المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية تزور الهيئة العامة للسياحة في إقليم كوردستان      البابا يختتم جولة في أمريكا اللاتينية بالتحذير من الفساد السياسي      الدراسة السريانية تستقبل وكيل وزارة التربية للشؤون العلمية      بعد ارتفاع عدد ضحاياها ..حملات توعوية وتحذيرية ضد مخاطر الالغام والمخلفات الحربية بسهل نينوى      إعلان .. عظة سيادة المطران مار بشار متي وردة حول صوم الباعوثا بيومه الثاني      العيادة الطبية المتنقلة التابعة للمجلس الشعبي الكلداني السرياني الأشوري تقدم خدماتها في قرية افزروك شنو      رئيس حركة تجمع السريان يلتقي رئيس مجلس محافظة نينوى      غبطة البطريرك يونان يشارك في الصلاة الإفتتاحية لأسبوع الصلاة لأجل وحدة الكنائس      بيان.. مسيحيو عفرين يطالبون بحماية دولية عاجلة من الهجوم التركي      البطريرك ساكو يحتفل بأول قداس في تلكيف بعد تحريرها      دراسة تهدم قلقاً للآباء دام لعقود      التكنولوجيا.. هل تنهي "كوارث التحكيم" في المونديال؟      نيجيرفان البارزاني: سأجتمع مع العبادي ووزير النفط العراقي في منتدى دافوس      البركان انفجر.. عمود ضخم من الشظايا البركانية يتصاعد من قمة جبل بالفلبين حاجباً النور عن القرى المجاورة      حركة "أنتيفا" بأميركا.. مقاتلون ضد الفاشية أم مجرمون؟      المحكمة العليا في العراق تقضي بعدم دستورية تأجيل الانتخابات العامة      ميسي وسواريز.. أرقام شخصية في ليلة "الخماسية"      خطاب البابا فرنسيس إلى الكهنة والرهبان والراهبات والإكليريكين في تروخيلو      نجيرفان البارزاني رئيس حكومة إقليم كوردستان يجتمع مع الرئيس الإيراني في طهران      أميركا تصادر 245 قطعة أثرية دينية مهربة من العراق
| مشاهدات : 651 | مشاركات: 0 | 2017-04-22 18:27:06 |

سيفو: ذلك هو صدى الرزيئة

امير يوسف

 

 

وما المسافة بين الأمس واليوم غير هنيهة يسمع فيها الإنسان لثغة طفل فطمته أمه بالأمس، وما الفرق بين ذلك وهذا غير فراغ لم تنسه الأيام ولا القلوب تريد أن تبتعد عن نور الأمل المقدس...

 

 

يريد الإنسان أن يدرك هذه الحكمة:

يفترض ألّا تكون حزيناً حينما يقتلك الآخرون

وليس لك الحق في أن تكره أو تكون حقوداً، بل

عليك أن لا تحيد عن الطريق حتّى وإن كسَّروا الريح وأهانوا الحضارة 

 

نعم...

في مثل هذا اليوم جاء الشرّ وقد نشر سَبَلَتَه

تبعثرت أجساد الضَّحايا

وتبعثر الأطفال

 وراحوا يبحثون عن صخور ليحتموا بها غير أنَّ السيف كان طويلاً

 

أنتم في الضمائر والقلوب

تبَّت أيديهم

تبَّت أيديهم

وتباً للجريمة التي تجعل القلب يئن

 

*******

 

يا من يروِّع الذين تقطَّعت بهم السبل

يا من يروِّع الجميع الى التبعيَّة

وأنت الذي في الجانب الأسود

أنت إن كسَّرت مسيرة الإنسان وطبيعة الزمان

فذلك محقرةٌ لك .. كلُّها ذلّ وهوان

والبون شاسع مابين الأنذال والأبدال

 

يا ابناء سيفو، عفواً!

هل أنتم أبناء سيفو؟ أم أنَّ سيفو ابنكم؟

لا ضير في الحالتين

فأنتم ونحن غرباء

في أرض لا تحمل اسماً بسبب موت الضمير

لأنّها في طيِّ النسيان

سابقاً والآن

لأنَّ المسافر سافر ويسافر الآن صوب محطَّته

محطَّة النسيان التي هدَّت كيان الإنسان

وفضحت اعوجاج الزمن الأكدر

لأنَّ العصافير كانت تموت من البرد

والآن تموت في أعشاشها بفعل الإنسان

 

*******

 

يا أبناء سيفو، والهفتاه!!

يا علوّ الحسب ورقيّ النسب

يا من تأنفون من الدَّنايا

أنتم تِبرة فوق كلِّ صخرة

 وجنب كلِّ شجرة بلُّوط

وفي كلِّ زقاق

أنتم ورود فوق كلِّ قبر

وسنابل أمام وجوهنا

أنتم في الضمائر

 

*******

 

يكبر الحلم وينمو في ما اقتلعوه سابقاً

وتفرح النفس فرحاً كبيراً

والعيون تعتذر لأنَّها لا تعرف كيف تؤلِّف بين الطبيعيّ واللاطبيعي

إذا استحالت المروج الخضراء إلى عشب أصفر، فإنَّ ذلك إلى حين

وإذا لم تكبرالأحلام التى قتلوها، فإنَّ أحلام الحاضر تستظلُّ بشجرة

وإذا كان الأمل صورة بريئة أزيل إطارها بعد أن تكسَّر، فالأمل الآن عظيم ولا توقفه عثرة

لأن الإنسان منكم وبكم ولكم طالما في القلب نبضة

و يريد أن يعرف هذه الحكمة:

يفترض أن تكون جذلاً حين يحبُّك الآخرون

ولك الحقُّ في أن تحبَّ وأن تكون محبوباً

وعليك أن لا تحيد عن الطريق حتّى وإن كسَّروا التاريخ وأهانوا الحضارة

 

يا أبناء سيفو!

يا علوّ الحسب ورقيّ النسب

أنتم في ضمائرنا نحن المرزّؤون

 

 

أمير يوسف

نيسان 2017

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.7310 ثانية