المجلس الشعبي يشارك في اجتماع مع محافظ دهوك      فيديو.. جولة كاميرات قناة عشتار في تلكيف المحررة 21-1-2017      المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية تقيم ندوة لدراسة المقترح المقدم إلى رئاسة الإقليم بخصوص تسمية عينكاوا مدينة للتعايش لعام 2017      رابطة المرأة العراقية في القوش تستقبل منظمة شلومو للتوثيق      رئيس الوزراء العراقي يلتقي البطريرك ساكو ووفد مجلس الكنائس العالمي      اتحاد بيث نهرين الوطني يصدر بيانًا بإستشهاد ستة من أعضاء المجلس العسكري السرياني وقوات الأمن السريانية "السوتورو"      اتحاد النساء الآشوري يلتقي مسؤولة شؤون المكونات والاقليات الدينية في اليونامي والمدير التنفيذي لمعهد القانون الدولي وحقوق الانسان      الجمعية العراقية الاسترالية المسيحية تعقد الندوة الأولى تحت عنوان ( صحتك ثروتك )      العيادة الطبية المتنقلة التابعة للمجلس الشعبي تزور قرية شيخان      (كابني ) تواصل برنامجها الخاص بصيانة وتاهيل المولدات الكهربائية في قرى شعبنا      الجيش العراقي يخطط لمرحلة جديدة من معركة الموصل      عناصر داعش يجبرون نساء الموصل على تقديم مصوغاتهن الذهبية      بيروت تنجوا من عملية انتحارية بقلب شارع الحمرا ليلا      التخطيط العراقية: عدد سكان العراق سيصل إلى 38 مليون نسمة نهاية العام      ريال مدريد يتعافى من هزيمتين متتاليتين بالفوز 2-1 على ملقة      اكتشاف فسيفساء مذهلة عمرها 2200 سنة في مدينة يونانية قديمة      داعش يفجر ثاني أكبر فندق في نينوى      وثائق سرية: سوريا كانت في مرمى سهام صدام بتشجيع أمريكي      وفد من إقليم كوردستان يزور بغداد حاملاً معه ملف الاستقلال      قداس خاص للشبيبة في كنيسة ام النور للسريان الارثوذكس/ عنكاوا
| مشاهدات : 403 | مشاركات: 0 | 2017-01-12 10:31:06 |

لا يبقى من القلم إلا جميل ما كتب !!

منصور سناطي

 

 

بعد أن أصبحت الشبكة العنكبوتية مشاعة لكل من يحمل قلما ً يكتب مايشاء بحرية تكاد أن تكون مباحة  ومفتوحة على مصراعيها ، بات من الضروري أن نعلم كيف نكتب ولمن نكتب؟ والإنسان كقلم الرصاص تبريه المشاكل والصعاب ولا يبقى منه بعد حين إلا جميل ما كتب به .

ويقال بأن الكلام صفة المتكلم ، والكتابة تعبر عن سمات الكاتب وأفكاره ونظرته للحياة وللآخرين ،ولهذا هناك كتابات خالدة هي بقايا من تراث الخالدين العظماء ،فالقلم أشدُ وقعاً وامضى من السيف إذا أنتج ما يفيد البشر من أفكار وإكتشافات تخدم الإنسانية وتيسّر السبل لإرتقاء والتجدد والتطور النوعي في نواحي الحياة ، فتبقى تلك الأفكار نبراساً يحتذى بها ، وما أجمل الأفكار الخادمة المفيدة التوعوية لأكبر عدد من الناس .

ولكن   !  هناك أقلام تنفث السموم فتشوه المفاهيم وتعبث بالأفكار وتقود البعض إلى ما لا يفيد ، فبدلاً من إفادة البشرية وخدمتها بأفكارها ، تقودها إلى ما لا يحمد عقباه ، بنشر الشرور وممارسة الأعمال الهدّامة التخريبية التي خلاف رضى الله وضد الإنسانية بكل المقاييس .

وبهذا الإستنتاج نكون قد توصلنا إلى توخي الحذر فيما نكتب ، كيف نكتب ؟ ولمن نكتب؟وما هي العبرة من الكتابة ؟  الكتابة : هي رسالة معبرة عن شخصية وتوجهات الكاتب ، قد تصيب إذا كانت نتائجها فيصالح الناس، وتكون مخيبة للآمال إذا أحدثت ضرراً فردياً كان أم جماعيا ً .

فيا أيها الكاتب العزيز : مع جلّ الإحترام والتقدير لمن يحمل القلم ، وله هاجس الكتابة ، أن يكتب بما يعتقده مفيداً وخادماً ومساعداً للناس والمجتمع ، لا أن يكون قلمه معولاً هداماً يهدم ما يبنيه الآخرون ، وهذا ما لا يرضاه الله ولا الناس ،( فخير الناس من نفع الناس) .








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • هاتف:
    0662251132
  • موبايل:
    009647504155979
  • البريد الألكتروني:
    info@ishtartv.com
  • للأتصال بالموقع:
    web@ishtartv.com
  • لآرسال مقالاتكم وآرائكم:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.7191 ثانية