النائب رائد اسحق والاب يعقوب سعدي يزوران قائد شرطة نينوى      لقاء حول اطلاق موقع Mesopotamia للحفاظ على التراث المسيحي والايزيدي      قداسة البطريرك أفرام الثاني يوقع على نداء صنع السلام لرؤساء الكنائس إزاء الأوضاع في الشرق الأوسط      الموصل تحتفل بتنوعها      غبطة البطريرك يونان ونيافة الكردينال نيويورك يزوران مدرسة "ملائكة السلام" للنازحين العراقيين في لبنان      خمسة أعوام على اختطاف مطراني حلب يوحنا ابراهيم وبولس اليازجي      ما لم يحسب له الارهابيون حساب عندما ذبحوا المسيحيين الأقباط الـ ٢١!!!      النائب الأرمني كارو بايلان يطالب البرلمان التركي الاعتراف بإبادة الأرمن ومنح الجنسية لأحفاد العائلات الأرمنية التي تعرضت للإبادة      البطريرك الراعي يضع حجر الأساس لكنيسة القديس شربل في قطر      العمة شموني قومي شاهد حي على مجازر سيفو: لا زالت بيوتنا قائمة في طور عبدين- تركيا      وصول المبلغ الاميركي المخصص للبيشمركة الى اربيل      هل ينتظر العراق "زلزالاً مدمراً" خلال الفترة القادمة ؟      العراق يستأنف دفع تعويضات غزو صدام حسين للكويت وهذا هو المبلغ      إجراءات جديدة تصعب الإقامة على المهاجرين في استراليا      كندا: “دواعش” العراق وسوريا العائدون يخططون لشن هجمات كيميائية      تركيا تسحب ذهبها من الولايات المتحدة الأمريكية      هل تغني ألعاب الفيديو المنزلية عن التوجه إلى صالات الرياضة؟      بعد رحيل فينغر.. هل يفوز ميسي بكأس العالم      بروتين يُبشر بتطوير أدوية أكثر فعالية لسرطان الثدي      البابا: لتكن منطقة المتوسط أداة سلام لا قوسًا مشدودة للحرب
| مشاهدات : 918 | مشاركات: 0 | 2017-01-03 09:53:06 |

“الدولة الاسلامية” تفرض 600 دولار على كل عراقي يرغب مغادرة المناطق التي يسيطر عليها جنوبي محافظة كركوك

 

عشتار تيفي كوم - رأي اليوم/

قال مصدر عسكري عراقي وسكان محليون إن تنظيم “الدولة الاسلامية” يفرض مبلغا من المال يصل إلى 600 دولار على كل مدني يريد مغادرة المناطق التي يسيطر عليها جنوبي محافظة كركوك (شمال).

وفي تصريحات للأناضول، قال هيوا أنور، العقيد في قوات البيشمركة بمدينة كركوك إن “كل يوم يلجأ إلينا المئات من المدنيين الهاربين من مناطق سيطرة الدولة الاسلامية (في المحافظة التي تحمل نفس الاسم)، حيث يفرض على كل شخص يريد المغادرة مبلغ 600 دولار”.

وأضاف أنور أن “الدولة الاسلامية يستجوب كل من يريد المغادرة، وجميع الأشخاص بدون استثناء دفعوا 600 دولار من أجل الخروج”.

السيدة العراقية أميرة حسن، قالت إنها غادرت قرية “الرملة” التابعة لقضاء الحويجة، جنوبي كركوك، بعد أن دفعت 600 دولار.

وأوضحت للأناضول أنه “عندما تدفع يغض الدولة الاسلامية طرفه عنك، نحن أسرة مكونة من 7 أشخاص دفعنا 4 آلاف و 200 دولار حتى تمكنا من الخروج”.

وأشارت إلى أنهم سلكوا طرقا وعرة مليئة بالألغام حتى خرجوا من مناطق سيطرة “الدولة الاسلامية” في كركوك.

أما أميرة سامي فقالت للأناضول بعد فرارها من مناطق الدولة الاسلامية بكركوك: “فقط من يملك المال يستطيع المغادرة، ومن لا يملك يلزم الصمت في بيته، دفعنا كل ما نملك أنا وأولادي وأحفادي، وجازفنا بالهروب من الدولة الاسلامية”.

ويسيطر تنظيم “الدولة الاسلامية” منذ عام 2014 على المنطقة الجنوبية بمحافظة كركوك التي تضم قضاء الحويجة وناحيتي الزاب والرياض وهي مناطق يسكنها العرب السُنة آخر معاقله في المحافظة التي تضم خليط من التركمان والعرب والأكراد.

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.6107 ثانية