رسائل تهنئة للبطريرك ساكو من رئيس مجلس اساقفة فرنسا، مار ميليس وصموئيل كوموش      البطريرك ساكو يستقبل نائب السفير الأمريكي      الكردينال بليز سوبيج يستقبل المطران بشار وردة في شيكاغو      شاهد الأب مارتن بني وهو يتكلم عن دور المسيحية في نشر السلام في العراق والعالم      بيت يسوع الطفل في بغديدا يحتفل بتخرج 250 طفلا      الحكومة التركية تعيد 55 سند ملكية لمسيحيي ماردين      جمعية ’عون الكنيسة‘ تضع حجر الأساس لـ97 بيتًا لمسيحيي حمص      كمال يلدو: مع الناشط المدني الاستاذ كامل زومايا، نائب رئيس منظمة (شلومو) لتوثيق الجرائم      قبول الأب شمعون خاميس كاهنا رسميا في أبرشية أوربا لكنيسة المشرق الأشورية      شاهد .. تسعة من اللاجئين المسيحيين الناجين من داعش يروون ما حدث قبل سقوط الموصل      البرلمان العراقي يدرس استصدار قرار حاسم بشأن إلغاء الانتخابات أو إعادة العدّ يدويًّا      هيئة الأنواء الجوية: إعصار "مكونو" لن يصل إلى إقليم كوردستان      إعلان الطوارئ في ولايات أميركية      للسيدات.. فائدة غير متوقعة من الوجبات الصحية      إعلان أسماء مرشحي جائزة البوكر المرموقة للرواية      الريال يحتفظ بعرشه في دوري الابطال      البابا فرنسيس: معادلة الإرهاب بالإسلام.. ’كذبة تتسم بالحماقة‘      مسعود بارزاني في ذكرى42 لثورة كولان يؤكد على ضرورة "تحقيق الرسالة"      علاوي يطالب القضاء بفتح تحقيق عاجل وشامل بالاتهامات الموجهة لمفوضية الانتخابات      تحذير أميركي: غزوة روسية جديدة للأجهزة عبر الإنترنت
| مشاهدات : 1403 | مشاركات: 0 | 2017-01-07 09:38:09 |

غبطة المطران مار ميلس زيا يترأس قداس عيد الدنح المبارك في سيدني

 

 عشتار تيفي كوم/

في صباح يوم الجمعة المصادف 6/1/2017، احتفلت كنيسة المشرق الآشورية في سيدني بتذكار معمودية المسيح، واعلان سر الله بتجلي الثالوث المجيد للبشر، عند نهر الاردن، بقداس عيد الدنح المبارك الذي رعاه غبطة المطران مار ميلس زيا، الوكيل البطريركي لكنيسة المشرق الآشورية لابرشيات استراليا، نيوزيلاند ولبنان، في كاتدرائية القديس ربان هرمزد في سيدني.

 وبحضور جمع كبير والاباء الكهنة، القس بنيامين شليمون، الاب يوسف جزراوي، القس نرساي يوخانس والقس نينوس ايليا، تحدث غبطة المطران في عظة القداس عن هذا العيد، كأحد الاعياد الربانية السبعة للكنيسة، متطرقاً الى الاختلافات الجوهرية بين معمودية يوحنا الزمنية المرتبطة بغفران خطايا وطهارة الجسد فقط، ومعمودية المسيح لمغفرة الخطايا وتقبل الروح القدس.

وتحدث غبطته عن اسباب وجوب عماذ المسيح من يوحنا المعمذان، لأكمال البر، لا لحاجته، كأله ظهر بالجسد، الى المعموذية، بل لحاجة المعموذية له لاعداد طريق القداسة للبشر، متحدثاً عن المشهد الالهي الذي اكتمل بحضور الاقانيم الالهية الثلاث عند نهر الاردن، وموضحاً ذلك من خلال شرح ترتيلة عيد الدنح في كتاب الخودرا، والتي رتلت لهذه المناسبة.

وعن ظهور الله بالجسد وقول المسيح "من رآني فقد رآى الاب"، تحدث غبطته عن أهمية المحبة باعتبارها مكملة للناموس، لانها وصية كبرى اختصرت كل الوصايا والشرائع عندما جمع فيها المسيح بين محبة الله والقريب، عندما قال " أحبب الرب إلهك بكل قلبك وكل نفسك وكل ذهنك، وأحبب قريبك حبك لنفسك".

ثم تطرق غبطته الى أهمية المحافظة على المعمودية باعتبارها هبة مجانية من الله للبشر، وضرورة قبولها منذ لحظات العمر الاولى لكونها تسبق رغبة البشر في اقتنائها، وعدم التقليل من شانها المقدس وتغيرها جرياً وراء مصالح آنية، مبيناً اهمية التوبة والغفران وتناول القربان المقدس في حالة الوقوع في الخطايا، للمحافظة على هبة نقاء المعمودية المقدسة.

 بعد قداس العيد المبارك، أتم غبطة المطران مار ميلس زيا، مراسيم عهد المعمودية المقدس، لمجموعة من الاطفال تيمناً بمعمودية المسيح المباركة، في نهر الاردن.

 اعياد ربانية مباركة على الجميع، تتجلى فيها النعمة الالهية الخلاصية المجانية.

 

مكتب الاعلام والثقافة لكنيسة المشرق الاشورية في سيدني

 














شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.7896 ثانية