المجلس الشعبي يزور قنصلية جمهورية تركيا في اربيل      رئيس المجلس القومي الكلداني يستقبل وفد المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري      ممثلي تجمع التنظيمات السياسية الكلدانية السريانية الآشورية يعقد أجتماعاً في سدني، استراليا      مجلس الوزراء العراقي يقرر تأجيل مباشرة الموظفين المسيحيين في دوائرهم الاصلية في محافظة نينوى      مبعوثا البطريركية الكلدانية يشاركان في مؤتمر دولي في مدريد      بعد فوزه بزعامة حزب المحافظين الكندي ..اندرو شير يزور كاتدرائية الراعي الصالح الكلدانية ويشارك في قداس الأحد      الجمعية العراقية لحقوق الانسان تشارك في مؤتمر لليونامي ببغداد حول مستقبل العراق في المرحلة المقبلة      جمعية القوش الثقافية تحتفل بالذكرى الرابعة عشر لتأسيسها - القوش      يوحنا يوسف توايا رئيس فرع منظمة حمورابي يشارك في فعاليات مؤتمر دولي بشان التضامن مع النساء اثناء الحرب      فرع كركوك لاتحاد النساء الآشوري يقيم احتفالية بمناسبة عيد الصعود (كالو سولاقا) بالتعاون مع لجنة المرأة في كنيسة مار كوركيس في كركوك      اقليم كوردستان: المفوضية العليا تعلن عن تخصيص ميزانية للأستفتاء و الأنتخابات المقبلة      العبادي في الموصل مع وصول الحشد الشعبي للحدود السورية      مئات القتلى في مراوي الفلبينية وعلم داعش يظهر على مبانيها      روما يودع توتي بأفضل طريقة ويتأهل مباشرة إلى دوري الأبطال      البطريرك يونان يحتفل بالقداس في إرسالية سيّدة النجاة السريانية الكاثوليكية في بروكسل – بلجيكا، ويصلّي لراحة أنفس شهداء المنيا بمصر      المواقع الأثرية في "أول دولة مسيحية" في العالم      نيجرفان بارزاني یدین الهجوم الارهابي علی اقباط مصر      البيشمركة تصد هجوماً لداعش في طوزخورماتو      فقدان نحو 200 مليار دينار من الأموال المخصصة للنازحين      ترامب مخاطباً شعبه بعد وصوله أميركا: جلبت معي المليارات
| مشاهدات : 614 | مشاركات: 0 | 2017-05-16 10:17:24 |

تعقيب على بيان المرجع الديني علي السيستاني

قيصر السناطي

 

 

نشر موقع عنكاوة الموقر نص البيان للمرجع الديني على السيستاني حول الأساءة الى المسيحييين وغير المسلمين

وجاء في نص بيان المرجع الذي تناقلته وكالات الانباء "أقول لمن يتعرضون بالسوء والأذى للمواطنين غير المسلمين من المسيحيين والصابئة وغيرهم، أما سمعتم أن أمير المؤمنين علياً عليه السلام، بلغه إن امرأة غير مسلمة تعرض لها من يدعون الإسلام وأرادوا انتزاع حليها فقال عليه السلام لو أن أمرءاً مسلماً مات من بعد هذا أشفاً ما كان به ملوماً بل كان بع عندي جديراً ".

وتساءل السيد السيستاني "فلماذا تسيئون إلى إخوانكم في الإنسانية وشركائكم في الوطن (انتهى الأقتباس)

وتعقيبنا على هذا البيان نقول نحن نعتقد ان الشعب العراقي يقدر عاليا خطاب الأعتدال الذي يتبناه السيد السيستاني منذ سقوط النظام السابق ولحد اليوم وكذلك يثمن له الموقف الوطني الذي يتمسك به من اجل انقاذ العراق من هذا المنزلق الخطير الذي يهدد امن وسلامة البلاد شعبا ووطنا ، كما ان موقف السيد السيستاني واضح تجاه الفاسدين من المسؤولين الذين سرقوا اموال الشعب فهو يرفض استقبال المسؤولين الذين تدور حولهم شبهات الفساد ، والخطاب الوطني الذي تصدره المرجعية الشيعية في النجف له تأثيره الواضح على مسار الأمور وما فتوة الجهاد الكفائي الا احدى النقاط المهمة التي انقذت العراق من سيطرة الدواعش على بغداد بعد ان سلم الفاسدون البلاد الى الدواعش ولولا تلك الفتوة لوقع العراق كله تحت قبضة داعش ،ومن هنا نقول ان موقف المرجعية ممتاز ووطني ويصب في خانة الروح الوطنية الحقيقية للدفاع عن مصالح الشعب ،ونحن  نعتقد ان المسيحيين وبقية الطوائف الأخرى غير المسلمة تثمن موقف المرجعية عاليا ولكن هذا الموقف وحده ليس كافيا لكي تقف انتهاكات ضد المكونات غير المسلمة للأسباب التالية:

1-ان الأيات التي تدعوا الى الجهاد ومحاربة غير المسلمين لا زالت موجودة في الكتب الأسلامية ولا زالت تدرس في المدارس وينتج عنها تخريج وجبات من الأرهابيين.

2-ان الفضائيات والمواقع الألكترونية تعرض كل يوم رجال دين سواء كانوا من السنة او الشيعة يكفرون المسيحيين وغيرهم ويدعون الى محاربتهم وأجبارهم على دخول الأسلام او دفع الجزية ، والأستيلاء على ممتلكاتهم ، وهو ما يطبقه داعش اليوم في العراق وسوريا.

3-ان الكلام الطيب والمعتدل لن يحل المشكلة لأن هذه الثقافة تناقلتها الأجيال منذ مجيء الأسلام ولحد لأنها موجودة في الفقه الأسلامي.

4-لا يمكن ايقاف الخطاب التحريضي على منابر الجوامع والكتب لا زالت على حالها دون تنقيح او تعديل ، لأن الخطيب عليه ان يأتي الكلام من الكتب التي تعلمها والتي هي بين ايديه؟

5-ان معظم رجال الدين من الشيعة او السنة المعتدلين يتكلمون بالعموميات ولا يواجهون المشكلة الحقيقية والتي هي الأيات التي تكفر الأخرين والتي تدعوا الى الجهاد.

6-البعض من رجال الدين عندما يحرج امام الجمهور في المناقشة يقول ان هذه الأية اوتلك غير معمول بها او ان تفسيرها يختلف ولا تؤدي الى تكفير واضح في حين ان تفسيرها واضح كما في الأية التي تقول (قَاتِلُوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّى يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَنْ يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ)

8-عدم قدرة رجال الدين المسلمين من قول الحقيقة  في وجود خلل فكري يجب تصحيحه خوفا من المتطرفين الأسلاميين.

وأزاء ما تقدم نقول موقف المرجعية جيد ولكن عليها اصدار بيان موقع من كل كبار رجال الدين الشيعة يحرم ويعاقب كل من يسيء بالقول او الفعل ضد المكونات غير المسلمة ودعوة الحكومة الى اصدار تشريعات وقوانين مشددة ضد المخالفين، كما على المرجعية الشيعية في النجف ان تحاورالمرجعية السنية في الأزهر من اجل تعديل الكتب التي تدعوا الى تكفير الأخرين وعندما يتفقون على ذلك يكون المسلمون قد وضعوا الخطوة في الطريق الصحيح وفي انهاء الأرهاب الأسلامي الذي وضع العالم على صفيح ساخن لا يحسد عليه ، لأن استمرار الوضع الحالي ينذر بكوارث مدمرة الله وحده يعلم بما سوف يجري في المستقبل وعندها يكون المسلمون اكبر الخسرين .

والله من وراء القصد .....

وهذه بعض الأيات التي تدعوا الى القتال

 1- وَاقْتُلُوهُمْ حَيْثُ ثَقِفْتُمُوهُمْ (البقرة 191).

2- وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لَا تَكُونَ فِتْنَةٌ (البقرة 193).

3- كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِتَالُ وَهُوَ كُرْهٌ لَكُمْ (البقرة 216).

4- وَقَاتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ(البقرة 244).

5- فَلْيُقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ الَّذِينَ يَشْرُونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا بِالْآخِرَةِ (النساء 74).

6- الَّذِينَ آمَنُوا يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ (النساء 76).

7- فَقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ لَا تُكَلَّفُ إِلَّا نَفْسَكَ وَحَرِّضِ الْمُؤْمِنِينَ (النساء 84).

8- فَخُذُوهُمْ وَاقْتُلُوهُمْ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ وَلَا تَتَّخِذُوا مِنْهُمْ وَلِيًّا وَلَا نَصِيرًا (النساء 89).

9- إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا أَنْ يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ (المائدة 33).

10- فَاضْرِبُوا فَوْقَ الْأَعْنَاقِ وَاضْرِبُوا مِنْهُمْ كُلَّ بَنَانٍ (الأنفال 12).

11- فَلَمْ تَقْتُلُوهُمْ وَلَكِنَّ اللَّهَ قَتَلَهُمْ وَمَا رَمَيْتَ إِذْ رَمَيْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ رَمَى (الأنفال 17).

12- وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لَا تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ كُلُّهُ لِلَّهِ (الأنفال 39).

13- وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ وَمِنْ رِبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ

(الأنفال 60).

14-يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ حَرِّضِ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى الْقِتَالِ (الأنفال 65).

15- فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ وَخُذُوهُمْ وَاحْصُرُوهُمْ وَاقْعُدُوا لَهُمْ (التوبة 5).

16- فَقَاتِلُوا أَئِمَّةَ الْكُفْرِ إِنَّهُمْ لَا أَيْمَانَ لَهُمْ لَعَلَّهُمْ يَنْتَهُونَ(التوبة 12).

17- قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللَّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنْصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ

(التوبة 14).

18- قَاتِلُوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّى يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَنْ يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ

(التوبة 29).

19- وَقَاتِلُوا الْمُشْرِكِينَ كَافَّةً كَمَا يُقَاتِلُونَكُمْ كَافَّةً وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ (التوبة 36).

20- يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ جَاهِدِ الْكُفَّارَ وَالْمُنَافِقِينَ وَاغْلُظْ عَلَيْهِمْ وَمَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ (التوبة 73).

21- وَأَنْزَلَ الَّذِينَ ظَاهَرُوهُمْ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ مِنْ صَيَاصِيهِمْ وَقَذَفَ فِي قُلُوبِهِمُ الرُّعْبَ فَرِيقًا تَقْتُلُونَ وَتَأْسِرُونَ فَرِيقًا وَأَوْرَثَكُمْ أَرْضَهُمْ وَدِيَارَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ وَأَرْضًا لَمْ تَطَئُوهَا وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرًا (الأحزاب 26 و 27).

22- فَإِذَا لَقِيتُمُ الَّذِينَ كَفَرُوا فَضَرْبَ الرِّقَابِ حَتَّى إِذَا أَثْخَنْتُمُوهُمْ فَشُدُّوا الْوَثَاقَ (محمد 4).

)23- فَلَا تَهِنُوا وَتَدْعُوا إِلَى السَّلْمِ وَأَنْتُمُ الْأَعْلَوْنَ (محمد

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.6047 ثانية