العمة شموني قومي شاهد حي على مجازر سيفو: لا زالت بيوتنا قائمة في طور عبدين- تركيا      بالصور .. قداس اليوم الثالث للمرحوم الشماس كوركيس شليمون في كنيسة مريم العذراء / دهوك      افتتاح نصب خاص بالإبادة الأرمنية في سويسرا      زيارة السيدة جيسيكا والسيد براين إلى متحف التراث السرياني      بالصور .. مخطوطات كنيسة قلعة كركوك      الدراسة السريانية تشارك في حضور المؤتمر السنوي الاول للدراسة التركمانية      الاتحاد الاشوري العالمي ينعي وفاة نائب محافظ دهوك السابق كوركيس شليمون      مدير آسايش عنكاوا يزور متحف التراث السرياني      في بخديدا وعنكاوا.. مهرجان الثقافة السريانية الثالث " اكيتو " يختتم جلساته بالبيان الختامي      رسالة مفتوحة من البطريرك ساكو الى الناخبين العراقيين      الحكومة العراقية توافق على دمج المقاتلين الإزيديين في سنجار ضمن تشكيلات الحشد ووزارتي الدفاع والداخلية      العاهل السعودي يلتقي رئيس المجلس البابوي في الفاتيكان      شاهد .. الغارات العراقية المميتة داخل سوريا      وزير النفط العراقي: تلقينا أكثر من 90 عرضا لخط أنابيب كركوك      ميسي مطالب بالتوقف عن اللعب لبرشلونة للفوز بمونديال روسيا      خبراء: ثمة احتمال لاستمرار نوفيتشوك في مناطق بسالزبيري      البطريرك الراعي في قطر لوضع حجر أساس أول كنيسة مارونية في الخليج      بريطانيا: ينبغي ايجاد حل ملائم للأوضاع في كركوك      شاهد.. رونالدو ينقذ ريال مدريد بلمسة سحرية!      اقتصاد: مستويات الدين العالمي صار أعلى من فترة الأزمة المالية
| مشاهدات : 670 | مشاركات: 0 | 2017-04-22 18:27:06 |

سيفو: ذلك هو صدى الرزيئة

امير يوسف

 

 

وما المسافة بين الأمس واليوم غير هنيهة يسمع فيها الإنسان لثغة طفل فطمته أمه بالأمس، وما الفرق بين ذلك وهذا غير فراغ لم تنسه الأيام ولا القلوب تريد أن تبتعد عن نور الأمل المقدس...

 

 

يريد الإنسان أن يدرك هذه الحكمة:

يفترض ألّا تكون حزيناً حينما يقتلك الآخرون

وليس لك الحق في أن تكره أو تكون حقوداً، بل

عليك أن لا تحيد عن الطريق حتّى وإن كسَّروا الريح وأهانوا الحضارة 

 

نعم...

في مثل هذا اليوم جاء الشرّ وقد نشر سَبَلَتَه

تبعثرت أجساد الضَّحايا

وتبعثر الأطفال

 وراحوا يبحثون عن صخور ليحتموا بها غير أنَّ السيف كان طويلاً

 

أنتم في الضمائر والقلوب

تبَّت أيديهم

تبَّت أيديهم

وتباً للجريمة التي تجعل القلب يئن

 

*******

 

يا من يروِّع الذين تقطَّعت بهم السبل

يا من يروِّع الجميع الى التبعيَّة

وأنت الذي في الجانب الأسود

أنت إن كسَّرت مسيرة الإنسان وطبيعة الزمان

فذلك محقرةٌ لك .. كلُّها ذلّ وهوان

والبون شاسع مابين الأنذال والأبدال

 

يا ابناء سيفو، عفواً!

هل أنتم أبناء سيفو؟ أم أنَّ سيفو ابنكم؟

لا ضير في الحالتين

فأنتم ونحن غرباء

في أرض لا تحمل اسماً بسبب موت الضمير

لأنّها في طيِّ النسيان

سابقاً والآن

لأنَّ المسافر سافر ويسافر الآن صوب محطَّته

محطَّة النسيان التي هدَّت كيان الإنسان

وفضحت اعوجاج الزمن الأكدر

لأنَّ العصافير كانت تموت من البرد

والآن تموت في أعشاشها بفعل الإنسان

 

*******

 

يا أبناء سيفو، والهفتاه!!

يا علوّ الحسب ورقيّ النسب

يا من تأنفون من الدَّنايا

أنتم تِبرة فوق كلِّ صخرة

 وجنب كلِّ شجرة بلُّوط

وفي كلِّ زقاق

أنتم ورود فوق كلِّ قبر

وسنابل أمام وجوهنا

أنتم في الضمائر

 

*******

 

يكبر الحلم وينمو في ما اقتلعوه سابقاً

وتفرح النفس فرحاً كبيراً

والعيون تعتذر لأنَّها لا تعرف كيف تؤلِّف بين الطبيعيّ واللاطبيعي

إذا استحالت المروج الخضراء إلى عشب أصفر، فإنَّ ذلك إلى حين

وإذا لم تكبرالأحلام التى قتلوها، فإنَّ أحلام الحاضر تستظلُّ بشجرة

وإذا كان الأمل صورة بريئة أزيل إطارها بعد أن تكسَّر، فالأمل الآن عظيم ولا توقفه عثرة

لأن الإنسان منكم وبكم ولكم طالما في القلب نبضة

و يريد أن يعرف هذه الحكمة:

يفترض أن تكون جذلاً حين يحبُّك الآخرون

ولك الحقُّ في أن تحبَّ وأن تكون محبوباً

وعليك أن لا تحيد عن الطريق حتّى وإن كسَّروا التاريخ وأهانوا الحضارة

 

يا أبناء سيفو!

يا علوّ الحسب ورقيّ النسب

أنتم في ضمائرنا نحن المرزّؤون

 

 

أمير يوسف

نيسان 2017

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.7009 ثانية