وفد التعليم السرياني في وزارة التربية يقدم التهاني للاب د. غزوان بحو العميد الجديد لكلية بابل للفلسفة واللاهوت      كجةجي: تخصيص 225 مليون دينار لترميم الكنائس والمزارات ودور العبادة      مسؤولة مكتب الدنمارك للمجلس الشعبي تريزا ايشو تزور مكتب اربيل للمجلس الشعبي      قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا يزور ديوان أوقاف الديانات المسيحية والآيزيدية والصابئة المندائيين      سيارة (باص) هدية من كوريا الجنوبية الى روضة مار متى للاطفال المهجرين في العراق      البرلماني الدكتور سرود سليم يلتقي السيد ديندار زيباري لبحث ملف التجاوزات على أراضي شعبنا      منظمة سورايا للثقافة والاعلام وجمعية الثقافة المندائية وبمشاركة نساء المكونات يحتفلون باليوم العالمي للتنوع الثقافي في بلدة عنكاوا      الرئيس الأرمني يقيل الحكومة في أولى جلسات البرلمان الجديد      جانب من نشاطات اتحاد بيث نهرين الوطني      رد تجمع التنظيمات السياسية الكلدانية السريانية الآشورية على بيان الرابطة الكلدانية      قائد عسكري أمريكي: استقلال اقليم كوردستان مسألة وقت      تثبيت حكم السجن على ميسي بسبب التهرب الضريبي      اختفاء أسلحة أمريكية قيمتها مليار دولار في العراق!      الديلي تلغراف: على مسلمي بريطانيا دحض أفكار داعش المتقهقر بسوريا والعراق      المخابرات الأمريكية: كوريا الشمالية ستضرب أمريكا بنووي إذا لم يكبح جماحها      الوضع في بريطانيا "حرج".. والجيش ينتشر      ريال مدريد يعلن رسميا تعاقده مع "نيمار الجديد"      علماء يتوصلون لطريقة تكشف "اخطر مرض" على الانسان      تدشين كنيسة أرمنية في الكويت      استفتاء كوردستان على الاستقلال امام مجلس الامن الدولي
| مشاهدات : 1443 | مشاركات: 0 | 2017-05-14 21:43:59 |

بيان لمناسبة الذكرى العاشرة لتأسيس المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري (اليوبيل البرونزي)

عشتار تيفي كوم/

إلى ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري في الوطن والمهجر الاعزاء

يسرنا أن نهنئكم ونحيي معكم الذكرى العاشرة (اليوبيل البرونزي) لانطلاق مؤسستنا القومية الرائدة المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري والتي تأسس في 15 - 5 - 2007 بقصبة  كرمليس في سهل نينوى كحدث قومي ووطني وتاريخي مهم من رحم معاناة شعبنا وكتعبير صادق عن ارادته الحرة حيث انبرى لتأسيسها كوكبة من ابناء شعبنا من المؤمنين والمتسلحين بعدالة قضيتنا وحقوقنا ومبادىء وقيم وتاريخ شعبنا فكرا وامالا فكانت ولادة المجلس نتيجة طبيعية لتراكمات كفاح شعبنا الاصيل لعشرات السنين .

المجلس الشعبي ومنذ تأسيسه لم يترك بابا الا وطرقه على المستوى الوطني والاقليمي والدولي من اجل قضيتنا وحقوقنا المشروعة وبمحاولات متكررة دون كلل او ملل لفتح جسور وقنوات الاتصال والتواصل مع كل المستويات السياسية والاجتماعية والثقافية والإعلامية والدينية والتي نتوسم فيها الخير لصالح قضيتنا وحققنا نجاحات مهمة في المجال السياسي والاعلامي والاجتماعي وكسرنا حاجز العزلة المفروض على قضيتنا وتمكنا من لفت أنظار المجتمع الدولي ومنظمات الامم المتحدة المختصة بجرائم التطهير العرقي والابادة الجماعية والجرائم ضد الانسانية التي اقترفتها عصابات داعش الارهابية بحق شعبنا  في سهل نينوى .

واذ نحتفي بمناسبة التاسيس العاشرة لمجلسنا وشعبنا في الوطن الجريح لا زال ينزف دما ودموعا يوميا ويواجه المخاطر والتحديات الوجودية الرامية الى قلع وجوده القومي والوطني والديني والتاريخي من ارض الاباء والاجداد في ظل حالة الاستعصاء السياسي المستمرة في البلاد وفشل المتنفذين في ادارة شؤون الدولة ومواجهة التحديات الخطيرة وفي ظل الازمات العاصفة التي تمر بها المنطقة برمتها ويبدو أنها لن تستقر إلا على واقع جديد ومغاير لما كانت عليه المنطقة منذ سنوات واقع مغاير في قواعده وفي معطياته وفي تحالفاته مغاير حتي في شكل خارطته السياسية المقبلة ولن يكون للضعيف وخاصة المكونات القومية والدينية الصغيرة ومنها شعبنا دورا فعالا ومؤثرا فيها لتحديد مستقبله في ظل سياسة الاستقطابات الاقليمية والتهميش ونظام المحاصصة الطائفية وغياب دولة المواطنة واستشراء الفساد لذلك شعبنا وتنظيماته أمام خيارين لا ثالث لهما إما السكون وإنتظار المجهول الذي لن يكون بالطبع لصالحنا أو الفعل ثم الفعل والتحرك ثم التحرك بفعالية وبرنامج واضح على كافة المستويات الوطنية والاقليمية والدولية من اجل حقوقنا ليجعلنا هذا الفعل والتحرك شريكا حقيقيا ورقماً في المعادلة السياسية في وطننا والمنطقة لا يمكن تجاوزه .

 

على الصعيد الوطني 

------

نحيي انتصارات القوات المسلحة بكافة تسمياتها وقوات البيشمركة والحشد الشعبي والمتطوعون من ابناء شعبنا بعد تحرير اغلب المدن والبلدات العراقية وهذا يبعث الامل في النفوس من جديد ويبشر بنهاية داعش الارهابية عسكريا وهنا يتوجب القول ان الانتصارات المتحققة في محافظة نينوى لم تكن بمعزل عن التفاهمات بين الحكومة العراقية مع قوات البيشمركة والتحالف الدولي هذه العوامل مهمة يتوجب ليس الحفاظ عليها فقط بل وتطويرها بهدف استكمال تحرير كامل أراضينا من رجس داعش وبخصوص بلداتنا وارضنا التاريخية في سهل نينوى لا يفترض بأي حال من الاحوال ان يرتبط مستقبلها بأجندات سياسية او اقليمية او بترتيبات يسعى البعض اليها مبكرا ويريد فرضها كأمر واقع واستباقا لما قد تؤول اليه الامور بعد الخلاص من داعش لذا فأن مجلسنا يؤكد مطالبنا المشروعة كافة والتي تضمنتها مذكرة المطالب القومية الموقعة من قبل عشرة احزاب من شعبنا والتي سلمت الى الرئاسات العراقية الثلاثة والى رئاسة اقليم كوردستان .

وبخصوص مشروع التسوية الوطنية والتي طرحها السيد عمار الحكيم رئيس التحالف الوطني الشيعي وبعد الاطلاع عليه نؤكد انه لم يشير صراحة وبوضوح الى حقوق وقضية المكونات القومية والدينية الصغيرة بتاتا ومنها شعبنا امعانا في سياسة التهميش والاقصاء لهذا لدينا ملاحظات عليه وهذا المشروع ليس الاول من نوعه حيث طرحت بعد 2003 العديد من المشاريع المشابهة له وتحت مسميات مختلفة لكن مع الاسف جميعها لم ترى النور على ارض الواقع لغياب الثقة والجدية وعدم توفر النية الصادقة والارادة الحقيقية للتنفيذ والا لما وصل العراق وشعبه الى ما وصل اليه اليوم من تردي اضافة لذلك فأن القائمين على مشروع التسوية الجديد هم اساسا في السلطة على مدى 14 سنة ولم ينجحوا  في ادارة شؤون الدولة وطرحه في هذا الوقت يتزامن مع قرب اجراء الانتخابات (مجلس المحافظات والبرلمان) مما جعل منه اقرب الى محاولة لاعادة الترويج لنفس الوجوه والمفاهيم التي اعتمدت طيلة الفترة الماضية وقادت البلاد الى ما هي فيه الان وفاقمت الكثير من المشاكل والصعوبات لعل في مقدمتها ما حصل من اجتياح داعش للعديد من محافظات الوطن .

 

على الصعيد الكوردستاني

---------

يرى مجلسنا بان التناقضات والانقسامات تعصف بالعملية السياسية نتيجة الاختلافات والصراعات على السلطة والتي كان لها تأثير سلبي على حقوق شعبنا وتمثيله في مؤسسات الاقليم لان اغلب الاطراف السياسية الكوردستانية تتعامل من منطلق الكسب الحزبي بعيدا عن المصلحة العامة واللجوء احيانا الى استخدام الاعلام للمزايدة السياسية في الوقت الذي يعاني المواطن في الاقليم من تفاقم الأزمات المختلفة لذلك ندعو كافة الاطراف السياسية الكوردستانية الى الحكمة ومزيد من الحوار والتكاتف والتوافق والتأكيد على المشتركات في هذه المرحلة العصيبة .

وبخصوص السعي الى اجراء الاستفتاء واستقلال الاقليم فأن مجلسنا مؤمن بحق الشعوب في تقرير مصيرها حيث من حق الاقليم ان يتعرف رأي مواطنيه بشأن الاستفتاء والاستقلال ولكن الأمر يتعلق بامكانية تحقيق ذلك عمليا وما يترتب على اعلان الاستقلال من تداعيات سياسية عراقيا واقليميا ودوليا ,  وهناك ايضا العديد من الملفات المعلقة والشائكة بين الحكومة الاتحادية والاقليم وهنا نطالب رئاسة وحكومة الاقليم بضمان حقوقنا دستوريا وفعليا واشراك ابناء شعبنا في صناعة القرار ومعالجة التجاوزات على اراضي وقرى شعبنا بشكل جدي وفعال وضمان عدم تكرارها كما ونطالب بتضمين وتفعيل حقنا في مشروع الحكم الذاتي لشعبنا في دستور الإقليم.

 

على الصعيد القومي 

------

وبمناسبة التأسيس العاشرة لمجلسنا نستذكر ما تعرض له شعبنا في الموصل وسهل نينوى من ويلات ومأسي وتهجير قسري على يد عصابات داعش الارهابية والذي هدد وجودنا القومي في الوطن بسبب نزيف الهجرة غير المسبوقة وكان الموضوع قريب من الكارثة القومية لوجود مخطط مشبوه يغذي فكرة افراغ العراق من شعبنا الاصيل فقد عانى شعبنا في سهل نينوى من جرائم التطهير العرقي والابادة الجماعية وجرائم ضد الانسانية وقد نهبت ممتلكاته واحرقت دوره ودمرت كنائسه وخربت آثاره الاشورية  في محاولة لطمس هويتنا القومية والثقافية ومحو تراثنا الحضاري والتاريخي الذي يعود لالاف السنين ان بلداتنا في سهل نينوى التي دمرت وهدمت واحرقت وسرقت من قبل داعش ورغم تحريرها منذ اكثر من ستة اشهر لا زال واقعها مأساوي جدا بدون اهتمام واعمار لضعف بل غياب دور الحكومة الاتحادية في اعادة اعمار البنى التحتية والمساكن وتعويض المتضررين اضافة الى تقسيم بلداتنا في سهل نينوى الى قسمين بحجة الساتر العسكري المؤقت بين الجيش العراقي والبيشمركة والذي في حال بقائه فانه سيتسبب في تشنجات وصراعات لا تخدم السلم الاهلي والتاخي القومي في المنطقة .

 

مجلسنا يؤكد على مطالب شعبنا القومية والوطنية المشروعة والتي اكدتها احزاب شعبنا القومية (التجمع السياسي) من حيث استبعاد ارضنا وبلداتنا في سهل نينوى من النزاع والصراع بين بغداد واربيل وتفعيل قرار مجلس الوزراء لاستحداث  محافظة لشعبنا مع بقية المكونات في سهل نينوى على أساس إداري جغرافي وتوفير الحماية الدولية بإرسال مراقبين دوليين من الأمم المتحدة  لمناطقنا وتمكين ابناء شعبنا من الادارة والحماية الذاتية لفترة انتقالية لحين استتباب الامن والاستقرار وتحقيق مطالب كافة مكونات سهل نينوى وفي بغداد هناك العديد من المحاولات للاستيلاء على عقارات ابناء شعبنا من قبل العصابات الاجرامية وفرض الاتاوات والابتزاز بالخطف في ظل ضعف سلطة القانون ولا ننسى التشريعات الجائرة من البرلمان الاتحادي ذات التوجهات الرامية للدولة الدينية رغم رفضنا وشجبنا لها واستمرارنا في معالجتها .

 

وفي مجال العمل القومي المشترك اذ يؤكد مجلسنا على اهمية تعزيز وتفعيل اليات العمل القومي المشترك من خلال التجمع مؤكدين تواصلنا وثباتنا على المبادئ المشتركة في وحدة شعبنا والمطالب المشروعة المشتركة وتماسك العمل القومي المشترك مرتبط بالمواقف القومية والوطنية المشتركة والثبات على الاهداف والمبادىء في الظروف والمنحنيات الصعبة والتحديات الخطيرة كما يؤكد مجلسنا على حاجة التجمع لرسم ستراتيجية قومية مشتركة واليات عمل جديدة وفعالة لتحقيق الاهداف المشتركة .

 

وفيما يخص ظروف وأوضاع الشعب السوري الصعبة والمؤلمة ومنها شعبنا الكلداني السرياني الاشوري (سورايا) يعبر مجلسنا عن قلقه العميق لأستمرارها وما يترتب عليها من أثار وتداعيات وتعقيدات سلبية وخطيرة وبهذه المناسبة نناشد المجتمع الدولي والهيئات الأممية والعربية لوقف إراقة الدماء وأستخدام القوة العسكرية المفرطة واللجوء الى طاولة المفاوضات والحوار واحترام إرادة أبناء سوريا من كل المكونات القومية والدينية في تقرير مصيرهم وفي حياة حرة كريمة  وأن ينال شعبنا الكلداني السرياني الأشوري (سورايا) كامل حقوقه القومية المشروعة

 

في الختام يؤكد مجلسنا تصميمه وتمسكه وثباته الراسخ على مبادئه الوطنية والقومية من أجل نيل كامل حقوق شعبنا المشروعة  

نحيي شعبنا الكلداني السرياني الأشوري (سورايا) في الذكرى العاشرة لتأسيس المجلس الشعبي 

المجد والخلود لشهداء شعبنا وشهداء الوطن وشهداء الحرية في كل مكان

 

                                                     رئاسة المجلس الشعبي

                                                  الكلداني السرياني الاشوري      

                                                        15/5/2017

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.4710 ثانية