قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا يلتقي الوزير الاسترالي كرس باوين ويستقبل وفد من الجمعيات الخيرية في امريكا      بمناسبة الذكرى الـ103 لمذابح الإبادة السريانية البطريرك أفرام الثاني: متجذرون في سورية وسندافع عنها لدحر الإرهاب التكفيري      البابا فرنسيس: المهاجرون لا يشكلون تهديدًا، ويجب حماية حقوقهم      البيان الختامي لسينودس أساقفة الكنيسة المارونية في بكركي      المطران ميشال قصارجي: تعيين البطريرك ساكو كردينالاً هو علامة فارقة لمن أراد أن يقضي على الوجود المسيحي في العراق!      ما يحصل في الشّرق إبادة مسيحية ومن يقل خلاف ذلك إمّا جاهل أو مضلِل أو حالم      البطريرك ساكو يستقبل وفداً من جماعة تيزيه Taizé      بيان اتحاد بيث نهرين الوطني بمناسبة الذكرى الثالثة بعد المائة لمذابح سيفو 1915      نيافة المطران مار نيقوديموس داؤد متي شرف يترأس قداسا في كنيسة ام النور بعنكاوا بمناسبة الذكرى 103 لشهداء الإبادة السريانية (سيفو)      بالصور والفيديو .. احتفالية تخرج الدورة 22 لطلبة كلية بابل للفلسفة واللاهوت      موقع امريكي يحذر من خسارة واشنطن لسوق السلاح العراقي: 7 مليارات دولار في طريقها لروسيا !      حظر زراعة الأرز والذرة بسبب شح المياه في العراق      بطل المونديال بين تنبؤات الذكاء الاصطناعي والقط "أخيل"      الفاتيكان يستعيد خطاب اكتشاف "العالم الجديد" عمره 525 سنة      غبطة البطريرك يونان يحتفل بقداس عيد مار أفرام في دير مار أفرام الرغم - الشبانية      العبادي يأمر بإعادة فتح طريق كركوك - أربيل وقوات الأمن تتأهب      غواتيمالا تتأهب بعد ازدياد نشاط 3 براكين      السفيرة الأميركية لدى كندا تتلقى تهديدا بالقتل      ترتيب المجموعة الثانية فى كأس العالم      انطلاق أعمال لقاء الأساقفة الكاثوليك الشرقيين في أوروبا
| مشاهدات : 2224 | مشاركات: 0 | 2017-04-14 15:56:51 |

جامع النوري.. أحلام داعش تنتهي من حيث بدأت

 

عشتارتيفي كوم- أخبار الآن/

 

عدم قدرة داعش على التمسك بجامع النوري ذو الأهمية الرمزية في الموصل القديمة هو نقطة تحول حقيقية في إعادة تحرير المدينة.

هذا هو المكان الذي ألقى فيه زعيم داعش الهارب أبو بكر البغدادي خطابه معلنا نفسه خليفة لأتباعه.

كان داعش يضع أهمية كبيرة على هذا المسجد التاريخي. وبالتالي، فإن أعضاء داعش ومؤيديه لا يرون الان إلا هزيمة وشيكة في فقدان الجامع.

في الأيام الأخيرة، حصلت أخبار الان بشكل متكرر على مشاهد حول جامع النوري لا يظهر فيها أي من مقاتلي داعش. وسواء أكانوا يتخلون تماما عن المنطقة أم لا، فمن الواضح أن داعش يدرك أنه لن يكون قادرا على الدفاع عنه ضد القوة النارية الساحقة والعزم لدى القوات العراقية.

فشل داعش في التمسك بجامع النوري سوف يكون معلماً رئيساً في سلسلة هزائم التنظيم.

وجهة نظر أخرى، لا يوجد شيء جديد: داعش مني بخسارات كبيرة في سوريا والعراق لفترة طويلة.

وبعيدا عن الرمزية، فإن هذه الخسائر لها تأثير حقيقي على الأرض: هذه الهزائم تظهر لمتعاطفين معه أنه من المستحيل الانضمام أو دعم داعش، حيث عانى التنظيم  من هزائم كثيرة جدا ولا يمكن أن يستمر لفترة أطول من ذلك.

البغدادي كان قد استخدم هذا المسجد كخلفية للإعلان عن خلافة داعش. الآن مؤيديوه يتساءلون، إذا كان غير مستعد للقتال شخصيا من أجل المسجد، ما هي الاشياء الاخرى التي لن يدافع عنها؟ كيف يمكن أن تكون الخلافة إذا لم يتمكن داعش من التمسك بأي مناطق تقع تحت احتلاله؟ 

فقدان جامع النوري ليس كل ما في الأمر: البغدادي لم يظهر على الإطلاق أثناء معركة الموصل، ويبدو أنه قد هرب من الموصل عندما احتاجه مقاتلوه.

الهجرة والقهر، ما ينتظر داعش هو هزيمة سريعة.

كل هذه هي أخبار جيدة  لشعب الموصل الذين أجبروا على الفرار من منازلهم للحفاظ على حياتهم. سيتمكن مواطنو الموصل قريباً من العودة إلى ديارهم والبدء في بناء حياة طبيعية في المدينة، الحياة الطبيعية والحياة الجيدة التي كانت موجودة قبل مجيئ داعش وتدميرها. 

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.0947 ثانية