دعوة من مجلس رؤساء الطوائف المسيحية في العراق لغبطة البطريرك ساكو للقاء حواري سيعقد في بغداد      مستشار العبادي لشؤون المصالحة الوطنية يبارك مجلس رؤساء الطوائف المسيحية توجهاته في ترسيخ التعايش السلمي      واشنطن بوست: لماذا تدعم أمريكا مسيحيي العراق والأيزيديين؟      قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا يلتقي الوزير الاسترالي كرس باوين ويستقبل وفد من الجمعيات الخيرية في امريكا      بمناسبة الذكرى الـ103 لمذابح الإبادة السريانية البطريرك أفرام الثاني: متجذرون في سورية وسندافع عنها لدحر الإرهاب التكفيري      البابا فرنسيس: المهاجرون لا يشكلون تهديدًا، ويجب حماية حقوقهم      البيان الختامي لسينودس أساقفة الكنيسة المارونية في بكركي      المطران ميشال قصارجي: تعيين البطريرك ساكو كردينالاً هو علامة فارقة لمن أراد أن يقضي على الوجود المسيحي في العراق!      ما يحصل في الشّرق إبادة مسيحية ومن يقل خلاف ذلك إمّا جاهل أو مضلِل أو حالم      البطريرك ساكو يستقبل وفداً من جماعة تيزيه Taizé      شاهد .. أنجلينا جولي تتفقد مخيمات اللاجئين السوريين في الموصل وكوردستان العراق      داعش يظهر مجددا عبر "كمين دموي" على طريق بغداد - كركوك      صحيفة: العبادي قد يشكل جبهة سياسية جديدة ردا على تحالف (سائرون - الفتح)      تساقط الكبار يصدم التوقعات في مونديال روسيا      تقنية "ثورية" تتيح رصد الأشخاص خلف الجدران      البطريرك ساكو يختتم الرياضة الروحية السنوية لراهبات بنات مريم      موقع امريكي يحذر من خسارة واشنطن لسوق السلاح العراقي: 7 مليارات دولار في طريقها لروسيا !      حظر زراعة الأرز والذرة بسبب شح المياه في العراق      بطل المونديال بين تنبؤات الذكاء الاصطناعي والقط "أخيل"      الفاتيكان يستعيد خطاب اكتشاف "العالم الجديد" عمره 525 سنة
| مشاهدات : 973 | مشاركات: 0 | 2017-02-13 19:23:36 |

ترامب يخطط لقيود أشدّ على الهجرة تقفز على تدخلات القضاء

نحو قبضة أمنية مشددة

 

عشتارتيفي كوم- ميدل ايست أونلاين/

 

الإدارة الجمهورية تفكر في تحركات جديدة وإضافية بحق المهاجرين تحت شعار الحفاظ على أمن الأميركيين وقيمهم.

 

واشنطن – تخطط إدارة الرئيس الأميركي الجديد دونالد ترامب لإصدار قرارات جديدة تتعلق بالهجرة بعد أن علق القضاء مؤقتا تنفيذ المرسوم الرئاسي الأول الذي يحظر السفر على رعايا سبع دول إسلامية إلى الولايات المتحدة.

ومن المتوقع أن يكشف ترامب عن إجراءات جديدة بشأن الهجرة الاثنين تحت شعار الحفاظ على أمن الأميركيين، فيما كرر أحد كبار معاونيه القول بأن الرئيس لم يتعد سلطاته عبر قرار حظر السفر المثير للجدل.

ومع تعليق محكمة استئناف فدرالية الحظر بشكل مؤقت بانتظار المزيد من المراجعة القانونية، قال مستشار الرئيس الأميركي ستيفن ميلر لشبكة "فوكس" الإخبارية "ندرس جميع الخيارات المتاحة".

ومن الخيارات المتاحة أمام البيت الأبيض حاليا، إما التقدم باستئناف عاجل أمام المحكمة العليا وإما الدفاع عن القرار الرئاسي في المحاكم الابتدائية، وإما إصدار مرسوم جديد وهو ما اقترحه ترامب الجمعة.

وقال ميلر على قناة "ان بي سي" التلفزيونية "نفكر بتحركات جديدة وإضافية لضمان عدم تحول الهجرة إلى وسيلة لإدخال أشخاص معادين لهذا البلد ولقيمه"، مضيفا أن "القضاة استحوذوا على صلاحية تعود في الواقع للرئيس الأميركي".

وينص المرسوم الذي أصدره ترامب في 27 يناير/كانون الثاني على منع دخول جميع اللاجئين إلى الولايات المتحدة، إضافة إلى المسافرين القادمين من سبع دول غالبية مواطنيها من المسلمين.

وستطرح المسألة على الأغلب عندما يلتقي ترامب رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو الاثنين الذي كتب على موقع تويتر بعد إعلان البيت الأبيض قرار الحظر، إن بلاده ترحب بـ"الذين يهربون من الاضطهاد والرعب والحرب".

وفيما ينتظر أن تحدد المحاكم مصير القيود التي فرضها ترامب على الهجرة، مهد قرار تنفيذي آخر يعطي الأولوية لترحيل المهاجرين غير الشرعيين، الطريق لتوقيف مئات الأشخاص خلال الأسبوع الماضي معظمهم من دول أميركا اللاتينية.

وفي الوقت الذي خرج فيه المكسيكيون الأحد احتجاجا على وعود ترامب بإجبار سلطات بلدهم على دفع تكاليف بناء جدار على الحدود، أكد البيت الأبيض نية الرئيس دراسة خطوات جديدة لتسريع ترحيل المهاجرين غير الشرعيين.

وقال ميلر "بأمر من الرئيس، تم تنفيذ عمليات واسعة لمراقبة الهجرة بتشدد أكبر".

ودافع ترامب عن قراراته الأخيرة على موقع "تويتر" قائلا إن "الإجراءات الصارمة بحق المهاجرين السريين المجرمين ليست إلا تطبيقا للوعود التي قطعتها خلال حملتي" الانتخابية، مضيفا أنه "يتم إبعاد أفراد في عصابات ومهربي مخدرات وغيرهم!".

وأوقفت وكالة الهجرة خلال الأسبوع الماضي مهاجرين غير شرعيين يعيشون في عدة ولايات بينها أتلانتا وأوستن وشيكاغو ولوس أنجلس ونيويورك في ما اعتبرتها عمليات "دورية".

 

تدابير جديدة

ولكن ميلر أشار الأحد إلى أنه تم تكثيف المداهمات منذ صدور قرار ترامب في 25 يناير/كانون الثاني الذي أعطى أولوية لترحيل المقيمين بشكل غير قانوني والمدانين أو المتهمين بجرائم أو جنح.

وأوضح "صحيح أن عمليات كروس تشيك (أي إعادة التحقق) تنفذ سنويا، إلا أننا اتخذنا هذا العام تدابير جديدة أكثر اتساعا لإبعاد الأجانب المنحرفين".

وهذه المداهمات ليست جديدة بل بدأت منذ العام 2011 في عهد أوباما.

وطالب العديد من الديمقراطيين الحكومة بالتروي أثناء حملتها خشية أن يدفع ثمنها مهاجرون سريون لا سوابق قضائية لهم.

وجسد ملف ربة أسرة في فينكس (اريزونا) أبعدت الخميس إلى المكسيك هذا القلق الذي عبر عنه حتى بعض الجمهوريين.

وحذر سيناتور أريزونا الجمهوري جيف فلايك من أن "ثمة قلقا كبيرا هنا في أريزونا بين أولئك الذين أتوا بصورة غير قانونية، لكن لم يرتكبوا أي جنح"، مؤكدا أن الحل الوحيد يكمن في إصلاح كبير لنظام الهجرة في الكونغرس.

وشدد ميلر في مقابلات الأحد على أن الرئيس يملك السلطة التي تخوله منع بعض الأشخاص من دخول البلاد.

وقضى قرار ترامب المتعلق بحظر السفر بوقف استقبال جميع اللاجئين لمدة 120 يوما، وأولئك القادمين من سوريا إلى أجل غير مسمى، فيما يمنع مواطني إيران والعراق وليبيا والصومال والسودان وسوريا واليمن من دخول الولايات المتحدة لمدة 90 يوما.

إلا أن قاضيا فدراليا في سياتل علق العمل بالمرسوم في الثالث من فبراير/شباط وأبقت محكمة استئناف في سان فرانسيسكو على التعليق لاحقا.

لكن احتمال إصدار مرسوم معدل قادر على تجاوز المحاكم أثار مخاوف المعسكر الديمقراطي الذي يعتبر أن القرار يستهدف المسلمين.

وحذر السناتور الديمقراطي بن كاردن من أن "هذا سيساعد المنظمات الإرهابية في تجنيد" أنصار و"سيشكل خطرا على الأميركيين في الخارج".

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.1167 ثانية