المجلس الشعبي يزور قنصلية جمهورية تركيا في اربيل      رئيس المجلس القومي الكلداني يستقبل وفد المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري      ممثلي تجمع التنظيمات السياسية الكلدانية السريانية الآشورية يعقد أجتماعاً في سدني، استراليا      مجلس الوزراء العراقي يقرر تأجيل مباشرة الموظفين المسيحيين في دوائرهم الاصلية في محافظة نينوى      مبعوثا البطريركية الكلدانية يشاركان في مؤتمر دولي في مدريد      بعد فوزه بزعامة حزب المحافظين الكندي ..اندرو شير يزور كاتدرائية الراعي الصالح الكلدانية ويشارك في قداس الأحد      الجمعية العراقية لحقوق الانسان تشارك في مؤتمر لليونامي ببغداد حول مستقبل العراق في المرحلة المقبلة      جمعية القوش الثقافية تحتفل بالذكرى الرابعة عشر لتأسيسها - القوش      يوحنا يوسف توايا رئيس فرع منظمة حمورابي يشارك في فعاليات مؤتمر دولي بشان التضامن مع النساء اثناء الحرب      فرع كركوك لاتحاد النساء الآشوري يقيم احتفالية بمناسبة عيد الصعود (كالو سولاقا) بالتعاون مع لجنة المرأة في كنيسة مار كوركيس في كركوك      اقليم كوردستان: المفوضية العليا تعلن عن تخصيص ميزانية للأستفتاء و الأنتخابات المقبلة      العبادي في الموصل مع وصول الحشد الشعبي للحدود السورية      مئات القتلى في مراوي الفلبينية وعلم داعش يظهر على مبانيها      روما يودع توتي بأفضل طريقة ويتأهل مباشرة إلى دوري الأبطال      البطريرك يونان يحتفل بالقداس في إرسالية سيّدة النجاة السريانية الكاثوليكية في بروكسل – بلجيكا، ويصلّي لراحة أنفس شهداء المنيا بمصر      المواقع الأثرية في "أول دولة مسيحية" في العالم      نيجرفان بارزاني یدین الهجوم الارهابي علی اقباط مصر      البيشمركة تصد هجوماً لداعش في طوزخورماتو      فقدان نحو 200 مليار دينار من الأموال المخصصة للنازحين      ترامب مخاطباً شعبه بعد وصوله أميركا: جلبت معي المليارات
| مشاهدات : 1002 | مشاركات: 0 | 2017-05-16 09:50:21 |

البطريركية الكلدانية تنظم مؤتمرًا مجتمعيًا بعنوان ’النزاهة جوهر الأديان‘

 

عشتار تيفي كوم - ابونا/

نظمت البطريركية الكلدانية في العراق، ودائرة العلاقات مع المنظمات غير الحكومية في هيئة النزاهة، مؤتمرًا تحت شعار ’النزاهة جوهر الأديان والمنبر الديني‘، بحضور ممثلين عن رئاسة الجمهورية، والبرلمان ونواب ورجال دين مسيحيين ومسلمين، وعدد كبير من الحضور.

افتتح المؤتمر بالنشيد الوطني العراقي الذي أدته جوقة كنيستي مار يوسف وسلطانة الوردية، بعده كانت كلمة راعي المؤتمر البطريرك لويس روفائيل ساكو، وتلاه كلمة لرئيس هيئة النزاهة الدكتور حسن الياسري، ثم عقبته كلمة رئيس ديوان الوقف السني، ووكيل رئيس ديوان الوقف الشيعي، وقدمت المتكلمين الإعلامية البارعة آن خالد.

وقال البطريرك ساكو في كلمته: "في ظل حالة الصراعات والتطرف والإرهاب وتردي القيم وانتشار الفساد واختلاس المال العام، الذي وصل إليه العراق، أجد أن للمرجعيات الدينية دورًا فريدًا لا يمكن تعويضه في الحفاظ على الثوابت الوطنية والأخلاقية والكرامة الإنسانية وإعلاء القيم الأساسية والدينية والوطنية وإشاعة ثقافة السلام والتسامح، وتعزيز قوة القانون والنزاهة واحترام المال العام، لترسيخ التعايش المتناغم والإسهام في بناء مجتمع أكثر عدالة وإنسانية وتعاونًا".

وشدد على ضرورة مبادرة الجهات المختصة لإدخال إصلاحات شاملة إلى المنظومات التربوية والخطاب الديني والمؤسسات الإعلامية لتوعية الناس وتنشئة ضمائرهم على الحس السليم والحسن والقبح، واحترام القانون وقدسية المال العام وعدم اختلاسه وهدره. وقال: "ينبغي بناء النسيج الاجتماعي والإنساني والاقتصادي على أساس المصالحة، وطي الخلافات وفتح صفحة جديدة والسعي للقضاء على الفساد والبطالة والجهل والأمية والتمكن من إدارة الاتفاق المجتمعي وتلبية متطلبات حياة المواطنين الذين نجدهم في حالة إحباط ويأس من مستقبل البلد"، مشددًا على أهمية التربية الدينية والوطنية والتعليم والإعلام في توعية الناس بمصيرهم ومستقبلهم.

وتابع: "يجب النظر بشكل استثنائي إلى هذه التحديات العظمى في كافة الأوجه، ليس تشريعيًا فقط، وإنما ممارسةً للمصلحة العامة وليس للمنافع الذاتية والفئوية، فنتغلب على الشر والفساد ونهزم داعش وكل الأغراب الذين ينشدون الموت ويمجدونه ويقاومون الحياة. إنها مسؤولية كبيرة وفرصة رائعة لتعلم العبر وتصحيح الأخطاء. لا ننسَ أن لنا أهم حضارة وتراث. ثقتُنا كبيرة بوعي شعبنا، بكافة أطيافه للعمل يدًا بيد وكعائلة واحدة من أجل أن نعيش المواطنة الواحدة بسلام وفرح، ونعزز العلاقات الأخوية الطيبة، أما العلاقة مع الخالق فهي شخصية؛ فالدين لله والوطن للجميع، وعلينا أن نخدم بضمير إيماني وإنساني ووطني صالح. فنعيش مثلما الله يريد ومثلما كلنا يتمنى".

ثم كانت الجلسة الرسمية التي ترأستها السيدة هناء عمانوئيل القس، وتكلم فيها حول المحاور الثلاثة: تعزيز العيش المشترك، والمواطنة الصالحة، ومفهوم المال العام في الخطاب الديني: كل من المطران جان سليمان والمطران شليمون وردوني والأب ألبير هشام، وثلاثة أشخاص من ديوان الوقف الشيعي والوقف السني، ثم فتح الباب أمام الأسئلة. وبين الجلسات رتلت الجوقة: يا إله الخير، وترتيلة للسلام. وختم اللقاء بقراءة التوصيات.

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.5300 ثانية