رسائل تهنئة للبطريرك ساكو من رئيس مجلس اساقفة فرنسا، مار ميليس وصموئيل كوموش      البطريرك ساكو يستقبل نائب السفير الأمريكي      الكردينال بليز سوبيج يستقبل المطران بشار وردة في شيكاغو      شاهد الأب مارتن بني وهو يتكلم عن دور المسيحية في نشر السلام في العراق والعالم      بيت يسوع الطفل في بغديدا يحتفل بتخرج 250 طفلا      الحكومة التركية تعيد 55 سند ملكية لمسيحيي ماردين      جمعية ’عون الكنيسة‘ تضع حجر الأساس لـ97 بيتًا لمسيحيي حمص      كمال يلدو: مع الناشط المدني الاستاذ كامل زومايا، نائب رئيس منظمة (شلومو) لتوثيق الجرائم      قبول الأب شمعون خاميس كاهنا رسميا في أبرشية أوربا لكنيسة المشرق الأشورية      شاهد .. تسعة من اللاجئين المسيحيين الناجين من داعش يروون ما حدث قبل سقوط الموصل      البرلمان العراقي يدرس استصدار قرار حاسم بشأن إلغاء الانتخابات أو إعادة العدّ يدويًّا      هيئة الأنواء الجوية: إعصار "مكونو" لن يصل إلى إقليم كوردستان      إعلان الطوارئ في ولايات أميركية      للسيدات.. فائدة غير متوقعة من الوجبات الصحية      إعلان أسماء مرشحي جائزة البوكر المرموقة للرواية      الريال يحتفظ بعرشه في دوري الابطال      البابا فرنسيس: معادلة الإرهاب بالإسلام.. ’كذبة تتسم بالحماقة‘      مسعود بارزاني في ذكرى42 لثورة كولان يؤكد على ضرورة "تحقيق الرسالة"      علاوي يطالب القضاء بفتح تحقيق عاجل وشامل بالاتهامات الموجهة لمفوضية الانتخابات      تحذير أميركي: غزوة روسية جديدة للأجهزة عبر الإنترنت
| مشاهدات : 1247 | مشاركات: 0 | 2017-02-14 09:36:37 |

منفذ هجوم اسطنبول يعترف: كان هدفي قتل المسيحيين ولست نادماً!

 

عشتار تيفي كوم - النهار/

أوردت صحيفة "حريت" التركية أن عبد القادر #ماشاريبوف الذي اعترف بقتل 39 شخصاً بملهى ليلي بإسطنبول ليلة رأس السنة أبلغ الى المحكمة أنه استهدف قتل مسيحيين انتقاماً من الاعمال الوحشية التي ينفذوها حول العالم، وطالب باعدامه.
وقالت إنه خطط في بادئ الأمر لمهاجمة المنطقة المحيطة بساحة تقسيم، لكنه تحول إلى ملهى رينا الفاخر، بسبب الإجراءات الأمنية المشددة حول الساحة.
ونُقل عنه قوله إنه عضو في "#داعش"، لكنه لم يشارك في أي اعتداء قبل رينا. وأضاف: " أردت تنفيذ الهجوم ضد المسيحيين للانتقام من أعمال القتل التي يرتكبونها في أنحاء العالم. هدفي كان قتل المسيحيين. أبو جهاد الذي كان في سوريا طلب مني تنفيذ الهجوم في تقسيم، بحجة أن المسيحيين يتجمعون في تقسيم"، ولكنه لم يستطع ذلك بسبب الاجراءات الامنية المتشددة هناك. وأضاف: "كان ثمة رجال شرطة في كل مكان. غيرت رأيي. اتصلت بأبو جهاد وقلت له إنني لا أستطيع تنفيذ الهجوم هناك . فذهبت لرصد رينا. أبو جهاد أرسل لي عنوان رينا وصوراً له. كنت أرسل له رسائل نصية دائماً، ولم التقه وجهاً لوجه. ذهبت إلى أمام رينا ولم يكن هناك رجال شرطة".
ولفت ماشاريبوف، ودائماً بحسب الصحيفة التركية، أنه أراد قتل نفسه بعد الهجوم، لتجنب الوقوع في الأسر، و"وعندما نفد مني الرصاص، ألقيت قنبلتين. ووضعت ثالثة قرب وجهي للانتحار، لكنني لم أمت. دخلت الى رينا لأموت"، مؤكداً أنه ليس نادماً "لأنني انتقمت".
وأضاف ماشاريبوف أنه وعائلته خططوا في الأساس للسفر إلى سوريا من أوزبكستان، لكنه أقام في تركيا، لأنهم لم يتمكنوا من فعل ذلك.
وألقي القبض عليه في مداهمة للشرطة بإسطنبول في 16 كانون الثاني ووجِّه له اتهام رسمي بالانتماء الى جماعة إرهابية مسلحة، وعدد من التهم؛ منها القتل وحيازة أسلحة ثقيلة ومحاولة قلب النظام الدستوري.








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.8612 ثانية