البطريرك ساكو يزور دولة رئيس مجلس النواب العراقي      السيد ججو يزور وكيل وزارة التربية للشؤون العلمية      مجلس الوزراء العراقي يناقش ابرز النقاط التي من شأنها الاسراع بعودة المسيحيين الى سهل نينوى      المسيحيون وخطر الانحسار في العراق      واشنطن تطلب مساعدة الأمم المتحدة في دعم المكونات الدينية بالعراق وخاصة المسيحيين والإيزيديين      احتفالية في بغديدا بمناسبة إعادة إعمار وتأهيل أثني عشر مدرسة وبناية لتربية الحمدانية      بيان حركة تجمع السريان في الذكرى الحادية عشر لاستشهاد مؤسسها الفقيد يشوع مجيد هداية ( رحمه الله )      الجمعية العراقية لحقوق الانسان تستضيف اجتماعا ً تشاوريا ًلعدد من المنظّمات المدنية في اربيل      في حديث تلفازي وليم وردا: عدم الاكتراث بحقوق الاقليات واحدة من الانتهاكات التي تعرضت لها      ممثل قوات سهل نينوى يشارك في اجتماع مع القنصلية الأميركية      كوردستان تدعو بغداد لإنهاء اجراءاتها الانتقامية بعد حكم المحكمة الاتحادية      المرجعية الدينية تحذر من أزمة مياه حقيقية تهدد البلاد      ما هو عيد الشكر وكيف نشأ في أمريكا؟      استخدام "الكأس المقدسة" لمحاربة السرطان      نجم مانشستر يونايتد إلى المحكمة بسبب "حذائه"      مقررات رئاسة ICRIM&CHROME المنعقد للفترة من 16 - 20 تشرين الثاني 2017      تدفقات نفط كردستان العراق أدنى من نصف مستواها الطبيعي      فيديو: جادة الشانزليزيه تتزين بالأضواء احتفالا بأعياد الميلاد ورأس السنة      إطلاق "عمليات الصحراء الكبرى" في العراق      العراق يتطلع لخط أنابيب للغاز يمتد إلى الكويت
| مشاهدات : 2135 | مشاركات: 0 | 2017-02-14 18:41:26 |

"بوابة شمس" تنجو من داعش

 

عشتارتيفي كوم- سكاي نيوز عربية/

 

من بين الآثار القليلة التي نجت من معاول داعش في الموصل بالعراق بوابة الشمس، التي يعود تاريخها إلى حقبة الآشوريين، قبل نحو ثلاثة آلاف سنة.

وأفلتت البوابة من عملية تخريب كبيرة كان تنظيم داعش بصدد القيام بها، أثناء معاركه مع القوات العراقية في الأسابيع الأخيرة.

وتعد باب الشمس واحدة من البوابات الأربع لمدينة نينوى الأثرية، وتشير الوثائق التاريخية إلى أن البوابة من أبرز الآثار المتبقية من سُوَر الأشوريين الذي أنشئ سنة 1080 قبل الميلاد لحماية حدود الإمبراطورية الآشورية، وأن عمليات تطوير وترميم قد جرت خلال حقب مختلفة.

وكانت البوابة معرض للخطر في ظل حكم داعش، إذ شيد عند واجهتها محطة وقود متنقلة كادت تحيلها إلى ركام إذا أصابتها قذيفة.

وجعلوا من المنطقة مكباً للنفايات وأقاموا عند جانب البوابة الغربي سوقاً للمواد المسروقة من منازل سكان الموصل الفارين باتجاه القوات العراقية.

ومع احتدام المعارك بين التنظيم والقوات العراقية، حفر عناصر داعش داخل أسوار البوابة انفاقاً للاختباء، كما قاموا بتلغيمها لاحقاً لتفجيرها حال اقتراب القوات، لكن كتيبة خاصة من جهاز مكافحة الإرهاب تمكنت من إنقاذ البوابة بعملية خاطفة.

 










شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.6329 ثانية