وفد التعليم السرياني في وزارة التربية يقدم التهاني للاب د. غزوان بحو العميد الجديد لكلية بابل للفلسفة واللاهوت      كجةجي: تخصيص 225 مليون دينار لترميم الكنائس والمزارات ودور العبادة      مسؤولة مكتب الدنمارك للمجلس الشعبي تريزا ايشو تزور مكتب اربيل للمجلس الشعبي      قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا يزور ديوان أوقاف الديانات المسيحية والآيزيدية والصابئة المندائيين      سيارة (باص) هدية من كوريا الجنوبية الى روضة مار متى للاطفال المهجرين في العراق      البرلماني الدكتور سرود سليم يلتقي السيد ديندار زيباري لبحث ملف التجاوزات على أراضي شعبنا      منظمة سورايا للثقافة والاعلام وجمعية الثقافة المندائية وبمشاركة نساء المكونات يحتفلون باليوم العالمي للتنوع الثقافي في بلدة عنكاوا      الرئيس الأرمني يقيل الحكومة في أولى جلسات البرلمان الجديد      جانب من نشاطات اتحاد بيث نهرين الوطني      رد تجمع التنظيمات السياسية الكلدانية السريانية الآشورية على بيان الرابطة الكلدانية      قائد عسكري أمريكي: استقلال اقليم كوردستان مسألة وقت      تثبيت حكم السجن على ميسي بسبب التهرب الضريبي      اختفاء أسلحة أمريكية قيمتها مليار دولار في العراق!      الديلي تلغراف: على مسلمي بريطانيا دحض أفكار داعش المتقهقر بسوريا والعراق      المخابرات الأمريكية: كوريا الشمالية ستضرب أمريكا بنووي إذا لم يكبح جماحها      الوضع في بريطانيا "حرج".. والجيش ينتشر      ريال مدريد يعلن رسميا تعاقده مع "نيمار الجديد"      علماء يتوصلون لطريقة تكشف "اخطر مرض" على الانسان      تدشين كنيسة أرمنية في الكويت      استفتاء كوردستان على الاستقلال امام مجلس الامن الدولي
| مشاهدات : 494 | مشاركات: 0 | 2017-04-22 18:27:06 |

سيفو: ذلك هو صدى الرزيئة

امير يوسف

 

 

وما المسافة بين الأمس واليوم غير هنيهة يسمع فيها الإنسان لثغة طفل فطمته أمه بالأمس، وما الفرق بين ذلك وهذا غير فراغ لم تنسه الأيام ولا القلوب تريد أن تبتعد عن نور الأمل المقدس...

 

 

يريد الإنسان أن يدرك هذه الحكمة:

يفترض ألّا تكون حزيناً حينما يقتلك الآخرون

وليس لك الحق في أن تكره أو تكون حقوداً، بل

عليك أن لا تحيد عن الطريق حتّى وإن كسَّروا الريح وأهانوا الحضارة 

 

نعم...

في مثل هذا اليوم جاء الشرّ وقد نشر سَبَلَتَه

تبعثرت أجساد الضَّحايا

وتبعثر الأطفال

 وراحوا يبحثون عن صخور ليحتموا بها غير أنَّ السيف كان طويلاً

 

أنتم في الضمائر والقلوب

تبَّت أيديهم

تبَّت أيديهم

وتباً للجريمة التي تجعل القلب يئن

 

*******

 

يا من يروِّع الذين تقطَّعت بهم السبل

يا من يروِّع الجميع الى التبعيَّة

وأنت الذي في الجانب الأسود

أنت إن كسَّرت مسيرة الإنسان وطبيعة الزمان

فذلك محقرةٌ لك .. كلُّها ذلّ وهوان

والبون شاسع مابين الأنذال والأبدال

 

يا ابناء سيفو، عفواً!

هل أنتم أبناء سيفو؟ أم أنَّ سيفو ابنكم؟

لا ضير في الحالتين

فأنتم ونحن غرباء

في أرض لا تحمل اسماً بسبب موت الضمير

لأنّها في طيِّ النسيان

سابقاً والآن

لأنَّ المسافر سافر ويسافر الآن صوب محطَّته

محطَّة النسيان التي هدَّت كيان الإنسان

وفضحت اعوجاج الزمن الأكدر

لأنَّ العصافير كانت تموت من البرد

والآن تموت في أعشاشها بفعل الإنسان

 

*******

 

يا أبناء سيفو، والهفتاه!!

يا علوّ الحسب ورقيّ النسب

يا من تأنفون من الدَّنايا

أنتم تِبرة فوق كلِّ صخرة

 وجنب كلِّ شجرة بلُّوط

وفي كلِّ زقاق

أنتم ورود فوق كلِّ قبر

وسنابل أمام وجوهنا

أنتم في الضمائر

 

*******

 

يكبر الحلم وينمو في ما اقتلعوه سابقاً

وتفرح النفس فرحاً كبيراً

والعيون تعتذر لأنَّها لا تعرف كيف تؤلِّف بين الطبيعيّ واللاطبيعي

إذا استحالت المروج الخضراء إلى عشب أصفر، فإنَّ ذلك إلى حين

وإذا لم تكبرالأحلام التى قتلوها، فإنَّ أحلام الحاضر تستظلُّ بشجرة

وإذا كان الأمل صورة بريئة أزيل إطارها بعد أن تكسَّر، فالأمل الآن عظيم ولا توقفه عثرة

لأن الإنسان منكم وبكم ولكم طالما في القلب نبضة

و يريد أن يعرف هذه الحكمة:

يفترض أن تكون جذلاً حين يحبُّك الآخرون

ولك الحقُّ في أن تحبَّ وأن تكون محبوباً

وعليك أن لا تحيد عن الطريق حتّى وإن كسَّروا التاريخ وأهانوا الحضارة

 

يا أبناء سيفو!

يا علوّ الحسب ورقيّ النسب

أنتم في ضمائرنا نحن المرزّؤون

 

 

أمير يوسف

نيسان 2017

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.2793 ثانية