اسرة مسلمة تخفي "جورجيت" المسيحية في منزلها خوفا من بطش داعش مدة عامين ونصف      بالصور... مسيحي من اهالي تلكيف مع القس شاؤول راعي كنيسة ماركوركيس/ دهوك، يرفعون الصليب فوق كنيسة مارت شموني لكنيسة المشرق الاشورية في تلكيف وكادر قناة عشتار في مقدمة الوفد      خالد البير مدير عام شؤون المسيحيين خلال لقائه وفد مجلس الكنائس العالمي: مصيرنا مع اقليم كوردستان وشعبه      البرلمان العراقي يصوت اليوم على صيغة قرار اعتبار سهل نينوى “منطقة منكوبة”      قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا يستقبل السفير الياباني في بغداد      اللقاء الثقافي لكهنة العراق الكلدان      البطريرك ساكو يدعو إلى اعتبار الخطاب التحريضي "إرهابًا"      فرنسا تبني 54 وحدة سكنية للنازحين المسيحيين من الموصل      الرئيس العراقي فؤاد معصوم يؤكد حرصه على بقاء المسيحيين وعودة المهاجرين إلى بلدهم      النائب رائد اسحق يزور تربية الحمدانية ويطلع على واقع العمل فيها      ترامب يمنع تمويل منظمات غير حكومية داعمة للإجهاض بأموال فدرالية      داعش يطرد السكان من غرب الموصل      نادال يضرب موعداً مع راونيتش في ربع نهائي أستراليا المفتوحة      افتتاح كنيسة مار أنطونيوس الكبير للكلدان فى القاهرة      لغة المسيح بخط كاهن سرياني مقدسي      البارزاني: سأعلن استقلال كوردستان في اللحظة التي يتولى فيها المالكي رئاسة الوزراء      الكشف عن اتفاق جديد بين بغداد واربيل بشأن ادارة سنجار      الكشف عن وثائق سرية تظهر نظرة الاستخبارات الأميركية للإخوان المسلمين      هاكرز يشعلون الحرب العالمية على تويتر      خطوة جديدة ومبلغ مالي فوق التصور للاحتفاظ بـ ليونيل ميسي
| مشاهدات : 588 | مشاركات: 0 | 2017-01-03 09:53:06 |

“الدولة الاسلامية” تفرض 600 دولار على كل عراقي يرغب مغادرة المناطق التي يسيطر عليها جنوبي محافظة كركوك

 

عشتار تيفي كوم - رأي اليوم/

قال مصدر عسكري عراقي وسكان محليون إن تنظيم “الدولة الاسلامية” يفرض مبلغا من المال يصل إلى 600 دولار على كل مدني يريد مغادرة المناطق التي يسيطر عليها جنوبي محافظة كركوك (شمال).

وفي تصريحات للأناضول، قال هيوا أنور، العقيد في قوات البيشمركة بمدينة كركوك إن “كل يوم يلجأ إلينا المئات من المدنيين الهاربين من مناطق سيطرة الدولة الاسلامية (في المحافظة التي تحمل نفس الاسم)، حيث يفرض على كل شخص يريد المغادرة مبلغ 600 دولار”.

وأضاف أنور أن “الدولة الاسلامية يستجوب كل من يريد المغادرة، وجميع الأشخاص بدون استثناء دفعوا 600 دولار من أجل الخروج”.

السيدة العراقية أميرة حسن، قالت إنها غادرت قرية “الرملة” التابعة لقضاء الحويجة، جنوبي كركوك، بعد أن دفعت 600 دولار.

وأوضحت للأناضول أنه “عندما تدفع يغض الدولة الاسلامية طرفه عنك، نحن أسرة مكونة من 7 أشخاص دفعنا 4 آلاف و 200 دولار حتى تمكنا من الخروج”.

وأشارت إلى أنهم سلكوا طرقا وعرة مليئة بالألغام حتى خرجوا من مناطق سيطرة “الدولة الاسلامية” في كركوك.

أما أميرة سامي فقالت للأناضول بعد فرارها من مناطق الدولة الاسلامية بكركوك: “فقط من يملك المال يستطيع المغادرة، ومن لا يملك يلزم الصمت في بيته، دفعنا كل ما نملك أنا وأولادي وأحفادي، وجازفنا بالهروب من الدولة الاسلامية”.

ويسيطر تنظيم “الدولة الاسلامية” منذ عام 2014 على المنطقة الجنوبية بمحافظة كركوك التي تضم قضاء الحويجة وناحيتي الزاب والرياض وهي مناطق يسكنها العرب السُنة آخر معاقله في المحافظة التي تضم خليط من التركمان والعرب والأكراد.

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • هاتف:
    0662251132
  • موبايل:
    009647504155979
  • البريد الألكتروني:
    info@ishtartv.com
  • للأتصال بالموقع:
    web@ishtartv.com
  • لآرسال مقالاتكم وآرائكم:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.5740 ثانية