النائب رائد اسحق يحضر قداسا وافتتاح معرض للرسم في بعشيقة      دعما للعائدين منظمة حمورابي لحقوق الانسان توزع (230 ) سلة غذائية في بلدة كرمليس      30 دولة تشارك في مؤتمر المجر حول اضطهاد المسيحيين في الشرق اليوم      قداسة البطريرك افرام الثاني يزور غبطة البطريرك يوحنا العاشر بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس      برتوكول تعاون مشترك بين ماعت والمرصد الآشوري في إطار التحاف الدولي للسلام والتنمية      "بيت نهرين" يبحث مع "مطكستا" الأوضاع السياسية وتوحيد الخطاب القومي      البطريرك ساكو يزور البطريرك مار أدي الثاني      قداس في كنيسة ام النور بعنكاوا بعيد القديسة مارت شموني      الدراسة السريانية تقيم الدورة التطويرية العاشرة في سهل نينوى      مراسيم خدمة الراقدين للراحل سليم متي مقدسي والد البرلماني الدكتور سرود سليم مقدسي      ملا بختيار يعلن رفض الادارتين ويحذر من خطر “كبير” على كوردستان      خسارة الرقة.. تكتب نهاية حلم داعش بــ"دولة الخلافة المزعومة"      كوسرت رسول يصدر بياناً شديد اللهجة بشأن أحداث كركوك      حقائق مثيرة للاهتمام حول أشياء نستعملها يوميًا!      رونالدو يغرد منفرداً في دوري الأبطال ويمارس هوايته المفضلة      مصر تحيل قاتل القس سمعان شحاته إلى المحاكمة الجنائية      نص رسالة رئيس إقليم كوردستان التي وجهها إلى الرأي العام في كوردستان والعراق والعالم      العراق: 100 بليون دولار كلفة إعمار المناطق المحررة      ايران تعلن بدء تصدير 10 ملايين مترمكعب من الغاز يوميا الى العراق      قيادة محور غرب دجلة بقوات البيشمركة تصدر بياناً حول الوضع في سنجار
| مشاهدات : 965 | مشاركات: 0 | 2016-12-15 09:30:04 |

موعظة الاحد الرابع: البشارة الى يوسف

 

عشتار تيفي كوم - اعلام البطريركية/

البطريرك لويس روفائيل ساكو

القراءات
الأولى: من سفر التكوين (24: 50 – 60) تنقل خبر زواج اسحق من رفقة، زواج يقوم على الأمانة والالتزام بتصميم الرب.
والثانية: من الرسالة إلى اهل أفسس (5: 5 – 17) تطلب من المسيحي ان يتخلى عن عاداته القديمة ويسير في نور المسيح.
والثالثة: من إنجيل متى (1: 18 – 25) تروي موقف يوسف من حبل مريم الغير الطبيعي.

اليوم نتأمل في البشارة الى شخص مغمور هو يوسف (الله يزيد)، انسان نجّار من عامة الناس،
     انجيل يوسف يُعلمنا كيف نُواجه مشاكلَنا بهدوءٍ وحكمة، بدل المزاجيّة والعُجالة التي يتبعها الندم، ولاتَ ساعةَ مندمٍ! يوسف في عمق حيرته ومصيبته يُصلي ويُفكر ويَبحث عن سبيلٍ مناسبٍ يحُافظ فيه على حياةِ مريم والجنين! "وكان يُوسُفُ زَوجُها باراًّ، فَلَمْ يُرِدْ أَن يَشهَرَ أَمْرَها، فعزَمَ على أَن يُطلِّقَها سِرّاً" (متى19)، هذه دعوة لكي نتعلم من ان المحبّة تستر خطايا كثيرة…
     يوسف يتجاوز الاحكام النمطية وعرف مجتمعه المطالب بغسل العار، اي بقتل المرأة بدم بارد وتبرير الرجل لانه ذكر. يوسف يبحث عن قرار سليم يتماشى مع تصميم الله ومع ضميره، لانه مؤمن بان الحياة هبةٌ من الله، وهو صاحبُها. وهذا كان موقف يسوع ايضاً من المرأة الخاطئة (يوحنا 8/1-11). نظرتُه اليها نظرةُ رحمةٍ محررة وليس نظرةٌ قاتلة.
خروج يوسف من المحنة نتيجةٌ لتدخل السماء. لا تخف ان تأخذ مريم امرأتك، مما يؤكد ان الله يُرشد الذين يصلون ويُفَكِّرون بعناية وحكمة لاتخاذ القرار الصحيح.
      يوسف، علامة مضيئة في تاريخ الخلاص، انه يواصل صلته بالعذراء مريم، ويتحمل مسؤولية البشارة – الحبل – والولادة كاملةً ومهما كان الثمن: "لا تخف ان تأخذ مريم امرأتك" وبتصرفه المسؤول والحكيم، ينال صفة: الصديق! حياةُ المؤمن سعيٌ دائمٌ ومسيرة ٌ ايمانيةٌ لا تتوقف.
يوسف مثال واقعيٌ لنا كي نضع حياتَنا وحياةَ عائلتنا بين يدي الله الذي يقود تاريخَنا، فلنثق به.
 
عيد مبارك لكل من اسمه يوسف، وجوزيف وجوزفين وجوزا وجو وجوبي.

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.6682 ثانية