المجلس الشعبي يشارك في حوار بمبنى الكونغرس الأمريكي لمناقشة الحرية الدينية ومستقبل مسيحيي الشرق الأوسط      النائب رائد اسحق أمام البرلمان السويدي ينتقد صمت المجتمع الدولي تجاه كل ما حصل للمسيحيين في العراق ويدعوه للتحرك سريعا للحفاظ على وجوده كمكون رئيسي لحفظ السلام فيه      البابا فرنسيس في القاهرة غدا الجمعة      مشروع قانون مشترك بين الحزبين الجمهوري والديمقراطي للاعتراف بالإبادة الأرمنية يُقّدم إلى الكونغرس الأميركي      وصول البطريرك ساكو ومعاونه الى القاهرة للمشاركة في مؤتمر الازهر للسلام      الكاردينال مولر: على الدول الإسلامية أن تتخذ موقفا حيال الحرية الدينية…لا يجوز أن يقول أحد: “جئت من عند الله وسأتّخذ قررات تتعلّق بحياتك”      المونسنيور بيوس قاشا يلتقي وزير الصناعة والمعادن العراقي ويبحث معه الأوضاع الراهنة في البلاد ودعم العوائل النازحة      التشيك تتبنى قراراً يعترف بإبادة الأرمن      (4717) عائلة نازحة التي تلقت مواد اغاثية من منظمة حمورابي لحقوق الانسان للفترة بين 10/4/2015 والى 31/12/2015      عضو مكتب كندا للمجلس الشعبي قيصر موسى يزور مقر المجلس الشعبي في دهوك      الكورد يبحثون الاستفتاء والاستقلال مع البعثات الاجنبية بكوردستان      تحرير قضاء الحضر جنوب الموصل بالكامل      خبير: أكبر فقاعة مالية في العالم قد تنفجر قريبا      حدث نادر في مباراة برشلونة وأوساسونا      صواريخ كوريا الشمالية ستصل طوكيو في 10 دقائق.. وهذه خطة اليابانيين لتجنب الدمار الشامل      مدير جهاز الأمن الفيدرالي الروسي: تأسيس شبكة إرهابية عالمية جديدة      سناتور جمهوري: الحرب مع كوريا الشمالية لن تصل إلينا!      الشرطة العراقية تحرر 260 ألف شخص من داعش غرب الموصل      غارات تركية جديدة على الأكراد شمالي العراق      مواليد حقبة داعش.. آلاف الأطفال يواجهون مصيرا مجهولا
| مشاهدات : 830 | مشاركات: 0 | 2017-01-03 09:53:32 |

يوم دام في بغداد وداعش يخترق سامراء

 

عشتار تيفي كوم - K24/

ذكرت مصادر أمنية عراقية أن عشرات المدنيين سقطوا بين شهيد وجريح في سلسلة هجمات بدأت في الصباح الباكر واستمرت حتى وقت متأخر من مساء امس في مناطق متفرقة من العاصمة، فيما قال خبير امني إن ما حصل يعد "هزيمة أمنية" في البلاد.

والى الشمال من بغداد اقتحم مسلحون من تنظيم داعش مركزين للشرطة في مدينة سامراء بمحافظة صلاح الدين وقتلوا سبعة من رجال الشرطة مع حلول المساء.

ويأتي هذا في وقت تحاول فيه القوات العراقية طرد مسلحي داعش من معقلهم في مدينة الموصل غير أن انتصارها في المدينة لا يعني على الأرجح توقف هجمات المتطرفين وهو ما ردده رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بالقول إن داعش سيكثف هجماته في المدن.

وقالت مصادر أمنية إن خمس سيارات ملغومة بعضها يقودها انتحاريون واستهدفت بشكل منفصل تجمعا للعمال في مدينة الصدر ومستشفيين قرب شارع فلسطين والجوادر وحي البلديات والزعفرانية فضلا عن نحو عشر عبوات ناسفة في مناطق أخرى.

وفي سامراء اقتحم مسلحون يرتدون أحزمة ناسفة مركزا للشرطة واشتبكوا مع قوات الأمن، مما دفع السلطات المحلية لإعلان حظر للتجول امتد لاحقا لمعظم مدن المحافظة، بحسب ما أفادت به مصادر أمنية وإعلامية.

وقال الناطق باسم وزارة الداخلية العراقية سعد معن للصحفيين إن الهجوم استهدف مركز شرطة المتوكل في سامراء، مشيرا إلى أن القوات العراقية تحاصر المهاجمين.

وأضاف أن المهاجمين المتحصنين داخل مركز الشرطة تبادلوا إطلاق النار مع قوات الأمن التي تحاصرهم. وترددت أنباء عن مقتل خمسة من المقتحمين.

وقال الصحفي من سامراء عثمان الشلش متحدثا لكوردستان24 عبر الهاتف إن السلطات الأمنية فرضت حظرا شاملا للتجول بعد الهجوم.

وأفادت أنباء أخرى بمقتل سبعة من أفراد الشرطة برصاص المسلحين. وأعلن تنظيم داعش لاحقا مسؤوليته عن الهجوم وباقي الهجمات التي عصفت ببغداد.

وقال قائد عمليات سامراء عماد الزهيري إن قوات الأمن قتلت جميع المهاجمين وأن الوضع الأمني تحت السيطرة الكاملة وفق ما أورده موقع شفق نيوز الإخباري.

وقالت مصادر طبية لكوردستان24 إن التفجيرات التي اجتاحت العراق يوم أمس أوقعت ما لا يقل عن 50 قتيلا وعشرات الجرحى.

وقال الخبير الأمني هشام الهاشمي إن تزايد موجة التفجيرات في العاصمة بغداد ومدن أخرى يعد "هزيمة أمنية مكتملة الأوصاف".

ووقعت الهجمات بالتزامن مع زيارة قام بها أمس الرئيس الفرنسي فرانسوا اولوند إلى العراق لبحث آخر تطورات الوضع فيما يتصل بمكافحة الإرهاب.

وقال الرئيس العراقي فؤاد معصوم في بيان أصدره مكتبه إن التفجيرات "اعتراف صارخ" باقتراب هزيمة مسلحي داعش في العراق.

وقالت السفارة الأمريكية لدى بغداد في بيان إن مساعي داعش "ستتكلل بالفشل في الوقت الذي يستهل فيه الشعب العراقي العام 2017 بالوقوف صفاً واحداً في مواجهة هذا العنف البربري".

كان الرئيس الفرنسي قد قال خلال لقائه بالمسؤولين العراقيين إن باريس ملتزمة بدعم العراق في الحرب ضد تنظيم داعش لحين هزيمة داعش نهائيا.

وقبل زيارة اولوند إلى العراق بيوم تقريبا وقعت تفجيرات في بغداد اشهدها في حي السنك التجاري فضلا عن هجوم على نقطة تفتيش قرب النجف.

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.5640 ثانية