المجلس الشعبي يشارك في مؤتمر لتعزيز حرية الدين ومساعدة ضحايا الإبادة الجماعية في العراق وسوريا في العاصمة الأمريكية واشنطن      زيارة قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا ورعاة الكنيسة الاجلاء الى المدارس الآشورية والقرية النموذجية في سيدني      الجمعية العراقية لحقوق الانسان في الولايات المتحدة الامريكية تقيم ندوة جماهيرية حول الاستفتاء وحقوق المكونات      الطالبة (زيوا القس ايشا داود ) تنال شهادة الماجستير من جامعة وارشو وبتقدير امتياز عن بحثها الموسوم (مذابح الاشوريين في أوائل القرن العشرين)      روبين بيت شموئيل المدير العام للثقافة والفنون السريانية في زيارة الى محافظة السليمانية      المرصد الآشوري : إغتيال اكاديمي آشوري في محافظة الحسكة السورية وسط ظروف غامضة      حركة تجمع السريان تستقبل مسؤول الفرع الرابع عشر للحزب الديمقراطي الكوردستاني      قداس نوسرديل تذكار الاثني عشر رسولا في كنيسة مار يوحنا المعمدان الاشورية - عنكاوا      النائبان رائد اسحق وعماد يوخنا يلتقيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي      مراسيم تكريس تماثيل العذراء مريم ووضعها امام كنائس سهل نينوى المحررة      "داعش" يعترف بانهياره ويسمي الموصل "أرض الخذلان"      العلماء يتمكنون من حل لغز "مثلث برمودا"      لون لسانك يكشف إصابتك بسرطان الدم      الأولمبي العراقي يفوز على نظيره السعودي ويتأهل لنهائيات كأس اسيا      مؤتمر القانون الكنسي الإقليمي السادس في الاردن      173 داعشي يُهددون أوروبا بهجمات دموية      استراليا تفشل باتفاقها مع واشنطن بشأن ترحيل اللاجئين      العلماء يحددون أهم المحاصيل التي ستنتجها سيبيريا مستقبلا      تسع تغييرات حياتية "يمكنها الحد من الإصابة بالخرف"      الأولمبي يواجه السعودية بشعار الفوز في تصفيات آسيا
| مشاهدات : 590 | مشاركات: 0 | 2017-01-09 09:54:59 |

مَـن منكـم بـلا خطيئـة فـليرجمهـا بـالحجـارة

غسان يونان

 

 

عنـدمـا تمـر الشـعوب بـأزمـات كبـيرة، يتسـارع الغيـارى علـى المصلحـة الوطنيـة إلـى العمـل معـاً مـن أجـل إيجـاد الحلـول لتلـك الأزمـات.

هـكـذا علّـمَـنـا التـاريـخ أو هـكـذا قـرأنـاه.

فكيـف بالحـري بـشـعبٍ أو قـوميـة تعيـش فـي بحـرٍ مـن التناقضـات الفكـريـة والحضـاريـة والثقـافيـة والاجتماعيـة والدينيـة... إلخ. وتعـرضهـا لسـلسـلـة مجـازر وحـروب إبـادة وتجـارب داميـة ولا نجـد فيهـا الغيـارى يتسـارعون اليـوم نحـو لمـلمـة أجـزائهـم حـول طـاولـة مسـتديـرة لبحـث السُـبل الكفيلـة بالمحـافظـة علـى اسـتمـراريـة وجـودهم فـي زمـن أقـل مـا يُقـال فيـه: "إن خـارطـة المنطقـة تُـرسـم بـدمـاء ودمـوع أهـلـهـا".

أمـا السـؤال المـرعـب فهـو: أمَـا مـن غيـارى علـى مصـير تلـك الشـعـوب وتحـديـداً شـعبنـا الآشـوري المتجـذر فـي تلـك المنطقـة منـذ آلاف السـنين؟

أجـل، هنـاك الأغلبيـة السـاحقـة مـن الغيـارى ولكـن هـذه الأغلبيـة وللأسـف لـم تجـد السـبيل نحـو ذلـك.

وهنـا بـرأيـي تقـع المسـؤوليـة علـى أكتـاف الجميـع، مـؤسـسـاتٍ كُـنـا أم أفـراداً، وكـلٌّ واحـدٍ يتحمـل المسـؤوليـة حسـب حجمـه، لكــننا الآن لسـنا فـي صـدد رمـي التهـم العشـوائيـة جـزافـاً لمجـرد تضليل مسـار التـاريـخ مـن خـلال إلقـاء اللـوم علـى هـذه الجهـة أو تلـك لإظهـار الصـورة وكـأن كـل الأخطـاء تتحملهـا جهـات دون سـواهـا وذلـك تمـامـاً كمـا يحـاول البعـض تشـويه الصورة الواقعيـة أو تفسـير التطـورات الحاصلـة.

 "مَـن منكـم بلا خطيئـة فـليـرجمهـا بالحجـارة"!..

فقـط لا يخطـئ هـو ذاك المتقـاعس الكسـول الـذي لا يفعـل شـيئـاً وأمـا الـذي نـراه ليـل نهـارٍ مشـمـراً عـن سـواعـده يحفـر الصخـرة بـأظـافـره وتتـدحـرج كـريـات العـرق فـي تجـاعيـد جبهتـه ليبـلّ ريقـه بهـا دون توقف، مـن الطبيعـي أن يـسـقط هـذا الجبـار أكـثر مـن مـرة وفـي كـل سـقطـة تهـتز الأرض تحت قـدميـه. ومـا هـو غـير طبيعـي، أن يتناظـر المتناظـرون ويتشـاطر الكسـالـى مـن خلـف مكاتبهـم البعيـدة عـن سـاحات الـرجـولـة، فـذلك هـو بالأمـر الغـير طبيعـي حقيقـةً.

إن المطـلـوب اليـوم أكـثر مـن أي وقـت مضـى، هـو التعـالـي فـوق كـل الصغـائـر وتشـابـك الأيـادي عـاليـاً ورمـي الخـلافـات الشـخصيـة جـانبـاً مـن أجـل المحـافظـة علـى اسـتمراريـة وجـودنـا الحـر الكـريم المسـتقـل فـي هـذا الشـرق.

وانطـلاقـاً ممـا ورد أعـلاه، يـؤكـد الاتحـاد الآشـوري العـالمـي علـى المبـادئ التـي تـأسـس مـن أجـلهـا وليكـون جـسـر عبـورٍ وتـلاقٍ بـين كـافـة مـؤسـسـاتنـا وشـخصياتنـا وأبنـاء شـعبنـا (بـكـل مسـمياتـه) لنحـقق معـاً حـلم العـودة إلـى ديـارنـا.

 

مسـؤول العـلاقـات العـامـة فـي الاتحـاد الآشـوري العـالمـي


Ghassan Younan

AUA Public Relations Department chairman 

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.6448 ثانية