البطريرك ساكو يدعو إلى اعتبار الخطاب التحريضي      فرنسا تبني 54 وحدة سكنية للنازحين المسيحيين من الموصل      الرئيس العراقي فؤاد معصوم يؤكد حرصه على بقاء المسيحيين وعودة المهاجرين إلى بلدهم      النائب رائد اسحق يزور تربية الحمدانية ويطلع على واقع العمل فيها      رئيس حكومة الاقليم نيجيرفان بارزاني يحل مشكلة الطلبة المسيحيين والإيزيديين والكورد السوريين      منظمة شلومو للتوثيق تحتفل بتخرج الدفعة الثانية لابناء شعبنا من النازحين      فرع أربيل لاتحاد النساء الآشوري يحضر افتتاح معرضا للفنان التشكيلي رؤوف العطار بعنوان " اساطير حواء"      مقابلة صحفية مع باسكال وردا رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان      وليم وردا رئيس شبكة تحالف الاقليات العراقية يلتقي القائم بأعمال السفارة الكندية في بغداد      المجلس الشعبي يشارك في اجتماع مع محافظ دهوك      البارزاني: سأعلن استقلال كوردستان في اللحظة التي يتولى فيها المالكي رئاسة الوزراء      الكشف عن اتفاق جديد بين بغداد واربيل بشأن ادارة سنجار      الكشف عن وثائق سرية تظهر نظرة الاستخبارات الأميركية للإخوان المسلمين      هاكرز يشعلون الحرب العالمية على تويتر      خطوة جديدة ومبلغ مالي فوق التصور للاحتفاظ بـ ليونيل ميسي      الجيش العراقي يخطط لمرحلة جديدة من معركة الموصل      عناصر داعش يجبرون نساء الموصل على تقديم مصوغاتهن الذهبية      بيروت تنجوا من عملية انتحارية بقلب شارع الحمرا ليلا      التخطيط العراقية: عدد سكان العراق سيصل إلى 38 مليون نسمة نهاية العام      ريال مدريد يتعافى من هزيمتين متتاليتين بالفوز 2-1 على ملقة
| مشاهدات : 698 | مشاركات: 0 | 2016-10-31 14:12:22 |

من مدرسة الحياة ... والبقية تأتي -4

جان يلدا خوشابا

 

سألوني  ....  عن عينيك  

 وسبب  عشقي  لهما 

 ومنذ  ... الصغر 

فقلت :   اني أرى جمال الكون فيهما 

وشروق الشمس  وروعة القمر 

 وصوت  الريح  وجمال   المطر 

فقالوا : اتركها  لايام وسأ تنسى  ؟  

فقلت : لو  عملت  هذا 

 ستكون

حياتي   ..   وذاتي 

كياني   ..  وإيماني    

في مهب الريح  ... وفي  خطر 

فقالوا : لسنوات وانت على هذا الحالة 

يارجل  ... فأين الحلّ ..

وما  العمل ؟  

فقلت : إنما الانسان

يعشق ويعيش مره

في احدى محطات العمر   

وأنا  مركبي تحطم

على أسوار عينيها  

وضاعت سبل النجاة

وفقدت المقدرة على مقاومة

أبراج  ....     وامواج عينيها

بل غرقت    .. شربت وسكَّرت

وسكنت في القاع 

        ولم تنفع كل محاولات

        الأنقاذ ....    والإغاثة 

        فهذا مصيري

       وهذا  هو  القدر . 

        --------------------

من مذكراتي أيام عشت في ايران بعيداً عن الاحبة وبعيداًعن الوطن. 

ونشرتها هنا لأول مره بعد أن عثرت  عليها و كما هي  .








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • هاتف:
    0662251132
  • موبايل:
    009647504155979
  • البريد الألكتروني:
    info@ishtartv.com
  • للأتصال بالموقع:
    web@ishtartv.com
  • لآرسال مقالاتكم وآرائكم:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.5600 ثانية