المجلس الشعبي يعزي بوفاة عقيلة الاميرتحسين بيك      مركز يونان هوزايا للدراسات المستقبلية يقيم حلقته الدراسية الأولى في عنكاوا      تفاصيل ذبح وحرق داعش لمسيحيين بسيناء      منظمة شلومو للتوثيق تحتفل بالمخرج طاهر سعيد      مقعد جديد مخصص للارمن ضمن مسودة قانون انتخاب مجلس النواب العراقي الجديد      في اليوم العالمي للغة الأم ... اتحاد الأدباء والكتاب السريان يعقد جلسة حوارية      البطريرك الراعي: المسيحيون ليسوا بأقلية في الشرق ولبنان لا يحلق الا بجناحيه      زيارة الشاعر نينوس نيراري والشاعرة مارينا بنجامين الى مطرانية كنيسة المشرق ومدارسها الآشورية في سيدني      وفد من منظمة (كابني) يزور عدد من المنظمات الانسانية في الاردن      أحتفالية جمعية الرحمة بمناسبة عيد الام      إقليم كوردستان: لم يتم التباحث بعد حيال مد أنبوب نفطي من حقول كركوك عبر الأراضي الإيرانية      تعويض مواطن اميركي سجنا ظلما لمدة 34 عام      القوات العراقية تقتحم مطار الموصل      فضيحة: هل دفعت بريطانيا ملايين الجنيهات تعويضات لداعش؟      "حفرة الرعب".. فيها رمى داعش جثث مئات العراقيين      خسارة قاسية لريال مدريد تشعل "الليغا"      سيادة المطران شليمون وردوني في لقاء مهم مع نخبة من ابناء ابرشية مار بطرس      حكومة إقليم كوردستان تعلن إعادة النظر في نظام إدخار رواتب الموظفين      الحكومة الألمانية تقرّ حزمة إجراءات لترحيل سريع للاجئين      تسمية عبد الغني شهد مدرباً للمنتخب الاولمبي العراقي
| مشاهدات : 1096 | مشاركات: 0 | 2017-01-07 09:38:09 |

غبطة المطران مار ميلس زيا يترأس قداس عيد الدنح المبارك في سيدني

 

 عشتار تيفي كوم/

في صباح يوم الجمعة المصادف 6/1/2017، احتفلت كنيسة المشرق الآشورية في سيدني بتذكار معمودية المسيح، واعلان سر الله بتجلي الثالوث المجيد للبشر، عند نهر الاردن، بقداس عيد الدنح المبارك الذي رعاه غبطة المطران مار ميلس زيا، الوكيل البطريركي لكنيسة المشرق الآشورية لابرشيات استراليا، نيوزيلاند ولبنان، في كاتدرائية القديس ربان هرمزد في سيدني.

 وبحضور جمع كبير والاباء الكهنة، القس بنيامين شليمون، الاب يوسف جزراوي، القس نرساي يوخانس والقس نينوس ايليا، تحدث غبطة المطران في عظة القداس عن هذا العيد، كأحد الاعياد الربانية السبعة للكنيسة، متطرقاً الى الاختلافات الجوهرية بين معمودية يوحنا الزمنية المرتبطة بغفران خطايا وطهارة الجسد فقط، ومعمودية المسيح لمغفرة الخطايا وتقبل الروح القدس.

وتحدث غبطته عن اسباب وجوب عماذ المسيح من يوحنا المعمذان، لأكمال البر، لا لحاجته، كأله ظهر بالجسد، الى المعموذية، بل لحاجة المعموذية له لاعداد طريق القداسة للبشر، متحدثاً عن المشهد الالهي الذي اكتمل بحضور الاقانيم الالهية الثلاث عند نهر الاردن، وموضحاً ذلك من خلال شرح ترتيلة عيد الدنح في كتاب الخودرا، والتي رتلت لهذه المناسبة.

وعن ظهور الله بالجسد وقول المسيح "من رآني فقد رآى الاب"، تحدث غبطته عن أهمية المحبة باعتبارها مكملة للناموس، لانها وصية كبرى اختصرت كل الوصايا والشرائع عندما جمع فيها المسيح بين محبة الله والقريب، عندما قال " أحبب الرب إلهك بكل قلبك وكل نفسك وكل ذهنك، وأحبب قريبك حبك لنفسك".

ثم تطرق غبطته الى أهمية المحافظة على المعمودية باعتبارها هبة مجانية من الله للبشر، وضرورة قبولها منذ لحظات العمر الاولى لكونها تسبق رغبة البشر في اقتنائها، وعدم التقليل من شانها المقدس وتغيرها جرياً وراء مصالح آنية، مبيناً اهمية التوبة والغفران وتناول القربان المقدس في حالة الوقوع في الخطايا، للمحافظة على هبة نقاء المعمودية المقدسة.

 بعد قداس العيد المبارك، أتم غبطة المطران مار ميلس زيا، مراسيم عهد المعمودية المقدس، لمجموعة من الاطفال تيمناً بمعمودية المسيح المباركة، في نهر الاردن.

 اعياد ربانية مباركة على الجميع، تتجلى فيها النعمة الالهية الخلاصية المجانية.

 

مكتب الاعلام والثقافة لكنيسة المشرق الاشورية في سيدني

 














شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.6807 ثانية