اتحاد بيث نهرين الوطني يعلن تأييده لأي قرار يصدر من مؤتمر بروكسل يخدم حقوقنا وقضيتنا القومية والوطنية      قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا، يهنىء غبطة البطريرك يوسف الاول عبسي      البطريرك ساكو: ستنتهي مشاكل الجميع إذا اتجهنا نحو دولة المواطنة      رافضاً قرار الدولة التركية مصادرة دور عبادة سريانية حبيب افرام: اما آن لهذا العقل الالغائي أن يتغيَّر      غبطة البطريرك يونان يقوم بزيارة صلاة إلى كاتدرائية يسوع الطيّب ومزار مريم العذراء في مدينة براغا – البرتغال      بيان تأييد منظمات المجتمع المدني المشاركة في مؤتمر بروكسل      المجلس الشعبي يشارك في المؤتمر السنوي الثامن لمؤسسة التضامن القبطي في واشنطن      ايضاح من حزب بيت نهرين الديمقراطي: نعلن مشاركتنا في مؤتمر بروكسل      لبنان ينجو من كارثة!!! داعش كان يحضر لاستهداف بطريركية السريان في بيروت      مخاطر التغيير الديموغرافي على مسيحيي سوريا      استطلاع دولي..العراقيون من اكثر الشعوب غضبا      المنتخب الأولمبي العراقي يواجه نظيره الأردني وديا      إنفوغرافيك.. العالم يتجه نحو الشيخوخة      اليوم الثاني لمهرجان كنيسة ام المعونة الدائمة في عنكاوا      فيديو.. "الحافلة السياحية" تجوب اربيل للمرة الاولى      هذا هو السر وراء ارتداء العروس الفستان الأبيض والطرحة يوم زفافها!      ماذا تبقى لداعش في الموصل القديمة؟      قطر والمونديال.. فضيحة حفل ريو والطائرة الخاصة      المسلحون في الفلبين يذبحون رهائن من المسيحيين      سيادة المطران افاك اسادوريان يترأس قداساً لابناءِ الرعية في كنيسة ام النور بعنكاوا
| مشاهدات : 754 | مشاركات: 0 | 2017-02-17 14:41:39 |

لاهور طالباني يبدي قلقه من تواجد الفصائل الشيعية على حدود الاقليم

 

عشتارتيفي كوم- NRT/

 

أكد مسؤول جهاز الامن والمعلومات في اقليم كردستان لاهور طالباني أن تنظيم داعش سيحاول تغيير أساليبه في القتال بعد اخراجه من مدينة الموصل.

وحذر في تصريح لوكالة انباء رويترز من أن جماعات أخرى على شاكلة داعش ستهدد العراق من جديد إذا ما أخفق القادة السياسيون في تحقيق المصالحة بين مختلف الطوائف في البلاد.

وأضاف طالباني أن "مهمتنا ستصبح أكثر صعوبة بكثير بعد إستعادة الموصل"،موضحا فالجيش سيستريح قليلا لكن مهمة القوات الأمنية هي التي ستصبح أكثر صعوبة".

وتابع مسؤول جهاز الامن والمعلومات في اقليم كردستان أن "ثمة علامات على أن مسلحي داعش يعتزمون الاختباء في جبل حمرين في الشمال الشرقي حيث يمكن أن يصبح قاعدة لشن هجمات على عدة محافظات".

وقال إن" تلك المنطقة في غاية الوعورة، ومن الصعب جدا على الجيش العراقي السيطرة عليها،مضيفا أن "هذا مكان صالح للاختباء ويمكنهم منه التنقل من محافظة إلى أخرى دون أن يتم رصدهم".

وأضاف طالباني أن" المعركة ستشهد المزيد من القتال من شارع لشارع ومن بيت لبيت على مدى شهور قبل إستعادة الشطر الغربي من الموصل والذي سيؤذن بنهاية دولة الخلافة التي أعلنها التنظيم".

غير أنه توخى الحذر في تقدير عدد قتلى المتشددين حتى الآن، وقال إن عدد المقاتلين في الموصل كان يقدر بنحو ستة آلاف في بداية الهجوم وليس هناك من دليل على أن عدد القتلى يقترب من هذا العدد.

وأضاف "نحن نعرف أن بعضهم هرب، وهم يحاولون إخراج الناس من أجل المرحلة التالية، مرحلة ما بعد الموصل للاختباء والتحول إلى خلايا نائمة".

وتابع أن على العراق ألا يقلل من شأن أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم داعش،مضيفا أن" البغدادي في غاية الحرص فهو لا يستخدم أي نوع من الاتصالات وهو في المنطقة الصحراوية ونعتقد أنه يتنقل بين سوريا والعراق".

وقال مستخدما اسما شائعا للتنظيم "ربما ليس داعش بل جماعة أخرى ستظهر باسم مختلف وعلى نطاق مختلف، وعلينا أن نتوخى الحرص فعلا، فالسنوات القليلة المقبلة ستكون في غاية الصعوبة علينا سياسيا".

وأضاف طالباني أنه"يوجد خطر آخر لا يراه كثير من الناس وقد نشتبك مع الفصائل (الشيعية) في المستقبل إذا لم يكن هناك حوار مع بغداد".

وخلص الى القول أن"الفصائل على حدودنا... إذا حدث فك اشتباك من جانب بغداد ولم يحدث حوار أعتقد أن السيطرة عليهم أصعب كثيرا، فهم ليسوا مثل الجيش النظامي العراقي، وأخشى أن نصطدم".

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.5639 ثانية