تحرير فتاتين مسيحيتين وأخرى ايزيدية غربي الموصل وشرقيها      المطران داود شرف والنائب رائد اسحق يلتقيان في السويد بوزيرة المساعدات الانسانية في الحكومة السويدية      وفد من منظمة مؤسسة السلام العالمي يزور مقر المجلس الشعبي في دهوك      بالصور.. الارمن في دهوك يحيون الذكرى الثانية بعد المائة للأبادة الجماعية الارمنية      كلمة الرئيس دونالد ترامب بمناسبة الذكرى 102 للإبادة الجماعية الأرمنية      الدكتور نجم الدين كريم يطلع على سير اعمال المركز الرعوي في سي كانيان      رسالة أردوغان إلى الأرمن بمناسبة الذكرى 102 الإبادة.. هذا ما قاله      منظمة حمورابي لحقوق الأنسان تشمل بالأغاثة 65 طفلاً من العوائل النازحة في مجمع أوزال ستي ( كزنزان )      مدير المرصد الآشوري لحقوق الإنسان يزور مبنى فضائية Suroyo TV في مدينة سودرتاليا السويدية      مجلس اعيان كرمليس يزور مكتب اربيل للمجلس الشعبي      مناورات كورية شمالية.. وغواصة أميركية ترسو في المنطقة      فقدان 5 مقاتلين من البيشمركة حياتهم بقصف تركي على جبل سنجار      القوات العراقية تعلن تحرير 70% من غرب الموصل      بعد الكلاسيكو .. مباريات الريال وبرشلونة التي ستحسم الدوري      مصر - افتتاح أول متحف في الشرق الأوسط لكفن السيد المسيح      في المناطق المحررة بالموصل .. رحل الدواعش وعادت العرائس      إجماع كوردي على إشراك كركوك في استفتاء كوردستان      زلزال سياسي يهز الجمهورية الخامسة... الفرنسيون أسقطوا النظام      ميسي يحرز الهدف 500 مع برشلونة ويحقق فوزا ثمينا على ريال مدريد      نيافة الاسقف مار أبرم خاميس، يرسم كاهناً جديدا في اريزونا
| مشاهدات : 1744 | مشاركات: 0 | 2017-04-14 15:56:51 |

جامع النوري.. أحلام داعش تنتهي من حيث بدأت

 

عشتارتيفي كوم- أخبار الآن/

 

عدم قدرة داعش على التمسك بجامع النوري ذو الأهمية الرمزية في الموصل القديمة هو نقطة تحول حقيقية في إعادة تحرير المدينة.

هذا هو المكان الذي ألقى فيه زعيم داعش الهارب أبو بكر البغدادي خطابه معلنا نفسه خليفة لأتباعه.

كان داعش يضع أهمية كبيرة على هذا المسجد التاريخي. وبالتالي، فإن أعضاء داعش ومؤيديه لا يرون الان إلا هزيمة وشيكة في فقدان الجامع.

في الأيام الأخيرة، حصلت أخبار الان بشكل متكرر على مشاهد حول جامع النوري لا يظهر فيها أي من مقاتلي داعش. وسواء أكانوا يتخلون تماما عن المنطقة أم لا، فمن الواضح أن داعش يدرك أنه لن يكون قادرا على الدفاع عنه ضد القوة النارية الساحقة والعزم لدى القوات العراقية.

فشل داعش في التمسك بجامع النوري سوف يكون معلماً رئيساً في سلسلة هزائم التنظيم.

وجهة نظر أخرى، لا يوجد شيء جديد: داعش مني بخسارات كبيرة في سوريا والعراق لفترة طويلة.

وبعيدا عن الرمزية، فإن هذه الخسائر لها تأثير حقيقي على الأرض: هذه الهزائم تظهر لمتعاطفين معه أنه من المستحيل الانضمام أو دعم داعش، حيث عانى التنظيم  من هزائم كثيرة جدا ولا يمكن أن يستمر لفترة أطول من ذلك.

البغدادي كان قد استخدم هذا المسجد كخلفية للإعلان عن خلافة داعش. الآن مؤيديوه يتساءلون، إذا كان غير مستعد للقتال شخصيا من أجل المسجد، ما هي الاشياء الاخرى التي لن يدافع عنها؟ كيف يمكن أن تكون الخلافة إذا لم يتمكن داعش من التمسك بأي مناطق تقع تحت احتلاله؟ 

فقدان جامع النوري ليس كل ما في الأمر: البغدادي لم يظهر على الإطلاق أثناء معركة الموصل، ويبدو أنه قد هرب من الموصل عندما احتاجه مقاتلوه.

الهجرة والقهر، ما ينتظر داعش هو هزيمة سريعة.

كل هذه هي أخبار جيدة  لشعب الموصل الذين أجبروا على الفرار من منازلهم للحفاظ على حياتهم. سيتمكن مواطنو الموصل قريباً من العودة إلى ديارهم والبدء في بناء حياة طبيعية في المدينة، الحياة الطبيعية والحياة الجيدة التي كانت موجودة قبل مجيئ داعش وتدميرها. 

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.6104 ثانية