كلّيّة بابل للفلسفة واللاهوت تحيي صلاة من أجل وحدة الكنائس في كنيسة مار يوسف بعنكاوا      مكتب العبادي يعلن إقرار تنفيذ 27 مشروعا خدميا بسهل نينوى والساحل الايسر للموصل      رؤساء أساقفة ورجال دين مسيحيون يشيدون بنهج التسامح في الإمارات      النائب رائد اسحق يلتقي مسؤولة الشؤون السياسية في بعثة الامم المتحدة (يونامي)      اتحاد الادباء والكتاب السريان يحتفي بعودة صدور مجلة "الكاتب السرياني" بعد توقف طال أمده      في ردّ على تعليق عضوية نائب أرمني في تركيا لأنه أشار الى " المجازر"، حبيب افرام: هل ممنوع حتى أن نذكر التاريخ وأن نطالب بالعدالة؟      اتحاد النساء الآشوري يشارك في منتدى الحوار الديني الخامس / أربيل حول " دور رجال الدين في مكافحة العنف والتطرف بعد داعش "      استقبلت منظمة بيث نهرين للمرأة وزير العلوم والتكنلوجيا السابق فارس ججو      (كابني) تعدّ برامجا لعدد من المحاور لغرض تنفيذها للعام الحالي      تحرير بلدة تلكيف شمال شرقي الموصل      استراليا: قتلى وجرحى باقتحام سيارة لمتسوقين في ملبورن      رئيس إقليم كوردستان يتوقع "تغييرا جذريا" في سياسة واشنطن بعهد ترامب      "ترامب" كثيرون لم يريدوه      واشنطن تستعد لتنصيب ترامب      القوات العراقية تؤكد ان معظم قادة داعش في الموصل قتلوا بالفعل      في "تركيا الجديدة".. أردوغان يستطيع البقاء رئيسا حتى 2029      صلاة بمناسبة عيد مار انطونيوس بكنيسة مار كوركيس/ عنكاوا      547 حالة لجوء تراجعها المخابرات الألمانية تخوفا من تنفيذ هجمات إرهابية      القوات العراقية تقتحم قضاء تلكيف من جبهتين      "أبو غريب" يعود للواجهة ومحكمة أمريكية تأمر البنتاغون بنشر ما تبقى من صور
| مشاهدات : 454 | مشاركات: 0 | 2017-01-11 09:41:49 |

هل سيكون العام الجديد 2017 عام للسلام والتأخي؟

قيصر السناطي

 

 

مما لا شك فيه ان العام المنصرم كان مليء بالأحداث الدامية والمآسي والذي القى بظلاله على شعوب العالم في كل مكان ، وكانت منطقة الشرق الأكثر تضررا بسبب استمرار المعارك ضد التنظيمات الأرهابية التي كانت ولا تزال مصدرا للمخاطر والقلق لكل الشعوب في العالم ،فالأعداد الكبيرة من الضحايا كان بسبب الهجمات الأنتحارية والتفجيرات التي تنفذها تلك التنظيات التي تلفظ انفاسها الأخيرة في العراق وسوريا ،بعد الضربات القاصمة التي وجهت لها  وبمساندة التحالف الدولي ،وحتى الأحتفالات بأعياد الميلاد ورأس السنة  كانت تحت حراسة مشددة بسبب الأرهاب الذي انتشر في العالم ،ولكن يبدو ان العالم بدأ يتعاون من اجل وضع نهاية للأرهاب الذي اصبح خطرا على الجميع ، حيث ان المعارك في نينوى تسير بسرعة جيدة لطرد داعش من العراق وبمساعدة التحالف الدولي.

 كذلك في سوريا حيث الدور الروسي كان مؤثرا في المعارك ضد التنظيات الأرهاربية  وكذلك  التعاون التركي والأيراني مع روسيا،والملاحظ  ايضا ان بقية الملفات في طريقها للحل ،في اليمن وفي ليبيا ،اي ان الدول العظمى مع الدول الأقليمية ادركت اخيرا ان الوقت قد حان لمعالجة هذه الفوضى التي جاءت بعد الربيع العربي او (الحريق العربي) وأنتشار الفكر الأرهابي بهذا الشكل الخطير.كما ان انتخاب السيد دونالد ترمب له تأثير ايجابي مستقبلي على السياسة الدولية ، حيث ان التعاون بين الولايات المتحدة مع روسيا ومع الأتحاد الأوروبي سوف يدفع الأمور الى اختصار الزمن في القضاء على التطرف الأسلامي ،ولا بد ان يتبع الأنتصار على الأرهاب حوار صريح مع الحكومات الأسلامية المؤثرة في البحث لتغير الكتب الأسلامية التي تدعو الى الأرهاب لكي تعالج المشكلة من جذورها .

وهذه الخطوة لا بد منها لكي يعيش العالم في امن وأستقرار،كما ان اعادة الأعمار في العراق وسوريا وغيرها التي دمرتها الحروب سوف تصب ايجابيا في عودة المهجرين والنازحين الى ديارهم . اما المكون المسيحي والمكونات الصغيرة  الأخرى التي كانت الأكثر تضررا ، عليها ان تبتعد عن التناحر وتتوحد وتشارك في الحورات وتناقش وتطالب بحقوقها مع القوى السياسية والشركاء في الوطن بشكل ايجابي لكي تحافظ على حقوقها في المستقبل وكذلك العمل مع  الحكومات ومع منظمات المجتمع المدني في دول المهجر لأجل تقديم العون المادي لأعمار ما خربته الحروب .وليكن العام الجديد هو عام للسلام والتآخي بين جميع المكونات من اجل الخير العام في المنطقة والعالم .وكما قال المسيح له كل المجد طوبى لصانعي السلام لأنهم ابناء الله يدعون .نتمنى ان يكون العام الجديدعام سلام وخير وبركة على الجميع.. 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • هاتف:
    0662251132
  • موبايل:
    009647504155979
  • البريد الألكتروني:
    info@ishtartv.com
  • للأتصال بالموقع:
    web@ishtartv.com
  • لآرسال مقالاتكم وآرائكم:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.6077 ثانية