كنيسة أم النور تحتفل بقداس التناول الاحتفالي لكوكبة من ابناء الابرشية      كمال يلدو: في ظل ضعف القانون والدولة وقفة على معاناة الشعب (المسيحي) مع الوزير فارس ججو      عودة 17 ألف نازح إلى مناطقهم في سهل نينوى      انعقاد السينودس الكلداني 4-8 تشرين الأول 2017      دير ’أم الزنار‘ في حمص يعود قبلة للمسيحيين بعد طرد التنظيمات المسلحة      منظمة "إغاثة نينوى" الانسانية تحتفل بتخرج دورة الموسيقى الثانية في كنيسة البشارة في اشتي 2 / بعنكاوا      النائب رائد اسحق يبحث واقع المؤسسات التعليمية مع مدير تربية الحمدانية      قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا يزور البطريركية الكلدانية      النائب رائد اسحق يلتقي الاب ثابت بولص كاهن رعية كرمليس      ديوان اوقاف الديانات يتولى ملف تعويضات ضحايا العمليات الحربية والاخطاء العسكرية والعمليات الارهابية      الرئيس البارزاني: تأجيل الاستفتاء غير وارد على الإطلاق      القوات العراقية تستعيد "العبرة" على مشارف تلعفر      وثائق: داعش يملك شركات بريطانية      صراع خماسي لاستقطاب لاعب برشلونة      بالصور.. تفاصيل اكتشاف مدينة قبطية عمرها 1600 عام في المنيا      البطريرك ساكو يحضر القداس التوديعي للخور أسقف مشتاق زنبقة      مفوضية الانتخابات تكشف موعد تسجيل اسماء المشاركين في استفتاء كوردستان      صحيفة: العراق والكويت يتجهان نحو اغلاق ملف التعويضات بينهما      «داعش» يتبنى حادث الطعن الإرهابي في روسيا      هل يستقيل ترامب قريبا من رئاسة الولايات المتحدة الأمريكية؟
| مشاهدات : 1218 | مشاركات: 0 | 2017-01-07 09:38:09 |

غبطة المطران مار ميلس زيا يترأس قداس عيد الدنح المبارك في سيدني

 

 عشتار تيفي كوم/

في صباح يوم الجمعة المصادف 6/1/2017، احتفلت كنيسة المشرق الآشورية في سيدني بتذكار معمودية المسيح، واعلان سر الله بتجلي الثالوث المجيد للبشر، عند نهر الاردن، بقداس عيد الدنح المبارك الذي رعاه غبطة المطران مار ميلس زيا، الوكيل البطريركي لكنيسة المشرق الآشورية لابرشيات استراليا، نيوزيلاند ولبنان، في كاتدرائية القديس ربان هرمزد في سيدني.

 وبحضور جمع كبير والاباء الكهنة، القس بنيامين شليمون، الاب يوسف جزراوي، القس نرساي يوخانس والقس نينوس ايليا، تحدث غبطة المطران في عظة القداس عن هذا العيد، كأحد الاعياد الربانية السبعة للكنيسة، متطرقاً الى الاختلافات الجوهرية بين معمودية يوحنا الزمنية المرتبطة بغفران خطايا وطهارة الجسد فقط، ومعمودية المسيح لمغفرة الخطايا وتقبل الروح القدس.

وتحدث غبطته عن اسباب وجوب عماذ المسيح من يوحنا المعمذان، لأكمال البر، لا لحاجته، كأله ظهر بالجسد، الى المعموذية، بل لحاجة المعموذية له لاعداد طريق القداسة للبشر، متحدثاً عن المشهد الالهي الذي اكتمل بحضور الاقانيم الالهية الثلاث عند نهر الاردن، وموضحاً ذلك من خلال شرح ترتيلة عيد الدنح في كتاب الخودرا، والتي رتلت لهذه المناسبة.

وعن ظهور الله بالجسد وقول المسيح "من رآني فقد رآى الاب"، تحدث غبطته عن أهمية المحبة باعتبارها مكملة للناموس، لانها وصية كبرى اختصرت كل الوصايا والشرائع عندما جمع فيها المسيح بين محبة الله والقريب، عندما قال " أحبب الرب إلهك بكل قلبك وكل نفسك وكل ذهنك، وأحبب قريبك حبك لنفسك".

ثم تطرق غبطته الى أهمية المحافظة على المعمودية باعتبارها هبة مجانية من الله للبشر، وضرورة قبولها منذ لحظات العمر الاولى لكونها تسبق رغبة البشر في اقتنائها، وعدم التقليل من شانها المقدس وتغيرها جرياً وراء مصالح آنية، مبيناً اهمية التوبة والغفران وتناول القربان المقدس في حالة الوقوع في الخطايا، للمحافظة على هبة نقاء المعمودية المقدسة.

 بعد قداس العيد المبارك، أتم غبطة المطران مار ميلس زيا، مراسيم عهد المعمودية المقدس، لمجموعة من الاطفال تيمناً بمعمودية المسيح المباركة، في نهر الاردن.

 اعياد ربانية مباركة على الجميع، تتجلى فيها النعمة الالهية الخلاصية المجانية.

 

مكتب الاعلام والثقافة لكنيسة المشرق الاشورية في سيدني

 














شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.5764 ثانية