المجلس الشعبي يستقبل وفداً من بحزاني      المجلس الشعبي يلتقى بالسكرتير الاول في السفارة الكندية      المجلس الشعبي يشارك في الحملة الاعلامية لدعم استفتاء استقلال كوردستان في واشنطن      رئيس الجمهورية الدكتور فؤاد معصوم يلتقي البطريرك ساكو      عصمت رجب يلتقي معلمي كوردستان في سهل نينوى ويزور دير مامتى      توقعات بمشاركة الأيزيديين والمسيحيين في استفتاء كوردستان بكثافة      البابا فرنسيس: على المسيحيين أن يصلّوا من أجل حكامهم      ابناء شعبنا يحتفلون بعيد القديس مار متى الناسك / سهل نينوى      المجلس الشعبي يلتقي بالسيد جوزيف بننكتون نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكي عن العراق في شيكاغو      المجلس الشعبي يشارك في ملتقى الديمقراطية وحق تقرير المصير      البارزاني للمجتمع الدولي: إما البديل الحقيقي خلال ثلاثة أيام أو المضي للإستفتاء      الحكومة العراقية تدعو كوردستان لـ"حوار جدي" قبل الاستفتاء      سليماني قال إنه لن يوقف هجوم الحشد الشعبي على كردستان بعد الآن      اختفاء 50 عراقيا في ألمانيا بعد إنقاذهم من مهربين      الولايات المتحدة تعتزم نشر أسلحة نووية في كوريا الجنوبية      "أزمة شخصية" تهدد سان جيرمان      64 مراقبا دوليا يشرفون على استفتاء كوردستان      العراق.. المحكمة العليا تأمر بإيقاف استفتاء كوردستان      شركة "روزنفت " وحكومة إقليم كوردستان يتفقان على انشاء انبوب لتصدير الغاز الطبيعي      البرلمان العراقي يصوت اليوم على صرف رواتب موظفي نينوى وقرار الدور الثالث وتحسين المعدل
| مشاهدات : 1120 | مشاركات: 0 | 2017-02-14 09:36:37 |

منفذ هجوم اسطنبول يعترف: كان هدفي قتل المسيحيين ولست نادماً!

 

عشتار تيفي كوم - النهار/

أوردت صحيفة "حريت" التركية أن عبد القادر #ماشاريبوف الذي اعترف بقتل 39 شخصاً بملهى ليلي بإسطنبول ليلة رأس السنة أبلغ الى المحكمة أنه استهدف قتل مسيحيين انتقاماً من الاعمال الوحشية التي ينفذوها حول العالم، وطالب باعدامه.
وقالت إنه خطط في بادئ الأمر لمهاجمة المنطقة المحيطة بساحة تقسيم، لكنه تحول إلى ملهى رينا الفاخر، بسبب الإجراءات الأمنية المشددة حول الساحة.
ونُقل عنه قوله إنه عضو في "#داعش"، لكنه لم يشارك في أي اعتداء قبل رينا. وأضاف: " أردت تنفيذ الهجوم ضد المسيحيين للانتقام من أعمال القتل التي يرتكبونها في أنحاء العالم. هدفي كان قتل المسيحيين. أبو جهاد الذي كان في سوريا طلب مني تنفيذ الهجوم في تقسيم، بحجة أن المسيحيين يتجمعون في تقسيم"، ولكنه لم يستطع ذلك بسبب الاجراءات الامنية المتشددة هناك. وأضاف: "كان ثمة رجال شرطة في كل مكان. غيرت رأيي. اتصلت بأبو جهاد وقلت له إنني لا أستطيع تنفيذ الهجوم هناك . فذهبت لرصد رينا. أبو جهاد أرسل لي عنوان رينا وصوراً له. كنت أرسل له رسائل نصية دائماً، ولم التقه وجهاً لوجه. ذهبت إلى أمام رينا ولم يكن هناك رجال شرطة".
ولفت ماشاريبوف، ودائماً بحسب الصحيفة التركية، أنه أراد قتل نفسه بعد الهجوم، لتجنب الوقوع في الأسر، و"وعندما نفد مني الرصاص، ألقيت قنبلتين. ووضعت ثالثة قرب وجهي للانتحار، لكنني لم أمت. دخلت الى رينا لأموت"، مؤكداً أنه ليس نادماً "لأنني انتقمت".
وأضاف ماشاريبوف أنه وعائلته خططوا في الأساس للسفر إلى سوريا من أوزبكستان، لكنه أقام في تركيا، لأنهم لم يتمكنوا من فعل ذلك.
وألقي القبض عليه في مداهمة للشرطة بإسطنبول في 16 كانون الثاني ووجِّه له اتهام رسمي بالانتماء الى جماعة إرهابية مسلحة، وعدد من التهم؛ منها القتل وحيازة أسلحة ثقيلة ومحاولة قلب النظام الدستوري.








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.2957 ثانية