مجلس الوزراء العراقي يناقش ابرز النقاط التي من شأنها الاسراع بعودة المسيحيين الى سهل نينوى      المسيحيون وخطر الانحسار في العراق      واشنطن تطلب مساعدة الأمم المتحدة في دعم المكونات الدينية بالعراق وخاصة المسيحيين والإيزيديين      احتفالية في بغديدا بمناسبة إعادة إعمار وتأهيل أثني عشر مدرسة وبناية لتربية الحمدانية      بيان حركة تجمع السريان في الذكرى الحادية عشر لاستشهاد مؤسسها الفقيد يشوع مجيد هداية ( رحمه الله )      الجمعية العراقية لحقوق الانسان تستضيف اجتماعا ً تشاوريا ًلعدد من المنظّمات المدنية في اربيل      في حديث تلفازي وليم وردا: عدم الاكتراث بحقوق الاقليات واحدة من الانتهاكات التي تعرضت لها      ممثل قوات سهل نينوى يشارك في اجتماع مع القنصلية الأميركية      البطريرك بنيامين الأول يهنئ لبنان دولةً وجيشاً وشعباً بعيد الاستقلال      المدير العام للدراسة السريانية يلتقي عدد من المدراء العامين في وزارة التربية      تدفقات نفط كردستان العراق أدنى من نصف مستواها الطبيعي      فيديو: جادة الشانزليزيه تتزين بالأضواء احتفالا بأعياد الميلاد ورأس السنة      إطلاق "عمليات الصحراء الكبرى" في العراق      العراق يتطلع لخط أنابيب للغاز يمتد إلى الكويت      البابا يلتقي وفدًا رسميًا سعوديًا برئاسة مستشار وزير الشؤون الإسلامية      دوري أبطال أوروبا.. 8 فرق ضمنت التأهل للدور الثاني      نيجيرفان بارزاني: وفد كوردي حكومي سيزور بغداد قريبا      ملادينوف: توقيت سقوط الموصل كان معروفا في 2013      الصدر يوجه وزراء تياره بعدم خوض المرحلة السياسية المقبلة      رونالدو وبنزيمة يقودان الملكي لفوز ساحق على أبويل
| مشاهدات : 1113 | مشاركات: 0 | 2017-02-21 12:19:28 |

البطريرك يازجي في رسالة الصوم: وجه المسيح لن يغيب عن الشرق

 

عشتار تيفي كوم - ابونا/

أكد بطريرك أنطاكية للروم الارثوذكس يوحنا العاشر يازجي "أننا نتوق إلى السلام، ونسعى ونريد وعاقدون كل عزمنا أن نبقى في أوطاننا ويبقى إنساننا في أرضه"، مشدداً على "أن من يبتغي الخير لهذه الديار، ما عليه إلا أن يساعد الناس على البقاء في بيوتهم وأرضهم ليهنأوا بالسلام".

وقال في رسالة الصوم الى رعاة الكنيسة الأنطاكية المقدسة وأبنائها: " نحن في أيام أحوج ما نكون فيها إلى التكاتف ولو بكسرة خبز. نحن شعب أنطاكي واحد نثره الله على هذه البسيطة لكن قلبه يبقى عند إخوة له يستهدفون حتى برمق العيش وبكسرة الخبز.

إن واجبنا هو أن نكون إلى جانبهم مهما فصلت بيننا مسافات، وأن نكون دوما ذراعا خيرية للكنيسة التي تصارع على كل الصعد لتبقى ويبقى الوطن ببقاء أبنائه فيه رغم كل الأهوال. نداؤنا اليوم لكل أبنائنا في الوطن والانتشار: أنتم الكنيسة وبكم وحدكم نضمّد جروح أهلنا، وخصوصا في هذه الأيام المباركة التي نقترب فيها من الصوم المقدس".

وأضاف: "صلاتنا جميعا قلبا واحدا وفما واحدا، من أجل السلام في سوريا ووحدة ترابها، والاستقرار في لبنان والحفاظ على ميثاقية العيش فيه. صلاتنا اليوم ودعوتنا إلى كل مراكز القرار في الدنيا. كفى بؤسا في هذا الشرق. نحن كمسيحيين ومع غيرنا، نقاسي الحرب والإرهاب والتكفير، ونقاسي مع إخوتنا من كل الأطياف والأديان كل أصناف التمييز العنصري. نحن نقاسي إرهابا وخطفا ومحو أوابد حضارة أولى.

لا يسعنا اليوم إلا أن نضع في أسماع العالم والمجتمع الدولي ومن جديد قضية مطراني حلب يوحنا إبرهيم وبولس يازجي المخطوفَين منذ قرابة أربعة أعوام. إن قضيتهم وقضيتنا هي محك الحق في دنيا الباطل والمصالح. وموقفنا اليوم هو ذاته قبلا: إذا كان المقصود من خطفهما هزّ انتمائنا إلى هذه الأرض، فنقول ونؤكد أن الشرق الأوسط هو مهبط المسيحية على هذه الأرض ووجه المسيح لن يغيب عن هذا الشرق، ونحن من رحم هذه الأرض وباقون فيها إلى أن نلاقي وجه الخالق. وقضية المطرانين تختصر مأساة كل المخطوفين والمأسورين ولا تختزلها. ومن هنا دعوتنا إلى إطلاق المطرانين المخطوفين وكل مخطوف وإغلاق قضيتهما التي تدخل عامها الرابع وسط صمت دولي مطبق".

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.6905 ثانية