المجلس الشعبي يشارك في مؤتمر لتعزيز حرية الدين ومساعدة ضحايا الإبادة الجماعية في العراق وسوريا في العاصمة الأمريكية واشنطن      زيارة قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا ورعاة الكنيسة الاجلاء الى المدارس الآشورية والقرية النموذجية في سيدني      الجمعية العراقية لحقوق الانسان في الولايات المتحدة الامريكية تقيم ندوة جماهيرية حول الاستفتاء وحقوق المكونات      الطالبة (زيوا القس ايشا داود ) تنال شهادة الماجستير من جامعة وارشو وبتقدير امتياز عن بحثها الموسوم (مذابح الاشوريين في أوائل القرن العشرين)      روبين بيت شموئيل المدير العام للثقافة والفنون السريانية في زيارة الى محافظة السليمانية      المرصد الآشوري : إغتيال اكاديمي آشوري في محافظة الحسكة السورية وسط ظروف غامضة      حركة تجمع السريان تستقبل مسؤول الفرع الرابع عشر للحزب الديمقراطي الكوردستاني      قداس نوسرديل تذكار الاثني عشر رسولا في كنيسة مار يوحنا المعمدان الاشورية - عنكاوا      النائبان رائد اسحق وعماد يوخنا يلتقيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي      مراسيم تكريس تماثيل العذراء مريم ووضعها امام كنائس سهل نينوى المحررة      "داعش" يعترف بانهياره ويسمي الموصل "أرض الخذلان"      العلماء يتمكنون من حل لغز "مثلث برمودا"      لون لسانك يكشف إصابتك بسرطان الدم      الأولمبي العراقي يفوز على نظيره السعودي ويتأهل لنهائيات كأس اسيا      مؤتمر القانون الكنسي الإقليمي السادس في الاردن      173 داعشي يُهددون أوروبا بهجمات دموية      استراليا تفشل باتفاقها مع واشنطن بشأن ترحيل اللاجئين      العلماء يحددون أهم المحاصيل التي ستنتجها سيبيريا مستقبلا      تسع تغييرات حياتية "يمكنها الحد من الإصابة بالخرف"      الأولمبي يواجه السعودية بشعار الفوز في تصفيات آسيا
| مشاهدات : 719 | مشاركات: 0 | 2017-04-13 10:18:32 |

رسالة غبطة مار ساكو لمناسبة عيد القيامة المجيد رسالة سياسية لا تمت لقدسية العيد بأي صلة !!

انطوان دنخا الصنا


-----
اتابع شخصيا وفي كل سنة قراءة اغلب رسائل قداسة وغبطة البطاركة الاجلاء لكافة فروع كنيسة المشرق منها الكلدانية الكاثوليكية والسريانية الآرثوذوكسية والكاثوليكية والشرقية القديمة وكنيسة المشرق الآشورية لاهميتها والاستفادة منها والتي يبعثها قداستهم وغبطتهم إلى اتابعهم بشكل خاص والى كافة المسيحيين بشكل عام لمناسبة الاعياد المسيحية الرئيسية ومنها أعياد الميلاد ورأس السنة الجديدة وعيد القيامة المجيد واغلبها تؤكد على المبادىء العظيمة للسيد المسيح له المجد والتأكيد على الإيمان المسيحي ودروس وعبر من الانجيل المقدس والتأكيد على قيم ومبادىء المناسبة والتأكيد على عمق مبادىء المحبة والاخوة والسلام والوحدة والتسامح والعيش المشترك ودور شهداء الكنيسة التاريخي وغيرها 

وتضمين قداستهم وغبطتهم رسائلهم للقيم والمبادىء النبيلة لعقيدتنا الدينية ينسجم مع واجب ومسؤولية رجال الاكليروس وعلى رأسهم قداسة البابوات وغبطة البطاركة ونيافة المطارنة والاساقفة الاجلاء والاباء الكهنة الافاضل التي تتمحور وتنحصر في تعزيز الايمان المسيحي ورفع الصلوات وتفسير نصوص الانجيل المقدس والتواصل مع المؤمنين في الامور الروحية وغيرها اما الامور المتعلقة بالشوؤن والحقوق القومية والسياسية والديمقراطية والاقتصادية والاجتماعية لشعبنا الكلداني السرياني الاشوري المسيحي تعد من اختصاص احزابنا القومية ونواب شعبنا العشرة في البرلمانين حيث ان تدخل رجال الدين في السياسة والشوؤن القومية يجني عليها ويفسد علمانية المجتمع وديمقراطيته وشفافيته لذلك فأن فصل الدين عن السياسة هو القرار الصائب والسليم الذي اتخذته اوروبا وحققت نجاحات كبيرة 

لكن المستغرب لهذه السنة 2017 وجدت رسالة غبطة مار ساكو لمناسبة عيد القيامة المجيد المكونة من 28 سطرا تقريبا 70% منها سياسية (وطنية واجتماعية) بعيدة عن قدسية المناسبة ودروسها وعبرها اليس المفروض ان نستذكر رسالة الصوم الكبير وقيامة السيد المسيح له المجد من بين الأموات بعد مرور ثلاثة أيام من صلبه ووفاته ومدلولات ذلك روحيا في مثل هذه الرسائل الرعوية للاطلاع على الرسالة الرابط ادناه 

حسب رأينا ما جاء في رسالة غبطة مار ساكو اعلاه لا ينسجم مع قدسية المناسبة اطلاقا ويعتبر امعانا في التدخل في الشأن السياسي والقومي لشعبنا منذ فترة ليست بالقصيرة وقد كتبنا اكثر من مقال ومداخلة ونبهنا غبطته من تداعيات ذلك على مستقبل الكنيسة الكلدانية كمؤسسة دينية لا علاقة لها بالسياسة والقومية وعلى مستقبل حقوق شعبنا المشروعة في الوطن واني مسؤول عن كلامي تاريخيا 

وارجو ان لا تكون رسالة غبطة مار ساكو قد كتبت اقتداءا ببعض التجارب الفاشلة التي خلط بها بعض السياسيين ورجال الدين من الاديان المختلفة الدين بالسياسة والسياسة بالدين لتحقيق مصالح خاصة وضمان الوصول الى مطامعهم وطموحاتهم وغاياتهم وقد استخدم هولاء السياسيين الدين وسيلة للوصول الى اغراضهم السياسية من سلطان وثروة ونفوذ وجماهير بأضفاء الصبغة الدينية على توجهاتهم وقراراتهم وتصرفاتهم السياسية للحصول على تأييد الجماهير بالشعارات والخطابات والمشاعر والعواطف الدينية ورسم هالة من الرهبة والتبجيل على الشخصيات القيادية والزعامات المشتركة (السياسية الدينية) كما حصل في ايران والعراق واثبت التجربة عدم جدواها ونجاحها وانت ياغبطة مار ساكو ارفع من ذلك كثيرا 

مشكلة غبطة مار ساكو وحسب رأينا الشخصي يريد دائما ان يكون لوحده في دائرة الضوء والاهتمام وصاحب القرار ومحط انظار مسؤولي حكومتي بغداد والاقليم الرسميين والحزبيين والمجتمع الدولي وكذلك محط انظار ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري المسيحي في الوطن والمهجر وكذلك اهتمامات وسائل الاعلام المختلفة في الوطن والمهجر به وباخباره ونشاطاته وتصريحاته وتعليماته ولا يمر يوما الا ويكون هناك خبرا عنه في الموقع الرسمي للبطريركية او في الاعلام العراقي او اعلام شعبنا في الوطن او المهجر وان يكون الشخصية المتألقة واللامعة رقم واحد دائما في الكنيسة الكلدانية او بين صفوف شعبنا وان لا ينافسه احدا اطلاقا لذلك لم يكن غريبا ان تأتي رسالته موضوع بحث مقالنا سياسية وغير مستوفية لقيم ومبادىء المناسبة العظيمة .
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,837277.0.html
              antwanprince@yahoo.com 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.6345 ثانية