زيارة المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية إلى مركز توثيق المخطوطات الشرقية الرقمي      اتحاد الادباء والكتاب السريان يناقش مؤتمر القاهرة الثاني للدراسات السريانية      البابا فرنسيس يدعو زعماء مسيحيين بالشرق الأوسط إلى "اجتماع مسكوني من أجل السلام"      باحث أرجنتيني: ابن سينا نسخ أعماله من السريان      كتاب يجمع أبحاث مؤتمر «التراث الرهباني في الشرق الأوسط»      بيان من المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري بمناسبة الذكرى الثالثة بعد المائة لمذابح سيفو      بالصور .. الأرمن في دهوك يحيون الذكرى 103 للابادة الجماعية      وصول قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا الى الهند      المطران مار باوي سورو يترأس أحتفالية تكريس كنيسة القديس بولص الكلدانية في مدينة فانكوفر      منظمة ميزوبوتاميا الفرنسية تدشن مشروعها في حماية الارث المسيحي في العراق بدعم من منظمة حمورابي لحقوق الانسان      ماراثون السلام بين المسيحيين والشبك في برطلة      العلاج بمياه البحر: ما هو سرّ انجذابنا للبحر في الحزن ولدى النكسات العاطفية؟      مورينيو يكشف "سر تفوق" مانشستر يونايتد      النظر مجددا في قرار ترحيل عراقيين من أميركا      العبادي يصل إلى أربيل      كيم جونغ أون سيصبح أول زعيم كوري شمالي يدخل الجارة الجنوبية بلقائه المرتقب مع إن      الولايات المتحدة.. معركة قضائية نهائية حول مرسوم ترامب بشأن الهجرة      استطلاع رأي يتوقع نتائج انتخابات أيار في كوردستان: تراجع كل الاحزاب بإستثناء واحدة      البصرة.. الفقر يسبح فوق بحر من النفط      قائد امريكي يجدد دعم بلاده لاقليم كوردستان "موحدا وقويا"
| مشاهدات : 935 | مشاركات: 0 | 2017-02-08 09:45:59 |

8 شباط الاسود

بولص الاشوري

 

 

 ذكرى تطير امامنا كالغيمة

وبعد سماعنا البيان الاول

للانقلابيين الفاشيين

تحركت الجموع الجماهيرية غاضبة

من الثورة الى المشتل

باتجاه بغداد الجديدة

والى الباب الشرقي

عاصفة تقلع الاشجار والكراسي الخشبية

لتكون لها سلاحا لمجابهة الاعداء

وتحركت العاصفة الى وزارة الدفاع

وهي تردد ماكو مؤامرة اصير

وشعبنا حاضر

وجاءت الدبابات وهي تحمل 

صورة الزعيم الاوحد

هاجمت عليها الجماهير الغاضبة

واذا فيها خونة واعداء الثورة

وتم السيطرة عليها

وغضب الجماهير كالصواريخ

يصدح يا كريم انطينا السلاح

وافتح ابواب الدفاع

ولكن الصمت ساد المكان

وخرج الزعيم من امام

منصبة  امام الجماهير

وقال اذهبوا الى بيوتكم

لا اريد ان تسفك دماؤكم

لانها غالية علينا

انصرفوا لطفا الى بيوتكم

وهكذا زعيم الشعب اراد

ان تخمد المؤامرة  بسلام

ولكن الخونة الذين جاؤوا

بقطار امريكي

رفضوا السلام

وطالبوا استسلام الزعيم

ورفاقهم الابطال

للمفاوضة في تلفزيون بغداد

والزعيم رد بابتسامته الجميلة

انظر يا عبد السلام

الست انا من عفا عنك

واليوم تريد استلام السلطة

وبمحاكمة صورية

تم اعدام قادة الثورة

وغيمت سماء بغداد

بامطار سوداء

وسالت الدماء الحمراء

كالشلالات

ما بين الوسط والجنوب

و...................

ماذا نقول بعد

لجريمة اعداء العراق

وذئاب اتية من بعض  الدول العربية

لتفتك بالعراقيين الى اليوم

مجدا وخلودا لثورة تموز الخالدة

والخزي والعار للخونة 

من حكام العربان

وعملاء الشركات  النفط

وكلاب الامريكان

---------------7-8/شباط الاسود /2017

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.2148 ثانية