في اليوم العالمي للغة الأم حبيب افرام: نناشد الرئيس عون باعلان السريانية لغة وطنية      الامانة العامة لمجلس الوزراء توجه الوزارات والجهات المعنية بتنفيذ توصيات لجنة احتياجات المسيحيين      مارين لوبان مرشحة اليمين المتطرف للانتخابات الرئاسية الفرنسية: حماية مسيحيي الشرق ببقائهم في أرضهم ومكافحة التطرف      إبراهيم مراد رئيس حزب الاتحاد السرياني العالمي: الفيدرالية هي الضمان لحرية وحقوق الشعوب      الإفتاء المصرية: داعش يسعى لإثارة الفتنة بين المسلمين والمسيحيين      فيديو.. جولة كاميرات قناة عشتار الفضائية في بلدة تللسقف بعد عودة اهاليها      رئيس مهرجان اوسكار ايجيبت يفتتح المعرض الفوتوغرافي للمخرج طاهر سعيد ويؤكد صدمنا من هول الفاجعة لما يتعرض له المسيحيون في العراق على يد داعش الارهابي      داعش يتوعد مسيحيي مصر بـ ‹تطهير الأرض› منهم      لجهوده في الحوار والمصالحة، البطريرك ساكو يستلم جائزة الكاردينال كوينك      أبناء النهرين يستقبل وفدا من تجمع التنظيمات السياسية لشعبنا      البطريرك يازجي في رسالة الصوم: وجه المسيح لن يغيب عن الشرق      القوات العراقية تصل الى محيط مطار الموصل      بالوثائق.. نزاعات داعش تـنخر صفوفه ومقاتلوه لا ينفذون أوامر قادته      بريطانيا تدرب علماء آثار عراقيين على ترميم مناطق أثرية في الموصل      "داعش" يهدم منازل مواطنين رفضوا القتال معه بأيمن الموصل      لماذا لم يحتفل ميسي بهدفيه ضد ليغانيس؟      ياالهي.. عمل مسرحي جديد لفرقة مسرح قره قوش " بغديدي "      بطريركية السريان الكاثوليك الأنطاكية تحتفل بالذكرى السنوية الثامنة لجلوس غبطة البطريرك يونان على الكرسي البطريركي      21 شباط.. اليوم العالمي للغة الأم      التايمز: قوات اميركية وبريطانية تشارك في معركة أيمن الموصل
| مشاهدات : 949 | مشاركات: 0 | 2017-02-14 09:41:19 |

مسيحيو العراق في لبنان يطالبون بالهجرة ويرفضون العودة لبلادهم

 

عشتار تيفي كوم - الأناضول /

نظم العشرات من مسيحيي العراق المقيمين في لبنان، يوم الإثنين، وقفة احتجاجية أمام مبنى الأمم المتحدة وسط بيروت؛ لإعلان رفضهم المطلق العودة الى بلادهم ومطالبتهم الحثيثة بتأمين هجرة تليق بحياة جيدة يتطلعون إليها.

وبحسب مراسل الأناضول، رفع المتظاهرون شعارات تندد بتجاهل قضيتهم ومطالباتهم المتكررة بالهجرة، مطالبين بتسريع أوراقهم المعلقة في السفارات الأجنبية المختلفة.

وفي حديثٍ للأناضول، على هامش الاحتجاج، عبّر الشاب إيهاب شروان (29 عاماً - سهل نينوى) عن بالغ استيائه مما يتعرضون من معاملة سيئة داخل البلاد (سوريا) أو خارجه".
وأضاف مطالباً :" يجب على الدول الغربية تسريع ملفات الهجرة التي قدمناها، فما زلنا نسأل منذ أعوام عن الرد ولا نتلقى أي اعتبار من أحد. ذلك على الرغم من أن العالم برمته عاين ما تعرضت له مناطقنا المسيحية من ظلم واضهاد."

وتابع "الحياة في لبنان مكلفة جداً والدخل دون الحد المطلوب وقد ضاق بنا الحال للحد الذي لا يُحتمل فلبنان لا يحتمل الللاجئين هو يضق بساكنيه أصلاً."

أما فيما يتعلق باختيار مقر الأمم المتحدة للإعتصام قال شروان :" قد اخترنا الاعتصام هنا لأننا كلما عاودناهم بالسؤال قالوا إنه لا هجرة للعراقيين والدول لا تبغي (تريد) استقبالنا، لكن السؤال الحقيقي هو لماذا هذا الموقف."

من جانبها، قالت أمينة شابه فلفل ( 48 عاماً – نينوى) رفضت أي اقتراح بالعودة إلى العراق مضيفة: "لماذا علينا أن نفكر في العودة إلى العراق بعد التدمير الذي تعرضت له مناطقنا وبيتوتنا وزد عليها اللا أمان الذي يعبث بحياتنا كأقليه في تلك البلاد ونحن ما عدنا نأمن على أنفسنا من أحد أصلاً."

رأت فلفل أن الهجرة التي تتطلع إليها لا تعنيها شخصياً بل تتوسم أن يلقى أولادها حياة أفضل من تلك التي عاشتها في العراق وفي بلاد النزوح التي لجأت إليها.

السبعيني جلال متّي حمّل مسؤولية ما آل إليه الواقع العراقي، للحكومة قائلاً: "الواقع في العراق بات طائفياً ونحن الفئة التي يتعدى عليها الجميع، ولم يعد العراق يتسع لكل أبناء شعبه ببركة السياسيين الذين يقبضون على عنق البلاد كلها لأجل الحفاظ على مناصبهم ومواقعهم."
من جانبها اشتكت العراقية نجاد شاكو (45 عاماً- نينوى)، من غلاء المعيشة في لبنان لكنها على مرارة أضافت "لكن مع هذا لا يمكننا أن نعود إلى العراق لنبني كل ما هُدّم من الصفر وحين ينهض حالنا من جديد، تأتينا هجمة أخرى ممن نعلمه وممن لا نعلمه كما يجري في كل مرة."

واستطردت بالقول "قدّمنا طلباً للهجرة منذ سنة ونصف السنة وفي كل مرة نُستدعى إلى مقابلة لكنها لا تتلقى إثر ذلك رداً بالرفض ولا بالقبول. وإذا ما راجعت الجهات المختصة قيل إن العراقيين لا يمكنهم الهجرة في هذا الوقت عليهم متابعة هذا في وقت لاحق."

فاروق هرمش (39 – نينوى) المقيم في لبنان منذ 7 سنوات أكد مل قيل :" لقد أنجزت كل الملفات المطلوبة للهجرة إلى كندا منذ العام 2014 لكنّي لم ألقى أياً من الأجوبة.

تجدر الإشارة أن الهجرة الأخيرة المسيحية بلغت ذروتها أواخر العام 2013 مع دخول مسلحي تنظيم "داعش" الإرهابي إلى الموصل (مركز محافظة نينوى)
ووصل عدد المسيحيين العراقيين القادمين من الموصل إلى أكثر من 8000 شخصاً منذ بداية الأزمة، بحسب ما ذكره رئيس طائفة الكلدان في لبنان المطران ميشال قصارجي.








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • هاتف: 0662251132
  • موبايل: 009647504155979
  • البريد الألكتروني:
    info@ishtartv.com
  • للأتصال بالموقع:
    web@ishtartv.com
  • لآرسال مقالاتكم وآرائكم:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.5579 ثانية