مجلس كنائس ولاية نيو ساوث ويل ، يقيم صلاة من أجل السلام في كاتدرائية القديس ربان هرمزد في سيدني      شعراء سريان يشاركون بالملتقى الشعري العربي العراقي في بغداد      البطريرك ساكو يحي درب الصليب في كنيسة الانتقال بالمنصور      كمال يلدو:عن نشأة اللغة الآرامية والأقوام التي ما زالت تتحدث بها مع خبير السريانية د. بشير الطورلي      وليم وردا رئيس تحالف الاقليات العراقية يوجه التهاني للصابئة المندائيين والايزيديين والبهائيين بمناسبة إطلالات أعيادهم      (كابني) تحتفي بالامهات في احتفالية بقرية باختمي      كامل زومايا لدويتشة فله : نرفض حرق المراحل في استحداث إقليم الرافدين وهناك اجماع للاحزاب الكلدانية السريانية الآشورية بخصوص الحكم الذاتي      فرع بلجيكا للرابطة الكلدانية وكنيسة مار يعقوب المقطع يستضيفون غبطة البطريرك ساكو في ندوة مفتوحة      أسقف سوري: نحن لا نساعد المسيحيين فقط      افتتاح معرض للوسائل التعليمية لمادتي اللغة السريانية والتربية الدينية المسيحية في دهوك      انتشال 500 جثة بعد غارات أمريكية استهدفت مدنيين غرب الموصل      الجيش العراقي يستعد لتطبيق "أساليب جديدة" ضد "داعش" بالموصل      فقدان حاسة الشم ابرز علامات الوفاة خلال 10 سنوات      إسبانيا وإيطاليا يتمسكان بصدارة المجموعة السابعة من تصفيات أوروبا المؤهلة لنهائيات كأس العالم      مسؤول بالوطني الكوردستاني: لن نسمح بالتواجد المسلح لـ PKK في حلبجة‌      البرازيل تكتسح أوروغواي.. والأرجنتين تعود عبر تشيلي بتصفيات المونديال      جلد إلكتروني من الغرافين يملك حاسة اللمس      مصر: السلطات تطلق سراح الرئيس السابق حسني مبارك      الصدر من بغداد: سأضع النقاط على الحروف قبل أن يغتالوني      الحياة الصحية لا تعني النجاة من السرطان
| مشاهدات : 1893 | مشاركات: 0 | 2017-02-14 18:41:26 |

"بوابة شمس" تنجو من داعش

 

عشتارتيفي كوم- سكاي نيوز عربية/

 

من بين الآثار القليلة التي نجت من معاول داعش في الموصل بالعراق بوابة الشمس، التي يعود تاريخها إلى حقبة الآشوريين، قبل نحو ثلاثة آلاف سنة.

وأفلتت البوابة من عملية تخريب كبيرة كان تنظيم داعش بصدد القيام بها، أثناء معاركه مع القوات العراقية في الأسابيع الأخيرة.

وتعد باب الشمس واحدة من البوابات الأربع لمدينة نينوى الأثرية، وتشير الوثائق التاريخية إلى أن البوابة من أبرز الآثار المتبقية من سُوَر الأشوريين الذي أنشئ سنة 1080 قبل الميلاد لحماية حدود الإمبراطورية الآشورية، وأن عمليات تطوير وترميم قد جرت خلال حقب مختلفة.

وكانت البوابة معرض للخطر في ظل حكم داعش، إذ شيد عند واجهتها محطة وقود متنقلة كادت تحيلها إلى ركام إذا أصابتها قذيفة.

وجعلوا من المنطقة مكباً للنفايات وأقاموا عند جانب البوابة الغربي سوقاً للمواد المسروقة من منازل سكان الموصل الفارين باتجاه القوات العراقية.

ومع احتدام المعارك بين التنظيم والقوات العراقية، حفر عناصر داعش داخل أسوار البوابة انفاقاً للاختباء، كما قاموا بتلغيمها لاحقاً لتفجيرها حال اقتراب القوات، لكن كتيبة خاصة من جهاز مكافحة الإرهاب تمكنت من إنقاذ البوابة بعملية خاطفة.

 










شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.6228 ثانية