاف من الدنانير على المواطن الذي يستنسخ البطاقة اياها عدة مرات بالشهر، بضمنها تقديم نسخة منها لزوجته الفقيرة ضمن طلبه بطبخ الرز مع الفاصوليا، شريطة ان لا يكون الرز من مفردات البطاقة التموينية..!!

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.3281 ثانية