المجلس الشعبي يعزي بوفاة عقيلة الاميرتحسين بيك      مركز يونان هوزايا للدراسات المستقبلية يقيم حلقته الدراسية الأولى في عنكاوا      تفاصيل ذبح وحرق داعش لمسيحيين بسيناء      منظمة شلومو للتوثيق تحتفل بالمخرج طاهر سعيد      مقعد جديد مخصص للارمن ضمن مسودة قانون انتخاب مجلس النواب العراقي الجديد      في اليوم العالمي للغة الأم ... اتحاد الأدباء والكتاب السريان يعقد جلسة حوارية      البطريرك الراعي: المسيحيون ليسوا بأقلية في الشرق ولبنان لا يحلق الا بجناحيه      زيارة الشاعر نينوس نيراري والشاعرة مارينا بنجامين الى مطرانية كنيسة المشرق ومدارسها الآشورية في سيدني      وفد من منظمة (كابني) يزور عدد من المنظمات الانسانية في الاردن      أحتفالية جمعية الرحمة بمناسبة عيد الام      إقليم كوردستان: لم يتم التباحث بعد حيال مد أنبوب نفطي من حقول كركوك عبر الأراضي الإيرانية      تعويض مواطن اميركي سجنا ظلما لمدة 34 عام      القوات العراقية تقتحم مطار الموصل      فضيحة: هل دفعت بريطانيا ملايين الجنيهات تعويضات لداعش؟      "حفرة الرعب".. فيها رمى داعش جثث مئات العراقيين      خسارة قاسية لريال مدريد تشعل "الليغا"      سيادة المطران شليمون وردوني في لقاء مهم مع نخبة من ابناء ابرشية مار بطرس      حكومة إقليم كوردستان تعلن إعادة النظر في نظام إدخار رواتب الموظفين      الحكومة الألمانية تقرّ حزمة إجراءات لترحيل سريع للاجئين      تسمية عبد الغني شهد مدرباً للمنتخب الاولمبي العراقي
| مشاهدات : 445 | مشاركات: 0 | 2017-01-09 09:54:59 |

مَـن منكـم بـلا خطيئـة فـليرجمهـا بـالحجـارة

غسان يونان

 

 

عنـدمـا تمـر الشـعوب بـأزمـات كبـيرة، يتسـارع الغيـارى علـى المصلحـة الوطنيـة إلـى العمـل معـاً مـن أجـل إيجـاد الحلـول لتلـك الأزمـات.

هـكـذا علّـمَـنـا التـاريـخ أو هـكـذا قـرأنـاه.

فكيـف بالحـري بـشـعبٍ أو قـوميـة تعيـش فـي بحـرٍ مـن التناقضـات الفكـريـة والحضـاريـة والثقـافيـة والاجتماعيـة والدينيـة... إلخ. وتعـرضهـا لسـلسـلـة مجـازر وحـروب إبـادة وتجـارب داميـة ولا نجـد فيهـا الغيـارى يتسـارعون اليـوم نحـو لمـلمـة أجـزائهـم حـول طـاولـة مسـتديـرة لبحـث السُـبل الكفيلـة بالمحـافظـة علـى اسـتمـراريـة وجـودهم فـي زمـن أقـل مـا يُقـال فيـه: "إن خـارطـة المنطقـة تُـرسـم بـدمـاء ودمـوع أهـلـهـا".

أمـا السـؤال المـرعـب فهـو: أمَـا مـن غيـارى علـى مصـير تلـك الشـعـوب وتحـديـداً شـعبنـا الآشـوري المتجـذر فـي تلـك المنطقـة منـذ آلاف السـنين؟

أجـل، هنـاك الأغلبيـة السـاحقـة مـن الغيـارى ولكـن هـذه الأغلبيـة وللأسـف لـم تجـد السـبيل نحـو ذلـك.

وهنـا بـرأيـي تقـع المسـؤوليـة علـى أكتـاف الجميـع، مـؤسـسـاتٍ كُـنـا أم أفـراداً، وكـلٌّ واحـدٍ يتحمـل المسـؤوليـة حسـب حجمـه، لكــننا الآن لسـنا فـي صـدد رمـي التهـم العشـوائيـة جـزافـاً لمجـرد تضليل مسـار التـاريـخ مـن خـلال إلقـاء اللـوم علـى هـذه الجهـة أو تلـك لإظهـار الصـورة وكـأن كـل الأخطـاء تتحملهـا جهـات دون سـواهـا وذلـك تمـامـاً كمـا يحـاول البعـض تشـويه الصورة الواقعيـة أو تفسـير التطـورات الحاصلـة.

 "مَـن منكـم بلا خطيئـة فـليـرجمهـا بالحجـارة"!..

فقـط لا يخطـئ هـو ذاك المتقـاعس الكسـول الـذي لا يفعـل شـيئـاً وأمـا الـذي نـراه ليـل نهـارٍ مشـمـراً عـن سـواعـده يحفـر الصخـرة بـأظـافـره وتتـدحـرج كـريـات العـرق فـي تجـاعيـد جبهتـه ليبـلّ ريقـه بهـا دون توقف، مـن الطبيعـي أن يـسـقط هـذا الجبـار أكـثر مـن مـرة وفـي كـل سـقطـة تهـتز الأرض تحت قـدميـه. ومـا هـو غـير طبيعـي، أن يتناظـر المتناظـرون ويتشـاطر الكسـالـى مـن خلـف مكاتبهـم البعيـدة عـن سـاحات الـرجـولـة، فـذلك هـو بالأمـر الغـير طبيعـي حقيقـةً.

إن المطـلـوب اليـوم أكـثر مـن أي وقـت مضـى، هـو التعـالـي فـوق كـل الصغـائـر وتشـابـك الأيـادي عـاليـاً ورمـي الخـلافـات الشـخصيـة جـانبـاً مـن أجـل المحـافظـة علـى اسـتمراريـة وجـودنـا الحـر الكـريم المسـتقـل فـي هـذا الشـرق.

وانطـلاقـاً ممـا ورد أعـلاه، يـؤكـد الاتحـاد الآشـوري العـالمـي علـى المبـادئ التـي تـأسـس مـن أجـلهـا وليكـون جـسـر عبـورٍ وتـلاقٍ بـين كـافـة مـؤسـسـاتنـا وشـخصياتنـا وأبنـاء شـعبنـا (بـكـل مسـمياتـه) لنحـقق معـاً حـلم العـودة إلـى ديـارنـا.

 

مسـؤول العـلاقـات العـامـة فـي الاتحـاد الآشـوري العـالمـي


Ghassan Younan

AUA Public Relations Department chairman 

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.7407 ثانية