بيان تأييد منظمات المجتمع المدني المشاركة في مؤتمر بروكسل      المجلس الشعبي يشارك في المؤتمر السنوي الثامن لمؤسسة التضامن القبطي في واشنطن      ايضاح من حزب بيت نهرين الديمقراطي: نعلن مشاركتنا في مؤتمر بروكسل      لبنان ينجو من كارثة!!! داعش كان يحضر لاستهداف بطريركية السريان في بيروت      مخاطر التغيير الديموغرافي على مسيحيي سوريا      الرئيس العام للرهبنة الدومنيكية يزور البطريركية الكلدانية      بيان حزب الاتحاد السرياني الديمقراطي وكتلة الوركاء الديمقراطية وحركة المسيحيين الديمقراطية المستقلة حول مؤتمر بروكسل      سيادة المطران افاك اسادوريان يزور قناة عشتار الفضائية      العائلات العراقية المسيحية في القليعة اللبنانية: لم يكن عندنا “قوات” لتدافع عنا      البطريرك ساكو يتفقد أعمال صيانة كاتدرائية مار يوسف في الكرادة ببغداد      فيديو.. "الحافلة السياحية" تجوب اربيل للمرة الاولى      هذا هو السر وراء ارتداء العروس الفستان الأبيض والطرحة يوم زفافها!      ماذا تبقى لداعش في الموصل القديمة؟      قطر والمونديال.. فضيحة حفل ريو والطائرة الخاصة      المسلحون في الفلبين يذبحون رهائن من المسيحيين      سيادة المطران افاك اسادوريان يترأس قداساً لابناءِ الرعية في كنيسة ام النور بعنكاوا      المحكمة العليا تعيد العمل جزئياً بمرسوم ترمب حول الهجرة      في خبر عاجل ومرعب: المسيحيون يُضرَبون بالفؤوس!!!      رئيس الاستخبارات الأمريكية السابق: استقلالُ كوردستان صعبٌ حالياً      انطلاق فعاليات مهرجان ام المعونة الثامن في عنكاوا
| مشاهدات : 722 | مشاركات: 0 | 2017-01-03 09:53:06 |

“الدولة الاسلامية” تفرض 600 دولار على كل عراقي يرغب مغادرة المناطق التي يسيطر عليها جنوبي محافظة كركوك

 

عشتار تيفي كوم - رأي اليوم/

قال مصدر عسكري عراقي وسكان محليون إن تنظيم “الدولة الاسلامية” يفرض مبلغا من المال يصل إلى 600 دولار على كل مدني يريد مغادرة المناطق التي يسيطر عليها جنوبي محافظة كركوك (شمال).

وفي تصريحات للأناضول، قال هيوا أنور، العقيد في قوات البيشمركة بمدينة كركوك إن “كل يوم يلجأ إلينا المئات من المدنيين الهاربين من مناطق سيطرة الدولة الاسلامية (في المحافظة التي تحمل نفس الاسم)، حيث يفرض على كل شخص يريد المغادرة مبلغ 600 دولار”.

وأضاف أنور أن “الدولة الاسلامية يستجوب كل من يريد المغادرة، وجميع الأشخاص بدون استثناء دفعوا 600 دولار من أجل الخروج”.

السيدة العراقية أميرة حسن، قالت إنها غادرت قرية “الرملة” التابعة لقضاء الحويجة، جنوبي كركوك، بعد أن دفعت 600 دولار.

وأوضحت للأناضول أنه “عندما تدفع يغض الدولة الاسلامية طرفه عنك، نحن أسرة مكونة من 7 أشخاص دفعنا 4 آلاف و 200 دولار حتى تمكنا من الخروج”.

وأشارت إلى أنهم سلكوا طرقا وعرة مليئة بالألغام حتى خرجوا من مناطق سيطرة “الدولة الاسلامية” في كركوك.

أما أميرة سامي فقالت للأناضول بعد فرارها من مناطق الدولة الاسلامية بكركوك: “فقط من يملك المال يستطيع المغادرة، ومن لا يملك يلزم الصمت في بيته، دفعنا كل ما نملك أنا وأولادي وأحفادي، وجازفنا بالهروب من الدولة الاسلامية”.

ويسيطر تنظيم “الدولة الاسلامية” منذ عام 2014 على المنطقة الجنوبية بمحافظة كركوك التي تضم قضاء الحويجة وناحيتي الزاب والرياض وهي مناطق يسكنها العرب السُنة آخر معاقله في المحافظة التي تضم خليط من التركمان والعرب والأكراد.

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.7850 ثانية