البطريرك ساكو يزور دولة رئيس مجلس النواب العراقي      السيد ججو يزور وكيل وزارة التربية للشؤون العلمية      مجلس الوزراء العراقي يناقش ابرز النقاط التي من شأنها الاسراع بعودة المسيحيين الى سهل نينوى      المسيحيون وخطر الانحسار في العراق      واشنطن تطلب مساعدة الأمم المتحدة في دعم المكونات الدينية بالعراق وخاصة المسيحيين والإيزيديين      احتفالية في بغديدا بمناسبة إعادة إعمار وتأهيل أثني عشر مدرسة وبناية لتربية الحمدانية      بيان حركة تجمع السريان في الذكرى الحادية عشر لاستشهاد مؤسسها الفقيد يشوع مجيد هداية ( رحمه الله )      الجمعية العراقية لحقوق الانسان تستضيف اجتماعا ً تشاوريا ًلعدد من المنظّمات المدنية في اربيل      في حديث تلفازي وليم وردا: عدم الاكتراث بحقوق الاقليات واحدة من الانتهاكات التي تعرضت لها      ممثل قوات سهل نينوى يشارك في اجتماع مع القنصلية الأميركية      كوردستان تدعو بغداد لإنهاء اجراءاتها الانتقامية بعد حكم المحكمة الاتحادية      المرجعية الدينية تحذر من أزمة مياه حقيقية تهدد البلاد      ما هو عيد الشكر وكيف نشأ في أمريكا؟      استخدام "الكأس المقدسة" لمحاربة السرطان      نجم مانشستر يونايتد إلى المحكمة بسبب "حذائه"      مقررات رئاسة ICRIM&CHROME المنعقد للفترة من 16 - 20 تشرين الثاني 2017      تدفقات نفط كردستان العراق أدنى من نصف مستواها الطبيعي      فيديو: جادة الشانزليزيه تتزين بالأضواء احتفالا بأعياد الميلاد ورأس السنة      إطلاق "عمليات الصحراء الكبرى" في العراق      العراق يتطلع لخط أنابيب للغاز يمتد إلى الكويت
| مشاهدات : 739 | مشاركات: 0 | 2017-02-16 10:21:01 |

استشهاد 15 شخصا على الأقل في إنفجار سيارة ملغومة بمدينة الصدر ببغداد

 

عشتار تيفي كوم - العراق برس/

قالت مصادرُ أمنية إن 15 شخصا على الأقل استشهدوا وأصيبَ خمسونَ آخرون في هجومٍ انتحاري بسيارةٍ ملغومة يوم الأربعاء في مدينةِ الصدر بالعاصمةِ العراقية بغداد بحسبِ وكالةِ رويترز للانباء، ويأتي الهجوم بعد أيامٍ على مقتلِ أشخاص خلالَ تفريقِ مظاهرةٍ لأنصار مقتدى الصدر في ساحةِ التحرير قُربَ المنطقةِ الخضراء، وسطَ العاصمةِ العراقية.

وقال الناطق باسم عمليات بغداد: "اعتداء إرهابي بواسطة سيارة يقودها انتحاري في ساحة وهران في بغداد"، مما أسفر عن استشهاد وإصابة عشرات الأشخاص. ويأتي الهجوم بعد أيام على مقتل أشخاص خلال تفريق مظاهرة لأنصار مقتدى الصدر في ساحة التحرير قرب المنطقة الخضراء، وسط العاصمة العراقية.

وكانت مصادر في الشرطة قالت، السبت الماضي، إن 7 أشخاص قتلوا وأصيب العشرات خلال تفريق متظاهرين في ساحة التحرير، وغالبيتهم من أنصار الصدر الذي دعا إلى الاحتجاجات. واجتمع المتظاهرون في ساحة التحرير منذ صباح السبت مطالبين بإصلاح قانون الانتخابات قبل اقتراع مجالس المحافظات في سبتمبر المقبل، لتفرقهم قوات الأمن بقنابل الغاز والرصاص المطاطي.

وكان الصدر، قال في بيان ألقاه ممثل عنه في ساحة التحرير، "إذا شئتم الاقتراب من بوابة المنطقة الخضراء لإثبات مطالبكم وإسماعها لمن هم داخل الأسوار بتغيير المفوضية وقانونها حتى غروب شمس هذا اليوم فلكم" ذلك. وطالبت مفوضية الانتخابات، التي يقع مقرها في المنطقة الخضراء، رئيس الوزراء حيدر العبادي بحماية موظفيها بعد تعرضهم لتهديدات مباشرة من قبل بعض مسؤولي التنسيقيات الخاصة بالتظاهرة، وفق قولها.

ويشك الصدر في أن أعضاء اللجنة الانتخابية موالون لغريمه رئيس الوزراء السابق نوري المالكي أحد أقرب حلفاء إيران، الذي تولى رئاسة الوزراء لسنوات شهد خلالها العراق تفاقم الفساد وسقوط محافظات بقبضة تنظيم داعش.

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.6484 ثانية