في اليوم العالمي للغة الأم حبيب افرام: نناشد الرئيس عون باعلان السريانية لغة وطنية      الامانة العامة لمجلس الوزراء توجه الوزارات والجهات المعنية بتنفيذ توصيات لجنة احتياجات المسيحيين      مارين لوبان مرشحة اليمين المتطرف للانتخابات الرئاسية الفرنسية: حماية مسيحيي الشرق ببقائهم في أرضهم ومكافحة التطرف      إبراهيم مراد رئيس حزب الاتحاد السرياني العالمي: الفيدرالية هي الضمان لحرية وحقوق الشعوب      الإفتاء المصرية: داعش يسعى لإثارة الفتنة بين المسلمين والمسيحيين      فيديو.. جولة كاميرات قناة عشتار الفضائية في بلدة تللسقف بعد عودة اهاليها      رئيس مهرجان اوسكار ايجيبت يفتتح المعرض الفوتوغرافي للمخرج طاهر سعيد ويؤكد صدمنا من هول الفاجعة لما يتعرض له المسيحيون في العراق على يد داعش الارهابي      داعش يتوعد مسيحيي مصر بـ ‹تطهير الأرض› منهم      لجهوده في الحوار والمصالحة، البطريرك ساكو يستلم جائزة الكاردينال كوينك      أبناء النهرين يستقبل وفدا من تجمع التنظيمات السياسية لشعبنا      البطريرك يازجي في رسالة الصوم: وجه المسيح لن يغيب عن الشرق      القوات العراقية تصل الى محيط مطار الموصل      بالوثائق.. نزاعات داعش تـنخر صفوفه ومقاتلوه لا ينفذون أوامر قادته      بريطانيا تدرب علماء آثار عراقيين على ترميم مناطق أثرية في الموصل      "داعش" يهدم منازل مواطنين رفضوا القتال معه بأيمن الموصل      لماذا لم يحتفل ميسي بهدفيه ضد ليغانيس؟      ياالهي.. عمل مسرحي جديد لفرقة مسرح قره قوش " بغديدي "      بطريركية السريان الكاثوليك الأنطاكية تحتفل بالذكرى السنوية الثامنة لجلوس غبطة البطريرك يونان على الكرسي البطريركي      21 شباط.. اليوم العالمي للغة الأم      التايمز: قوات اميركية وبريطانية تشارك في معركة أيمن الموصل
| مشاهدات : 1841 | مشاركات: 0 | 2017-02-14 18:41:26 |

"بوابة شمس" تنجو من داعش

 

عشتارتيفي كوم- سكاي نيوز عربية/

 

من بين الآثار القليلة التي نجت من معاول داعش في الموصل بالعراق بوابة الشمس، التي يعود تاريخها إلى حقبة الآشوريين، قبل نحو ثلاثة آلاف سنة.

وأفلتت البوابة من عملية تخريب كبيرة كان تنظيم داعش بصدد القيام بها، أثناء معاركه مع القوات العراقية في الأسابيع الأخيرة.

وتعد باب الشمس واحدة من البوابات الأربع لمدينة نينوى الأثرية، وتشير الوثائق التاريخية إلى أن البوابة من أبرز الآثار المتبقية من سُوَر الأشوريين الذي أنشئ سنة 1080 قبل الميلاد لحماية حدود الإمبراطورية الآشورية، وأن عمليات تطوير وترميم قد جرت خلال حقب مختلفة.

وكانت البوابة معرض للخطر في ظل حكم داعش، إذ شيد عند واجهتها محطة وقود متنقلة كادت تحيلها إلى ركام إذا أصابتها قذيفة.

وجعلوا من المنطقة مكباً للنفايات وأقاموا عند جانب البوابة الغربي سوقاً للمواد المسروقة من منازل سكان الموصل الفارين باتجاه القوات العراقية.

ومع احتدام المعارك بين التنظيم والقوات العراقية، حفر عناصر داعش داخل أسوار البوابة انفاقاً للاختباء، كما قاموا بتلغيمها لاحقاً لتفجيرها حال اقتراب القوات، لكن كتيبة خاصة من جهاز مكافحة الإرهاب تمكنت من إنقاذ البوابة بعملية خاطفة.

 










شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • هاتف: 0662251132
  • موبايل: 009647504155979
  • البريد الألكتروني:
    info@ishtartv.com
  • للأتصال بالموقع:
    web@ishtartv.com
  • لآرسال مقالاتكم وآرائكم:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.5274 ثانية