المكتب السياسي للمجلس الشعبي يعقد اجتماعا في دهوك      النائب رائد اسحق يشارك ابناء برطلة احتفالهم بعيد مار كوركيس      بيان الرئيس الارمني عشية ذكرى الإبادة الأرمنية: يجب عدم العبث بأمن أرمينيا وآرتساخ ولا ينبغي تقسيم المجتمع - يجب ضبط النفس الأقصى وتذكر ذكرى شهدائنا المقدسة متحدين      24 نيسان ذكرى المحرقة الأرمنية ال103      تخرج الدورة التاسعة لمدرسة الفرح الاهلية للروم الارثوذكس في بغداد      قداس في دمشق على نية مطراني حلب المخطوفين وكل مخطوف      ارتياح قبطي لقرارات الحكومة المصرية في تقنين الكنائس غير المرخصة      المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري يوقع ميثاق الشرف الانتخابي      فيديو / لبعض مداخلات النائب رائد اسحق في جلسات مجلس النواب      الهيئة الوطنية للاستثمار ... توقف المشاريع الاستثمارية في برطلة      نيجيرفان البارزاني: نتوقع من ألمانيا المساعدة في حل المشاكل التي تواجه العراق واقليم كوردستان      ثلاثة مرشحين يتنافسون على منصب رئاسة الوزراء في الانتخابات القادمة      4 قتلى بإطلاق نار في ولاية تينيسي الأمريكية      صلاح أفضل لاعب في إنجلترا      دراسة استمرت 80 عاما تتوصل إلى "سر السعادة"      البابا يترأس الرسامة الكهنوتية لـ16 كاهنًا جديدًا من مختلف أنحاء العالم      تصنيف جديد لأفضل جنسية.. تعرف على مكان العراق فيه      إيران تهدد بـ"إجراءات جذرية" إن تخلى ترامب عن الاتفاق      احتفالا باليوم العالمي للأرض.. نصائح للمحافظة على البيئة      "أفاتار".. 4 أجزاء جديدة في طريقها إلى السينما
| مشاهدات : 2173 | مشاركات: 0 | 2017-04-14 15:56:51 |

جامع النوري.. أحلام داعش تنتهي من حيث بدأت

 

عشتارتيفي كوم- أخبار الآن/

 

عدم قدرة داعش على التمسك بجامع النوري ذو الأهمية الرمزية في الموصل القديمة هو نقطة تحول حقيقية في إعادة تحرير المدينة.

هذا هو المكان الذي ألقى فيه زعيم داعش الهارب أبو بكر البغدادي خطابه معلنا نفسه خليفة لأتباعه.

كان داعش يضع أهمية كبيرة على هذا المسجد التاريخي. وبالتالي، فإن أعضاء داعش ومؤيديه لا يرون الان إلا هزيمة وشيكة في فقدان الجامع.

في الأيام الأخيرة، حصلت أخبار الان بشكل متكرر على مشاهد حول جامع النوري لا يظهر فيها أي من مقاتلي داعش. وسواء أكانوا يتخلون تماما عن المنطقة أم لا، فمن الواضح أن داعش يدرك أنه لن يكون قادرا على الدفاع عنه ضد القوة النارية الساحقة والعزم لدى القوات العراقية.

فشل داعش في التمسك بجامع النوري سوف يكون معلماً رئيساً في سلسلة هزائم التنظيم.

وجهة نظر أخرى، لا يوجد شيء جديد: داعش مني بخسارات كبيرة في سوريا والعراق لفترة طويلة.

وبعيدا عن الرمزية، فإن هذه الخسائر لها تأثير حقيقي على الأرض: هذه الهزائم تظهر لمتعاطفين معه أنه من المستحيل الانضمام أو دعم داعش، حيث عانى التنظيم  من هزائم كثيرة جدا ولا يمكن أن يستمر لفترة أطول من ذلك.

البغدادي كان قد استخدم هذا المسجد كخلفية للإعلان عن خلافة داعش. الآن مؤيديوه يتساءلون، إذا كان غير مستعد للقتال شخصيا من أجل المسجد، ما هي الاشياء الاخرى التي لن يدافع عنها؟ كيف يمكن أن تكون الخلافة إذا لم يتمكن داعش من التمسك بأي مناطق تقع تحت احتلاله؟ 

فقدان جامع النوري ليس كل ما في الأمر: البغدادي لم يظهر على الإطلاق أثناء معركة الموصل، ويبدو أنه قد هرب من الموصل عندما احتاجه مقاتلوه.

الهجرة والقهر، ما ينتظر داعش هو هزيمة سريعة.

كل هذه هي أخبار جيدة  لشعب الموصل الذين أجبروا على الفرار من منازلهم للحفاظ على حياتهم. سيتمكن مواطنو الموصل قريباً من العودة إلى ديارهم والبدء في بناء حياة طبيعية في المدينة، الحياة الطبيعية والحياة الجيدة التي كانت موجودة قبل مجيئ داعش وتدميرها. 

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.6582 ثانية