رئيس مجلس الكلدانيين العراقيين في الأردن: المكون المسيحي في سهل نينوى مع الطرف الذي سيحميه      حركة تجمع السريان تُصدر بيانها الختامي للمؤتمر الثاني المنعقد في اربيل / عنكاوا      تهنئة البطريرك ساكو للمسلمين بعيد الفطر المبارك      بطاركة الشرق يهنئون بانتخاب أخيهم البطريرك يوسف الأول العبسي      بالصور.. المناولة الاولى لخورنة شقلاوة      البطريرك ساكو: حزن وقلق بشأن المسيحيين العراقيين الذين تنوي أمريكا طردهم      ندوة حول “المسيحيّة المشرقيّة”      فيديو.. المطران اسادوريان: الحضور المسيحي مهدد وما من احد يقف الى جانب المسيحيين      بالصور.. مراسيم الرسامة الكهنوتيّة للشمّاس مارتن نبيل في كنيسة مار يوخنّا المعمدان/ عنكاوا      المطران موسى الشماني والنائب رائد اسحق يحضران افتتاح مشاريع في برطلة ويتفقدان الدوائر الخدمية فيها      بالصور..عيد رهبنة قلب يسوع الاقدس      بعد 12 عاما.. اكتشفوا أن قريتهم اختفت من السجلات الحكومية!      المشكلات الصحية التي تصيبك بحسب شهر ميلادك      تقرير: الإدعاء الإسباني يوافق على استبدال حبس ميسي بغرامة      داعش يلعب "آخر أوراقه" في الموصل      واشنطن تعتزم رفع العراق من "قائمة سوداء"      تشديد أوروبي “جديد من نوعه” على تأشيرات الدخول      البطريرك ساكو يحتفل بعيد قلب يسوع الاقدس في بغداد      ايقاف ترحيل عراقيين مدانين في أميركا بصفة مؤقتة      كوردستان تطمئن اوروبا حيال الاستفتاء وتبلغها رفضها لتأجيله
| مشاهدات : 488 | مشاركات: 0 | 2017-01-10 09:41:08 |

تظاهرات ليلية بنكهة سياسية

سلام محمد العامري

 

 

فوجيْ الشارع العراقي, بتظاهرة ليلة 9/1/2017, قِيلَ عنها أنَّها ممارسةُ استنكارٍ, للتفجيرات التي تَكَررت في بغداد, مستهدفة الأسواق الشعبية.

أسلوبٌ يتكرر في كل أزمة, فبدلاً من البحث عن الحلول, يعمد إلى تهديم المساعي, من قِبَلِ أيادي مُتخفية, تحت غطاء مطالب شرعية.

عند قرب تحرير الموصل, وتخليصها من أيدي التنظيم الإرهابي, الذي عاث فسادا وخراباً, منذ ما يقارب ثلاث أعوام عجاف, مَرَّت على الموصل, بعد شعوره الأكيد, بنهاية أكذوبة دولته المزعومة, حرك خلاياه النائمة, لينفِذَ عملياته الإجرامية. 

 سرعان ما تسارعت التصريحات, من قبل القائمين على التظاهرة الليلية, ليتم الإعلان عن اعتصام مفتوح وسط بغداد, وبدلاً من المطالبة بمحاسبة المقصرين, ذهبت المطالب لورقة التحالف الوطني, المًسماة " مشروع التسوية الوطنية.! مما يؤكد أنها تظاهرة, قد أعِدَّ لها بإمعانٍ مُسبَق.

خلط الأوراق أصبح هَوَسٌ, يكتنف بعض الساسة, ليصلَ للمواطن البسيط, الذي تَله المعلومة المغلوطة, لانشغاله في كسب عيشه, ما بين الأزمات السياسية والمفخخات الداعشية, إضافة لانعدام الخدمات, وفساد الفاسدين, وفي ظل هذا الهرج, وَجدَ المُتَصيدون بالماء العَكر, بصيص أملٍ, لتنفيذ مآربهم لتمزيق ما يمكن تمزيقه, فهم لم يكتفوا بما جرى ويجري.

ليس ببعيدٍ عن الأذهان, نتائج تظاهرات المناطق المغتصبة, التي تحولت لاعتصامات, ثم بانت نتائجها, بظهور أنياب الإرهاب, والتي قدم الحشد الشعبي والقوات الأمنية, بتلك الأنفس الزكية, من أجل التحرير, منظمات المجتمع المدني, والتي يدير بعضها ساسة حاقدين, على الشعب الجريح, يرقصون على جراحاته, في كل فرصة يرونها مناسبة لفعالياتهم, من أجل إرباك الوضع.

بينما يعمل التحالف الوطني, مُكَرساً طاقاته لما بعد داعش, والتأكيد على بناء دولة مستقلة, غير تابعة لدول الجوار,  يعمل بعضُ المنافقون, على إفشال ما يبعث الأمل, حيث لا عيش لهم, إلا على قمامة الأزمات, أملاً في البقاء حتى ولو على جثث الشرفاء.

سؤالٌ نسأله لمن لا يرغب بالتسوية التسوية, ماذا لديك من بديل, طالما أن جميع الشعب ساسة ومواطنين, يطالبون بعدم شمول المجرمين والفاسدين, ليدير الدولة مواطنون حريصون, من أجل الاستقرار؟

Ssalam599@yahoo.com

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.6353 ثانية