فيديو.. "في كنيسة محروقة" مسيحيو الموصل يحتفلون بعيد القديسة مريم      العيادة الطبية المتنقلة التابعة للمجلس الشعبي الكلداني السرياني الأشوري تزور مجمع عمارات اسيرو      البطريرك ساكو يقيم القداس الاول في الكنيسة الجديدة في سودرتاليا      لبنان: غبطة البطريرك يونان يحتفل بالقداس الإلهي بمناسبة عيد مار بهنام وأخته ساره      الجذور العميقة للآشوريين في شيكاغو      بالصور.. بمناسبة تذكار الشهيدين بهنام واخته سارة في دير ماربهنام وسارة .. القداس الاحتفالي الاول في منطقة النمرود بعد التحرير      المجلس القومي الكلداني يقدم التهاني لحزب المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري بمناسبة تسنم قيادته الجديدة مهام عملها      البطريركية الكلدانية: على الولايات المتحدة احترام قرارات الأمم المتحدة بشأن القدس      حميد مراد رئيس الجمعية العراقية لحقوق الانسان في الولايات المتحدة الامريكية بمحاضرة بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة      رغم الهجمات الإرهابية.. المسيحيون في مصر سيخرجون للاحتفال بعيد الميلاد: اعتدنا الوضع وبدأنا نطلق النكات      الآب صباح كمورا يحتفل مع أبناء رعيته بالذكرى العشرين لرسامته الكهنوتية      اليوم.. ثلاثة ملفات على طاولة اجتماع حكومة إقليم كوردستان      عراقيون: هكذا نكافح حتى العودة الى ديارنا في الموصل      العثور على كميات كبيرة من الذخيرة بالقرب من سوق لعيد الميلاد في برلين      التايمز تنشر قصة منشق كشف عقد صفقات مع "داعش" وأحرج واشنطن      ميسي يصل إلى رقم قياسي صمد 40 عاما      الى ماذا ترمز رقصة الكوتشاري الأرمنية …التي اعتبرها اليونسكو من التراث الثقافي اللامادي؟!      البيشمركة ترد على تجاهل العبادي توجيه التهنئة لها بمناسبة انتهاء الحرب على داعش      صحيفة: غلق مطاري اربيل والسليمانية يتسبب بخسارة الاقليم 400 الف دولار يوميا      تعرف على حكاية عملة بيتكوين التي تجاوزت 17 ألف دولار
| مشاهدات : 2030 | مشاركات: 0 | 2017-04-14 15:56:51 |

جامع النوري.. أحلام داعش تنتهي من حيث بدأت

 

عشتارتيفي كوم- أخبار الآن/

 

عدم قدرة داعش على التمسك بجامع النوري ذو الأهمية الرمزية في الموصل القديمة هو نقطة تحول حقيقية في إعادة تحرير المدينة.

هذا هو المكان الذي ألقى فيه زعيم داعش الهارب أبو بكر البغدادي خطابه معلنا نفسه خليفة لأتباعه.

كان داعش يضع أهمية كبيرة على هذا المسجد التاريخي. وبالتالي، فإن أعضاء داعش ومؤيديه لا يرون الان إلا هزيمة وشيكة في فقدان الجامع.

في الأيام الأخيرة، حصلت أخبار الان بشكل متكرر على مشاهد حول جامع النوري لا يظهر فيها أي من مقاتلي داعش. وسواء أكانوا يتخلون تماما عن المنطقة أم لا، فمن الواضح أن داعش يدرك أنه لن يكون قادرا على الدفاع عنه ضد القوة النارية الساحقة والعزم لدى القوات العراقية.

فشل داعش في التمسك بجامع النوري سوف يكون معلماً رئيساً في سلسلة هزائم التنظيم.

وجهة نظر أخرى، لا يوجد شيء جديد: داعش مني بخسارات كبيرة في سوريا والعراق لفترة طويلة.

وبعيدا عن الرمزية، فإن هذه الخسائر لها تأثير حقيقي على الأرض: هذه الهزائم تظهر لمتعاطفين معه أنه من المستحيل الانضمام أو دعم داعش، حيث عانى التنظيم  من هزائم كثيرة جدا ولا يمكن أن يستمر لفترة أطول من ذلك.

البغدادي كان قد استخدم هذا المسجد كخلفية للإعلان عن خلافة داعش. الآن مؤيديوه يتساءلون، إذا كان غير مستعد للقتال شخصيا من أجل المسجد، ما هي الاشياء الاخرى التي لن يدافع عنها؟ كيف يمكن أن تكون الخلافة إذا لم يتمكن داعش من التمسك بأي مناطق تقع تحت احتلاله؟ 

فقدان جامع النوري ليس كل ما في الأمر: البغدادي لم يظهر على الإطلاق أثناء معركة الموصل، ويبدو أنه قد هرب من الموصل عندما احتاجه مقاتلوه.

الهجرة والقهر، ما ينتظر داعش هو هزيمة سريعة.

كل هذه هي أخبار جيدة  لشعب الموصل الذين أجبروا على الفرار من منازلهم للحفاظ على حياتهم. سيتمكن مواطنو الموصل قريباً من العودة إلى ديارهم والبدء في بناء حياة طبيعية في المدينة، الحياة الطبيعية والحياة الجيدة التي كانت موجودة قبل مجيئ داعش وتدميرها. 

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.6845 ثانية