النائب رائد اسحق والاب يعقوب سعدي يزوران قائد شرطة نينوى      لقاء حول اطلاق موقع Mesopotamia للحفاظ على التراث المسيحي والايزيدي      قداسة البطريرك أفرام الثاني يوقع على نداء صنع السلام لرؤساء الكنائس إزاء الأوضاع في الشرق الأوسط      الموصل تحتفل بتنوعها      غبطة البطريرك يونان ونيافة الكردينال نيويورك يزوران مدرسة "ملائكة السلام" للنازحين العراقيين في لبنان      خمسة أعوام على اختطاف مطراني حلب يوحنا ابراهيم وبولس اليازجي      ما لم يحسب له الارهابيون حساب عندما ذبحوا المسيحيين الأقباط الـ ٢١!!!      النائب الأرمني كارو بايلان يطالب البرلمان التركي الاعتراف بإبادة الأرمن ومنح الجنسية لأحفاد العائلات الأرمنية التي تعرضت للإبادة      البطريرك الراعي يضع حجر الأساس لكنيسة القديس شربل في قطر      العمة شموني قومي شاهد حي على مجازر سيفو: لا زالت بيوتنا قائمة في طور عبدين- تركيا      وصول المبلغ الاميركي المخصص للبيشمركة الى اربيل      هل ينتظر العراق "زلزالاً مدمراً" خلال الفترة القادمة ؟      العراق يستأنف دفع تعويضات غزو صدام حسين للكويت وهذا هو المبلغ      إجراءات جديدة تصعب الإقامة على المهاجرين في استراليا      كندا: “دواعش” العراق وسوريا العائدون يخططون لشن هجمات كيميائية      تركيا تسحب ذهبها من الولايات المتحدة الأمريكية      هل تغني ألعاب الفيديو المنزلية عن التوجه إلى صالات الرياضة؟      بعد رحيل فينغر.. هل يفوز ميسي بكأس العالم      بروتين يُبشر بتطوير أدوية أكثر فعالية لسرطان الثدي      البابا: لتكن منطقة المتوسط أداة سلام لا قوسًا مشدودة للحرب
| مشاهدات : 990 | مشاركات: 0 | 2017-02-18 11:46:06 |

رنين قاشا ...... محاولة لاقتناص الجمال

 

عشتار تيفي كوم/

كتابة : نمرود قاشا

رنين ثائر قاشا , ( رنو ) كما يسمونها تحببا , ثمانية عشر ربيعا محملا بالطل والندى والجمال , ولأنها الربيع بعينه , فهي تحاول أن تصطاد بعض من نتف هذا الفصل لتحولها إلى لوحات وتخطيطات تضج بكل ما هو جميل .

رنين .... بدأت تتعرف على رسم الخطوط عندما علمتها معلمة العربية كيف ترسم الحرف , وعلمتها معلمة الفنية بأنه من الممكن أن يمتد الخط في الحرف ليتجاوز شكله ويصبح وردة او كتابا او عصفور يزقزق فيملاْ الأفق سحرا , علمتها بان الحروف عندما تمتزج بالألوان تصبح لوحة , وان الخطوط تفقد خاصيتها الجامدة والباردة لتتحول إلى نبض وحركة وحياة .

رنين .... عشقت الجمال وهي تلميذة في

مراحلها الأولى وتطور هذا العشق لتحول "

الشخبطات " على الورق إلى نماذج يستخلص

منها أشياء يؤطرها الجمال , ومشاهد

تقتنصها من الحياة .

تشكل المرأة عن رنين الهم الأكبر , فتحاول بخطوطها البسيطة أن تستخرج انفعالاتها وأحاسيسها في مجتمع يحاول أن يهمشها ولكنها تعلنها بصرخة كبيرة بحجم الفضاء :

لا ...ولا لهذا الإقصاء , فهي الأم

والمعلمة والمقاتلة والوفية التي تحب

الأرض والوطن , فمرة تطلقها دمعة بحجم

الوطن مجللة بالسواد رغم أن هناك أفق

جميل ينتظرها , وأخرى تتحول الدمعة فيها

إلى خطوط تزين خديها لكي لا تسقطها هباء , وفي لوحة أخرى تحولات وجه امرأة من الأبيض الشفاف الناصع إلى وجه مكلل بالسواد , وفي صورة أخرى تجدها مكممة الفم وقد غادرها عقلها إلى المتاهات ...

نعم إنها تشعر بظلم المجتمع لهذه

الانسانه - النخلة وهي تمنح الرطب والفيء

والشموخ لهذا المجتمع .

أما الزخرفة فتشكل عندها العنوان الأهم

فهي تطبقها في اغلب رسوماتها بتقنية

جميلة وعاليا , وكثيرا ما تستخدمها

لتكملة فراغات اللوحة فتزيدها جمالا .

رنين ثائر قاشا ....  تستخدم في لوحاتها

الأقلام الخشبية وأقلام السوفيت والحبر

الجاف , وهي مشروع فنانة متألقة فيما لو

أحسن رعايتها أكاديميا لأنها لم تتلق

أكثر من دروس الفنية ليس إلا.

تمنياتنا لهذا الربيع الجميل  " رنين " أن يلغي كل فصول السنة ويحولها إلى ربيع واحد جميل ومتميز  .

 




















شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.6617 ثانية