وفد التعليم السرياني في وزارة التربية يقدم التهاني للاب د. غزوان بحو العميد الجديد لكلية بابل للفلسفة واللاهوت      كجةجي: تخصيص 225 مليون دينار لترميم الكنائس والمزارات ودور العبادة      مسؤولة مكتب الدنمارك للمجلس الشعبي تريزا ايشو تزور مكتب اربيل للمجلس الشعبي      قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا يزور ديوان أوقاف الديانات المسيحية والآيزيدية والصابئة المندائيين      سيارة (باص) هدية من كوريا الجنوبية الى روضة مار متى للاطفال المهجرين في العراق      البرلماني الدكتور سرود سليم يلتقي السيد ديندار زيباري لبحث ملف التجاوزات على أراضي شعبنا      منظمة سورايا للثقافة والاعلام وجمعية الثقافة المندائية وبمشاركة نساء المكونات يحتفلون باليوم العالمي للتنوع الثقافي في بلدة عنكاوا      الرئيس الأرمني يقيل الحكومة في أولى جلسات البرلمان الجديد      جانب من نشاطات اتحاد بيث نهرين الوطني      رد تجمع التنظيمات السياسية الكلدانية السريانية الآشورية على بيان الرابطة الكلدانية      قائد عسكري أمريكي: استقلال اقليم كوردستان مسألة وقت      تثبيت حكم السجن على ميسي بسبب التهرب الضريبي      اختفاء أسلحة أمريكية قيمتها مليار دولار في العراق!      الديلي تلغراف: على مسلمي بريطانيا دحض أفكار داعش المتقهقر بسوريا والعراق      المخابرات الأمريكية: كوريا الشمالية ستضرب أمريكا بنووي إذا لم يكبح جماحها      الوضع في بريطانيا "حرج".. والجيش ينتشر      ريال مدريد يعلن رسميا تعاقده مع "نيمار الجديد"      علماء يتوصلون لطريقة تكشف "اخطر مرض" على الانسان      تدشين كنيسة أرمنية في الكويت      استفتاء كوردستان على الاستقلال امام مجلس الامن الدولي
| مشاهدات : 3871 | مشاركات: 0 | 2017-02-13 11:09:04 |

البطريرك مار افرام الثاني: نواجه مشكلة داخلية كبيرة. هناك محاولة انقسام داخل الكنيسة

 

عشتار تيفي كوم - النهار/

هالة حمصي

المواجهة مستعرة، تُستَخدم فيها أقسى الاتهامات والنعوت، بما لا يُحمَد عقباه. سماء كنيسة السريان الارثوذكس مضطربة، ملبدة بغيوم قاتمة تهدد وحدتها وكيانها، وتُدخلها في المجهول. بطريرك يواجه اتهامات من 6 مطارنة أعلنوا "حجب الثقة عنه رسميا... بعد مخالفته العقيدة المسيحية"، على قولهم. حملة إلكترونية عليه، وصولا الى التشهير به. بيان لآباء المجمع المقدس يرفض هذه الاتهامات، مؤكدا دعم البطريرك. وكنيسة تترقب بحذر تطورات هذه القضية. "نعم، وحدتها مهددة بالخطر"، يقول أحد المطلعين لـ"النهار".

أسبوع سرياني أرثوذكسي مشحون انتهى بموقف صريح أعلنه أمس الرئيس الأعلى للكنيسة في العالم البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني أمام عشرات المؤمنين في كاتدرائية مار جرجس البطريركية في باب توما- دمشق: "نواجه مشكلة داخلية كبيرة. هناك محاولة انقسام داخل الكنيسة. وهذا الأمر ضد إرادتنا وإرادة الشعب. ونحاول مع الاخوة المطارنة أن نعالج الأمر بحكمة وهدوء، ونضطر أحيانا الى إصدار بيانات لنبيّن موقف الكنيسة وما يحصل فيها".
وأضاف: "ما أثير في وسائل التواصل الاجتماعي أخذه بعض المطارنة سلبا وحجة ليقوموا بحركة عصيان وتمرد على البطريرك. يتحججون بأن البطريرك رفع القرآن. صحيح ان ذلك حصل، لان المسيح امرنا بان نحب كل الناس، وان نكون فاعلي سلام مع الكل... رفع القرآن لا يعني ان البطريرك يؤمن به، بل هو احترام لمشاعر ملايين ممّن يؤمنون به في العالم. نحن نلتزم إيمان الكنيسة والرسل، والذي وصل الينا بثمن باهظ هو دم الشهداء...".
ورأى أن "الحجج التي استخدمها بعضهم واهية ليحققوا هدفا دفينا في قلوبهم... وهي لا تستدعي انقسام الكنيسة وتمزيق جسد المسيح. هذه الكنيسة غالية علينا جميعا. وأكد "رفض ترك إيماننا، كما رفض قبلنا آباؤنا، من أجل مجاملات اجتماعية. ومن المعيب استخدام تلك المناسبات لزرع التفرقة... الكنيسة امانة في أعناقنا كلنا".

6  مطارنة يتّهمون

8 شباط 2017. البيان وقع كالصاعقة. 6 مطارنة، "أربعة منهم أعضاء في المجمع، واثنان من خارجه"، اعلنوا "حجب الثقة رسميا" عن البطريرك، "لتسببه بقطع شركة الايمان، وبالتالي يسقط عنه حق المرجعية الاولى من حيث الايمان والعقيدة وادارة الكنيسة وشؤونها"، على قولهم في بيان.
وشكواهم "تصريحات وأفعال للبطريرك مناقضة لتعاليم ربنا يسوع المسيح وفقا لانجيله المقدس، وقد زرعت الشكوك والريبة والقلق الروحي في نفوس المؤمنين. تصرفات غير متزنة في ادارة الكنيسة... تجاوزه حدود الايمان المسيحي والعقيدة الارثوذكسية ومساومته عليهما، بحيث لم يعد يستحق لقب حامي الايمان المسيحي".
وحذّروه من "التدخل في ابرشياتهم، لانه سيتم التعامل معه بالمثل، حتى لو اقتضى الامر رسامة اساقفة في مختلف الابرشيات السريانية في العالم". وقالوا: "اذا استمر في ممارسة رتبته التي عَزَل نفسه بنفسه منها، فسيكون استمر في اغتصاب رتبة البطريركية من دون استحقاق او سند قانوني، وعرّض نفسه للملاحقة امام القضاء الكنسي والمدني".

المطارنة الموقعون هم: مار اوسطانيوس متى روهم، مار اقليميس اوكين قبلان، مار سويريوس ملكي مراد، مار ملاطيوس ملكي ملكي، مار سويريوس حزائيل صومي، ومار برثلماوس نثنائيل يوسف.

المجمع: الاتهامات باطلة

على الفور، أصدر آباء المجمع ردا (10 شباط 2017) على المطارنة. "نعلن استنكارنا الشديد ورفضنا القاطع لكلّ ما جاء في البيان من اتهامات باطلة للبطريرك ومواقف معادية للرئاسة الكنسية، وما تؤول إليه هذه المواقف من زرع الفتن وبذور الشقاق بين أبناء الكنيسة. هؤلاء المطارنة لا يمثلون مجمعنا المقدس بكلّيته في أي شكل من الأشكال. كذلك، لا يمثّلون أيّاً منّا منفرداً". واعتبروا "باطلا وغير قانوني كلّ ما يقومون به من رسامات وخدمات أسقفية بخلاف الدستور ومن دون احترام الأصول التي تشترط موافقة البطريرك". واذ دعوا المطارنة الى "التوبة والعودة عن ضلالهم، تحت طائلة المساءلة القانونية، وفقا لدستور كنيستنا"، أكدوا "الوقوف إلى جانب خليفة مار بطرس الشرعي، البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني الذي اختاره الروح القدس بانتخابه من المجمع في هذه الظروف الصعبة التي نشهدها". وأيّد البيان 30 مطرانا، مع ذكر اسماء كل منهم.

"في أسرع وقت ممكن"

وفقا لنظام الكنيسة السريانية الارثوذكسية، "المجمع المقدس برئاسة البطريرك، هو أعلى سلطة في الكنيسة"، يقول أحد المطلعين، مشيرا الى انه "عندما يتصرف مطارنة كما فعل المطارنة الستة، على المجمع برئاسة البطريرك، ان يجد حلا". وفقا للتوقعات، المجمع سينعقد "في اسرع وقت ممكن". و"الحل" الذي يمكن ان يعتمده بخصوص المطارنة "ليس معروفا"، على قول المصدر، مشيرا الى ان "المطارنة هم الذين قطعوا شركة الايمان مع البطريرك، وليس العكس. لقد تخلوا عن كنيستهم. وفي بيانهم، وضعوا البطريرك خارجها. ما ساقوه في بيانهم ليس صحيحا، ولا حقيقة فيه". في انتظار انعقاد المجمع، تستمر المواجهة. ويُخشى تفاقمها، خصوصا مع تنفيذ المطارنة تهديدهم "بالغاء صفة النيابة البطريركية عن ابرشياتنا، والعودة الى اصل تسميتها ابرشيات متروبوليتية، وعدم العودة الى البطريرك في مختلف الرسامات والترقيات (...)". في 9 شباط، رُسِم القس يوحانون أيدين في بروكسيل- بلجيكا. وعلى الأثر، أعلنت البطريركية أن "هذه الرسامة باطلة، لأنها ليست صادرة عن المرجع الأسقفي صاحب الصلاحية والأهلية للقيام بهذا العمل، وهو حصراً المطران جرجس كورية، النائب البطريركي لأبرشية النيابة البطريركية في بلجيكا وفرنسا ولوكسمبور(...)".
وفقا للمصدر، "المطارنة الستة رسموا كاهنا في ابرشية ليست لهم، ومن دون موافقة البطريرك". الرسامة نقلها مباشرة احد المواقع الالكترونية المناوئة للبطريرك، في وقت اخذت مواقع اخرى على عاتقها مهاجمته. "من يقفون وراءها معروفون"، على قوله. المطارنة الستة. "الاتهامات والترويج والمراوغات التي تنشرها تلك المواقع ترد حرفيا في بيانهم".
الاخذ والرد يتواصلان إلكترونيا. ردًا على بيان المجمع، وقد حذّر أحد هذه المواقع مما سمّاه "بيانا مزوَّرا عرض أسماء مطارنة وأرفقها بتواقيعهم. لكن في الحقيقة لا تواقيع، ولا أختام لأبرشياتهم، مما يستوجب الملاحقة القانونية لكل من كتب هذا البيان ونشره". وذهب آخر الى الادعاء ان "11 مطرانا سيلتحقون بالمطارنة الستة، ومنهم هنود، اضافة الى خوارنة ورهبان".
من يحسم؟ لا جواب. لا مرجعية للكنيسة السريانية الارثوذكسية على مثال الفاتيكان بالنسبة لشقيقتها الكنيسة السريانية الكاثوليكية. في الانتظار هل يبادر البطريرك الى اطلاق مجمع مصالحة؟.








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.5355 ثانية