الكنيسة الكلدانية تدين تفجير الجامع الكبير ومنارة الحدباء في الموصل      زيارة النائب رائد اسحق والاب يعقوب سعدي الى محكمة الحمدانية بعنكاوا      يـوناثن بـت كـوليـا السـكرتـير العـام فـي الاتحـاد الآشـوري العـالمـي يلتقـي رئيـس الـوزراء العـراقـي حيدر العبادي      البابا فرنسيس إلى مسيحيي الشرق: لا تخافوا من السير عكس التيار      الكرسي الرسولي: مساعدة الكنائس الشرقية تعني السير على خطى المسيح      القوات الامنية تحرر كنيسة الساعة في المنطقة القديمة بالموصل      منظمة تكشف عن إعدام "داعش" لـ 250 طفلا مسيحيا سوريا بـ"عجّانة" وتنتقد الأمم المتحدة      لقاء غبطة البطريرك ساكو مع راهبات الكلدان في بغداد      روضة مار ادي الرسول الكائنة في مجمع عيون اربيل بعنكاوا تحتفل بتخرج كوكبة جديدة من اطفالها للعام الدراسي 2016-2017      عماد سالم ججو المدير العام للدراسة السريانية يزور كلية اللغات في جامعة بغداد      الكابتن احمد جاسم .... ودردشة على مائدة رمضانية في عمان      البابا يعين المطران جرجس القس موسى زائراً رسولياً للسريان الكاثوليك في أستراليا ونيوزيلندا      داعش يفجر مسجد النوري ومنارة الحدباء بالموصل      الاقليم يطلق حملة حول "استفتاء كوردستان" في امريكا      سليم الجبوري يضعُ شرطاً لقبول استفتاء إقليم كوردستان      100 متر تفصل القوات العراقية عن جامع النوري      بطولة العودة بكرة القدم الخماسي في تللسقف      من هو "مفتي القتل" في داعش ؟      الفايننشال تايمز: أمريكا تسعى للسيطرة على طريق بغداد دمشق للحد من تأثير إيران      تفاصيل انفجار بروكسل.. المنفذ متشدد "شلت حركته"
| مشاهدات : 997 | مشاركات: 0 | 2017-04-14 18:19:03 |

في رحمكم طفل منغولي فحذاري

الحقوقي سمير شابا شبلا

 

المقدمة

نعم انه طفل منغولي سيولد لكم في انتخابات 2018 المرتقبة، ومعظم الدلائل تؤكد بولادة طفل قصير القامة (منغولي) أي يولد ومعه حياته المتكاملة التي تسير في نفس النهج السابق (المذهب والطائفة) الطفل لا يخضع لمراحل التطور كما هو تاريخ كل إنسان/ شخص يولد في هذا الكون ((الطفولة "والدته تشرب الويسكي وتدخين سجائر نتنة بدلا من سماع الموسيقى وتمارين رياضية) - الصبوة (المراهقة 1 و 2 و3)  - الشباب 1و2و3 - سن الرشد / ثم البلوغ (الشيخوخة))) - بهذا سيكون لنا عراقي جديد وقديم فمه يقطر دما! أي يكون من مصاصي الدماء كونه طائفي ومذهبي بامتياز ويطلق عليه اسم = النظام الانتخابي

 

الموضوع 1

بتاريخ 25/10/2012 نشرنا موضوعا مهما جدا تحت عنوان "النظام الانتخابي لانتخابات 2014" وسبقه مقال آخر بتاريخ 03/10 /2012 عنوانه (مفوضية الانتخابات والنظام الانتخابي 2014) أكدنا فيهما :

(( بتاريخ 3/10/2012 نشرنا مقالا تحت عنوان "مفوضية الانتخابات والنظام الانتخابي 2014" وأكدت بضرورة الجزء الثاني من الدراسة ألا وهي النظام الانتخابي الانتخابات التي ستجري في العراق أواسط 2014، سيتم عرقلتها في حالة معرفتهم المسبقة أنهم يخسرون مقاعدهم في البرلمان العراقي لصالح التغيير الديمقراطي على يد قوى الخير والمحبة للسلام التي من واجبها أن تتكاتف في انتخابات 2014 وتذهب إلى صناديق الاقتراع بقوة، قاطعة الطريق أمام التلاعب والتزوير الذي حصل سابقاً وسيحصل لا حقاً إن لم نكن واعين وعيوننا مفتوحة من الآن! نكرر من الآن ونحن في تشرين/2012، لان الوقت يقطعنا حتماً ان لم نستغله لصالح فكر ومبادئ وأهداف حقوق الإنسان والكفاءات بالتعاون والتنسيق مع كافة القوى الوطنية التي تجمعها حب الوطن وتؤمن بان سقف حقوق الشعب وكرامة المواطن هي أعلى من كل السقوف الطائفية والمذهبية وخاصة بعد ثبوت فشل قيادة التيار الديني لمدة دورتين كاملتين (أكثر من 8 سنوات) في قيادة المجتمع والبلاد نحو بر الأمان، بل العكس سنة بعد أخرى يزداد حجم الفساد وسرقة أموال الشعب والفقراء))

للتفاصيل تابع الرابط

http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=329741

 

الموضوع 2

النظام الانتخابي هو مفتاح الحل - لا نريدها عملية قيصرية (طفل منغولي) بل نحتاج الى ولادة طبيعية لامنا (العراق)

 

نعم من وضع النظام الانتخابي الحالي كان يقصد تفصيل فستان خاص لاحتكار السلطة على الأمد البعيد عملاً بنظام القاسم الانتخابي والتعويضية

لا بد من التطرق الى النظم الانتخابية

النظم الانتخابية

طبعاً لا يوجد بلد له نظام انتخابي محدد، بل كل قطر له نظام انتخابي حسب ظروفه الثقافية والاجتماعية والسياسية ومدى تطوره وتقدمه ثقافياً وعلمياً ونسبة الأمية والفقر فيه،،الخ بما معناه ان النظام الانتخابي الذي اعتمد الدورة أو الدورات السابقة ليس بالضرورة أن يعتمد في الدورة اللاحقة، لذا مطالبتنا بتغيير النظام الانتخابي شرعة قانونية ودستورية أيضا، والآن إلى النظم الرئيسية الانتخابية لتكون أمام القارئ والباحث اللبيب ليعرف أي من النظم الانتخابية تفيده كشخص بحيث يقدر أن يحاسب لمن أعطى صوته له مباشرة، و كوطن لصعود الأكفأ والأجدر ليمثل شعبه ويبدأ بخطوات ثابتة لتكريس التوجه الديمقراطي المنشود، عندها يكون الأمن والأمان والخدمات والكرامة

 

ببساطة شديدة هناك ثلاثة نظم انتخابية رئيسية

أولا: نظام الأكثرية أو ما يسمى بالنظام الفردي أو الأغلبية النسبية

ثانياً: نظام التمثيل النسبي أو القائمة النسبية

ثالثاً : النظام المختلط / يعني الخلط بين النظامين أعلاه

 

أي من الأنظمة الانتخابية اصلح للعراق؟ هو النظام الذي يخرج بنتائج ايجابية لصالح الشعب وتمثيله واستقراره أكثر من أن تكون نتائجه لصالح فئة أو حزب مذهبي أو طائفة دون أخرى، أي النظام الانتخابي الأصلح هو أن تكون مزاياه أكثر بكثير من عيوبه، ونتيجة كلامنا هو أنه لا يوجد نظام انتخابي صالح 100% لسبب التنوع والتعدد ألاثني الطبقي والديني والفروق الثقافية والاجتماعية والسياسية ومدى التطور الحضاري والحقوقي للمجتمع وللدولة

تعريف بكل نظام انتخابي

نظام الأكثرية أو الأغلبية النسبية أو الفردي: هو وجود دائرة انتخابية صغيرة يمثلها نائب واحد، بحيث يقوم الناخبون باختيار المرشحين كأفراد من خلال التصويت، سواء كانوا مستقلين أو يمثلون جماعات أو أحزاب، وبمقتضى هذا النظام يفوز المرشح الذي يحصل على أكبر عدد من الأصوات مقارنة بباقي المرشحين / وهذا يعني أن طبق هذا النظام في العراق في الدورة القادمة لعام 2014 – معناه يجب تقسيم العراق إلى 325 دائرة انتخابية،

يمتاز هذا النظام بسهولة تطبيقها ببساطة – يولد تشكيلات كبيرة الحجم والوزن في البرلمان مما يؤدي إلى تشكيل حكومة قوية وفعالة

من عيوبه : انه لا يحقق التمثيل الأكمل، ماذنب مرشح الكفاءات مثلاً الذي لم يفز بسبب طائفي أو مناطقي أو حزبي أو ديني، هذا ان لم يحدث تزوير

نظام القائمة النسبية أو التمثيل النسبي: لا يمكن تطبيقه إلا بوجود قائمة انتخابية، أي تقوم الأحزاب والهيئات والتحالفات بإعداد قوائم انتخابية تضم أسماء المرشحين التابعين لها، يصوت الناخب على القائمة بأكملها التي تكون تحت رقم معين، وتحصل القائمة على عدد المقاعد يساوي نسبة الأصوات التي حصلت عليها، فإن كانت قائمة "س" مثلاً قد حصلت على 25% من نسبة الأصوات فإنها تحصل على 25% من مقاعد البرلمان

انه أكثر دقة وصدقاً من النظام الأول – أكثر تعبيراً للإرادة الشعبية – لكن محتمل أن يخدع الناخبين بوضع رموز على رأس القائمة الانتخابية وبعدهم هناك أسماء غير كفاءة تصبح عضو برلمان على حساب القوائم الأخرى، وكانت تجربة انتخابات العراق الأخيرة بصعود مرشحين من قائمة لم يفوزوا بربع أصوات الناخبين في القوائم الأخرى المنافسة – كما تؤدي نظام القائمة إلى صعود مجموعة كبيرة من السياسيين تؤدي إلى تشكيل حكومة واسعة ومتعددة الأطراف مما تتصف بالضعف والنزاعات الداخلية !! وهذا ما يحصل فعلاً اليوم في العراق – ومن عيوب هذا النظام أيضا هو تشكيل أحزاب صغيرة وكثيرة، أكثر من لزوم ضرورة تاريخية مما يؤدي إلى تشتيت العمل المركزي باتجاهات جانبية وعرقلة القرار في الوقت المناسب

اما النظام المختلط: هو نظام مختلط أي مشترك بين الأغلبية النسبية والتمثيل النسبي، أي بين نظام الفردي والقائمة

الأكثر انتشاراً هو النظام الأول : الأكثرية النسبية حيث اعتمده 91 دولة من دول العالم – أما نظام التمثيل النسبي / القائمة في اعتمدته 72 دولة – و30 دولة اعتمدت النظام المختلط

النتيجة

أولا: لكل نظام انتخابي له حسناته وعيوبه، وليس شرط ان يتم تطبيق نظام انتخابي الذي تم تطبيقه في الدورات السابقة، بسبب اختلاف الوضع السياسي والاثني والديني والإقليمي والدولي، وبما ان العراق يمر بمرحلة خاصة وحرجة في تاريخه كحكومة ترغب أن تصبح دولة في طور النشوء لتتجه نحو التوجه الديمقراطي، مع وجود عدد كبير من الأحزاب والمنظمات كأرقام ليس إلا، من الضرورة بمكان دمجها أو اتحادها مع بعض البعض، نحن نرى:

أن النظام الأول / الأكثرية النسبية أي القائمة الفردية هو الأنجع في انتخابات 2014 القادمة حسب ما نراه حقوقيين إلا إن كان للاختصاصيين رأي آخر حين تجدد ظروف خاصة قبيل الانتخابات

ثانياً: وجوب الإحصاء الرسمي وان تعذر الإحصاء الشعبي، وبالنسبة لشعبنا أن الإحصاء واجب وضرورة تاريخية لتثبيت نسبة تمثيلنا بالبرلمان، لأنها حتماً سيكون تمثيلنا أعلى من الكوتا (5 أعضاء) ان تم حساب مرشح لكل 100 ألف نسمة (داخل وخارج العراق)، هنا يأتي دور الكنائس والمعابد بمساعدة رجال الدين ومنظمات المجتمع المدني وحقوق الإنسان في داخل العراق وخارجه وخاصة إحصاء شعبنا الأصيل المظلوم دائماً (الكلدان والسريان والآشوريين اليزيديين والصابئة المندائيين والعرب الاصلاء) لذا نقترح اعتبار مراكز الاتحاد الحقوقي الـ43 الان اصبح العدد (58) المنتشرة في كافة أنحاء العالم مراكز إحصاء شعبنا العراقي الأصيل، المنشورة على صفحة محكمة حقوق الإنسان في الشرق على الفيس بوك وعلى موقع الهيئة والاتحاد الحقوقي

ثالثاً: نقترح تقليص عدد نواب البرلمان العراقي إلى 250 عضو في حالة بقاء الامتيازات الخاصة على حالها، على الأقل تقليل ضررها على الفقراء، لنتساءل : هل هناك احد اقترح ان يوزع نصف راتبه على من انتخبوه وخاصة الفقراء منهم؟ نحن نقترح ذلك في الدورة القادمة، عندها نطالب بزيادة حجم التمثيل الشعبي إلى 350 برلماني

رابعاً: نحن في الهيئة العالمية واتحاد (شبكة)  منظمات حقوق الإنسان في الشرق الأوسط التي تضم اليوم أكثر من 58 منظمة مجتمع مدني وحقوق إنسان، قلبنا و أيادينا مفتوحة لجميع الشخصيات والمكونات الخيّرة والمُحِبة للسلام في التفاهم والتعاون من اجل إنقاذ العراق من المستنقع الذي هو فيه مرغماً، من جانب آخر نحن مُطالبين السير في منهاج وأهداف ومبادئ حقوق الإنسان / الصدق في العمل – دقة في المعلومات – عدم كيل الاتهامات الباطلة – التأكد من الحقائق – مراقبة أداء الحكومة – تقديم الوثائق والمستندات لحسم القضايا المتعلقة لدى محكمة حقوق الإنسان في الشرق، عندها تؤكد جاهزية القوى الوطنية الحقة لانتخابات 2014 من اجل ان يعم الخير في ربوع الوطن ويرفع الشعب رأسه إلى أعلى باحقاق الحق والعيش بأمان وطمأنينة وسلام دائم

25 تشرين الأول 2012-10-25 - www.icrim1.com)

الخلاصة

إذن الحل بيد وفكر ووجدان الشعب، ولكن هيهات من مذلة ومهزلة والضحك على الذقون مرة أخرى في انتخابات 2018

لسنا لدينا دولارات نرشيكم (من الرشوة لضعاف النفوس فقط) بها بل لنا محبتنا مقرونة دفاع شرس لحقوقهم

جبهة حقوق الانسان والكفاءات المستقلة

لنا عودة للموضوع حتما(تفسير النظام الانتخابي الفرنسي/ العراقي المعدل)

13/04/2017

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.2997 ثانية