مسيحيو تللسقف يعبرون عن مخاوفهم من سيطرة الحشد الشعبي على باطنايا      البطريرك الراعي: لم يعد باستطاعة لبنان تحمل المزيد من تداعيات النزوح      العيادة الطبية المتنقلة التابعة للمجلس الشعبي تقدم خدماتها في قرية باز      حميد مراد لقناة عشتار الفضائية : على المجتمع الدولي دعم العراق لإعادة بناء المدن التي دمرها الارهاب      البابا تواضروس: تفريغ المسيحيين من بعض بلاد الشرق خطر على استقرار العالم      اليوم الثاني لزيارة البطريرك ساكو الى ابرشية البصرة      الدكتور روبين بيت شموئيل يزور المديرية العامة للمكتبات في إقليم كوردستان      ناطق مخول بأسم منظمة حمورابي لحقوق الانسان يناشد الجهات المعنية بأعطاء اولويات في الاهتمام للواقع الدراسي في مدارس المناطق المحررة والمناطق الريفية      الدراسة السريانية تختتم الدورة التطويرية الثامنة في بغداد      افتتاح مؤتمر دعم المسيحيين في الشرق الأوسط بواشنطن الاربعاء      اعضاء في مجلس السليمانية يتحركون لفك الارتباط المالي مع كوردستان      أربيل: 32 حزبا وجهة سياسية في كردستان تصدر بيانا بشأن التطورات الأخيرة      واشنطن تطرح تصوراً عن المناطق المتنازع عليها وكوردستان ترحب      دونالد ترمب: استعادة الرقة تعني نهاية خلافة تنظيم داعش      برشلونة وميسي.. صفقة تتخطى كل ما سبق      بالصور .. بعد عرض لوحة دافنشى للبيع.. شاهد بالصور أشهر 7 لوحات للمسيح      البابا يستقبل المشاركين في مؤتمر ينظّمه المجلس البابوي لتعزيز البشارة الجديدة بالإنجيل      مؤتمر دولي في الدوحة يناقش عوامل البقاء والتهجير لمسيحيي الشرق الاوسط      منطقتان أوروبيتان تشهدان استفتاء حول الحكم الذاتي      ضابط إيراني رفيع: سليماني يقود عمليات قواتنا في سوريا والعراق
| مشاهدات : 974 | مشاركات: 0 | 2017-01-03 09:53:32 |

يوم دام في بغداد وداعش يخترق سامراء

 

عشتار تيفي كوم - K24/

ذكرت مصادر أمنية عراقية أن عشرات المدنيين سقطوا بين شهيد وجريح في سلسلة هجمات بدأت في الصباح الباكر واستمرت حتى وقت متأخر من مساء امس في مناطق متفرقة من العاصمة، فيما قال خبير امني إن ما حصل يعد "هزيمة أمنية" في البلاد.

والى الشمال من بغداد اقتحم مسلحون من تنظيم داعش مركزين للشرطة في مدينة سامراء بمحافظة صلاح الدين وقتلوا سبعة من رجال الشرطة مع حلول المساء.

ويأتي هذا في وقت تحاول فيه القوات العراقية طرد مسلحي داعش من معقلهم في مدينة الموصل غير أن انتصارها في المدينة لا يعني على الأرجح توقف هجمات المتطرفين وهو ما ردده رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بالقول إن داعش سيكثف هجماته في المدن.

وقالت مصادر أمنية إن خمس سيارات ملغومة بعضها يقودها انتحاريون واستهدفت بشكل منفصل تجمعا للعمال في مدينة الصدر ومستشفيين قرب شارع فلسطين والجوادر وحي البلديات والزعفرانية فضلا عن نحو عشر عبوات ناسفة في مناطق أخرى.

وفي سامراء اقتحم مسلحون يرتدون أحزمة ناسفة مركزا للشرطة واشتبكوا مع قوات الأمن، مما دفع السلطات المحلية لإعلان حظر للتجول امتد لاحقا لمعظم مدن المحافظة، بحسب ما أفادت به مصادر أمنية وإعلامية.

وقال الناطق باسم وزارة الداخلية العراقية سعد معن للصحفيين إن الهجوم استهدف مركز شرطة المتوكل في سامراء، مشيرا إلى أن القوات العراقية تحاصر المهاجمين.

وأضاف أن المهاجمين المتحصنين داخل مركز الشرطة تبادلوا إطلاق النار مع قوات الأمن التي تحاصرهم. وترددت أنباء عن مقتل خمسة من المقتحمين.

وقال الصحفي من سامراء عثمان الشلش متحدثا لكوردستان24 عبر الهاتف إن السلطات الأمنية فرضت حظرا شاملا للتجول بعد الهجوم.

وأفادت أنباء أخرى بمقتل سبعة من أفراد الشرطة برصاص المسلحين. وأعلن تنظيم داعش لاحقا مسؤوليته عن الهجوم وباقي الهجمات التي عصفت ببغداد.

وقال قائد عمليات سامراء عماد الزهيري إن قوات الأمن قتلت جميع المهاجمين وأن الوضع الأمني تحت السيطرة الكاملة وفق ما أورده موقع شفق نيوز الإخباري.

وقالت مصادر طبية لكوردستان24 إن التفجيرات التي اجتاحت العراق يوم أمس أوقعت ما لا يقل عن 50 قتيلا وعشرات الجرحى.

وقال الخبير الأمني هشام الهاشمي إن تزايد موجة التفجيرات في العاصمة بغداد ومدن أخرى يعد "هزيمة أمنية مكتملة الأوصاف".

ووقعت الهجمات بالتزامن مع زيارة قام بها أمس الرئيس الفرنسي فرانسوا اولوند إلى العراق لبحث آخر تطورات الوضع فيما يتصل بمكافحة الإرهاب.

وقال الرئيس العراقي فؤاد معصوم في بيان أصدره مكتبه إن التفجيرات "اعتراف صارخ" باقتراب هزيمة مسلحي داعش في العراق.

وقالت السفارة الأمريكية لدى بغداد في بيان إن مساعي داعش "ستتكلل بالفشل في الوقت الذي يستهل فيه الشعب العراقي العام 2017 بالوقوف صفاً واحداً في مواجهة هذا العنف البربري".

كان الرئيس الفرنسي قد قال خلال لقائه بالمسؤولين العراقيين إن باريس ملتزمة بدعم العراق في الحرب ضد تنظيم داعش لحين هزيمة داعش نهائيا.

وقبل زيارة اولوند إلى العراق بيوم تقريبا وقعت تفجيرات في بغداد اشهدها في حي السنك التجاري فضلا عن هجوم على نقطة تفتيش قرب النجف.

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.5671 ثانية