اعلان عن مراكز الاستفتاء في عنكاوا      حرق 3 الاف منزل للمسيحيين في الحمدانية أثناء سيطرة داعش      راعي الأبرشية مار عمانوئيل شليطا يستقبل عضو الكونكرس الأميركي السيناتور دانكن هنتر      لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي تصوت على التعديلات لمشروع قرار H.R. 390      دعما لاستفتاء كوردستان.. أبناء شعبنا في القرى الكلدانية السريانية الاشورية يحيون كرنفالا في قرية ليفو بالمناسبة      زيارة وفد اوربي لمنظمة شلومو      رسالة مهمة إلى مسيحيي العراق… إمّا الآن أو أبدًا      14,5 مليون مسيحيّ في الشّرق الأوسط... المسألة "دقيقة ومعقّدة"      الكنيسة الكاثوليكيّة في النّمسا تطالب بحماية الأقلّيّات المسيحيّة في الشّرق الأوسط      البابا للشرق الأوسط: لا تستسلموا للظلمة اعملوا من أجل السلام      في أكبر مهرجان بعاصمة كوردستان.. عشرات الآلاف يصدحون بهتاف واحد: "نعم للاستفتاء"      باريس تطرح الكونفدرالية بين العراق وكوردستان بديلاً عن الاستفتاء      وفد مجلس الاستفتاء يزور بغداد غداً      القوات العراقية تتقدم داخل قضاء الشرقاط      أغلى سفارة في العالم بكلفة مليار دولار      كوريا الشمالية تدرس "أعلى مستويات الرد في التاريخ"      مجلس الأمن يتمسك بوحدة العراق ويعارض استفتاء كردستان      نيجيرفان البارزاني خلال لقائه عددا من الصحفيين في اربيل: قرار اجراء الاستفتاء في الاقليم ليس لرسم الحدود      الجيش العراقي يعلن إنطلاق معركة الحويجة في كركوك      الخارجية الأمريكية تحث الزعماء الكورد على الدخول في مفاوضات مع الحكومة العراقية
| مشاهدات : 1065 | مشاركات: 0 | 2017-02-21 12:19:28 |

البطريرك يازجي في رسالة الصوم: وجه المسيح لن يغيب عن الشرق

 

عشتار تيفي كوم - ابونا/

أكد بطريرك أنطاكية للروم الارثوذكس يوحنا العاشر يازجي "أننا نتوق إلى السلام، ونسعى ونريد وعاقدون كل عزمنا أن نبقى في أوطاننا ويبقى إنساننا في أرضه"، مشدداً على "أن من يبتغي الخير لهذه الديار، ما عليه إلا أن يساعد الناس على البقاء في بيوتهم وأرضهم ليهنأوا بالسلام".

وقال في رسالة الصوم الى رعاة الكنيسة الأنطاكية المقدسة وأبنائها: " نحن في أيام أحوج ما نكون فيها إلى التكاتف ولو بكسرة خبز. نحن شعب أنطاكي واحد نثره الله على هذه البسيطة لكن قلبه يبقى عند إخوة له يستهدفون حتى برمق العيش وبكسرة الخبز.

إن واجبنا هو أن نكون إلى جانبهم مهما فصلت بيننا مسافات، وأن نكون دوما ذراعا خيرية للكنيسة التي تصارع على كل الصعد لتبقى ويبقى الوطن ببقاء أبنائه فيه رغم كل الأهوال. نداؤنا اليوم لكل أبنائنا في الوطن والانتشار: أنتم الكنيسة وبكم وحدكم نضمّد جروح أهلنا، وخصوصا في هذه الأيام المباركة التي نقترب فيها من الصوم المقدس".

وأضاف: "صلاتنا جميعا قلبا واحدا وفما واحدا، من أجل السلام في سوريا ووحدة ترابها، والاستقرار في لبنان والحفاظ على ميثاقية العيش فيه. صلاتنا اليوم ودعوتنا إلى كل مراكز القرار في الدنيا. كفى بؤسا في هذا الشرق. نحن كمسيحيين ومع غيرنا، نقاسي الحرب والإرهاب والتكفير، ونقاسي مع إخوتنا من كل الأطياف والأديان كل أصناف التمييز العنصري. نحن نقاسي إرهابا وخطفا ومحو أوابد حضارة أولى.

لا يسعنا اليوم إلا أن نضع في أسماع العالم والمجتمع الدولي ومن جديد قضية مطراني حلب يوحنا إبرهيم وبولس يازجي المخطوفَين منذ قرابة أربعة أعوام. إن قضيتهم وقضيتنا هي محك الحق في دنيا الباطل والمصالح. وموقفنا اليوم هو ذاته قبلا: إذا كان المقصود من خطفهما هزّ انتمائنا إلى هذه الأرض، فنقول ونؤكد أن الشرق الأوسط هو مهبط المسيحية على هذه الأرض ووجه المسيح لن يغيب عن هذا الشرق، ونحن من رحم هذه الأرض وباقون فيها إلى أن نلاقي وجه الخالق. وقضية المطرانين تختصر مأساة كل المخطوفين والمأسورين ولا تختزلها. ومن هنا دعوتنا إلى إطلاق المطرانين المخطوفين وكل مخطوف وإغلاق قضيتهما التي تدخل عامها الرابع وسط صمت دولي مطبق".

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.6034 ثانية