غازي رحو: 450 ألف مسيحي بقي في العراق فقط!      مجموعة هاوس اوف ون الالمانية تزور المديرية العامة للتعليم السرياني في اربيل      فيديو.. البابا تواضروس: أتخوف من محاولات تفريغ الشرق الأوسط من المسيحيين      كنائس الشرق الأوسط: ننتظر قمة عربية لا تغفل الوضع المسيحي      نائب رئيس مجلس محافظة بغداد يزور البطريركية الكلدانية      ألمانيا تقرر بناء نصب تذكاري للإبادة الجماعية الأرمنية.. وأنقرة غاضبة      قيادة أحزاب وتنظيمات شعبنا السياسية تسلم الكنيسة السريانية الأرثوذكسية الورقة الخاصة بالمطالب الموحدة لشعبنا الكلداني السرياني الآشوري      قيادة أحزاب وتنظيمات شعبنا السياسية تسلم الكنيسة السريانية الكاثوليكية الورقة الخاصة بالمطالب الموحدة لشعبنا الكلداني السرياني الآشوري ( المسيحي)      ممثل ولاية ميشغان في مجلس الشيوخ الامريكي يزور مؤسسة الجالية الكلدانية      رسالة الاتحاد العالمي الاشوري بمناسبة أعياد "أكيتو"      مجلس محافظة كركوك يوافق على رفع علم كوردستان بالمحافظة      رياضة روحية لمعلمي التعليم المسيحي في شقلاوة      القوات العراقية تستأنف تقدمها بالمدينة القديمة للموصل      "داعش" يهدد باللغة الفارسية استهداف إيران لأول مرة      توقعات بانقراض جماعي جديد على الأرض      اليوم.. المنتخب العراقي في مباراة الأمل الأخير أمام السعودية      قائد بالبيشمركة يكشف "مطالبة خماسية" لحزب العمال بإخلاء سنجار ويحذر من "فتنة"      الولايات المتحدة ترسل المزيد من القوات إلى الشرق الأوسط      قائد عسكري: أبو بكر البغدادي يختبئ على الحدود السورية      همام طارق: هذه أسباب تراجع مستوى المنتخب الوطني في تصفيات كاس العالم
| مشاهدات : 9905 | مشاركات: 0 | 0000-00-00 00:00:00 |

قرولا


تبعد قرية قرولا عن مركز قضاء زاخو حوالي (30) كم وحوالي  (15) كم عن منطقة ابراهيم الخليل الحدودية. وتقع القرية على نهر الخابور الذي يفصل القرية عن الاراضي التركية. كان سكان القرية يزرعون فيها الرز والحنطة والشعير وعدة انواع من الخضار والفواكه. تأسست القرية في عام (1922) من العوائل النازحه من تركيا وبلغ تعدادهم(334) نسمة حسب إحصاء عام (1957) ، تعرضت القرية بعد عام 1961 الى النهب والسلب والحرق والتهجير عادوا اليها بعد عام 1970.

معنى اسم قرولا هو الطائر الاسود والبعض يفسر الاسم بأنه مركز الجيش، تعرضت القرية حالها حال باقي القرى العائدة الى ابناء شعبنا الاخرى الى التهجير والخراب في عام 1975 حيث تشرد سكانها البالغ عددهم 66 عائلة آنذاك الى مناطق مختلفة.

اعيدت القرية الى سابق عهدها خلال حملة اعمار قرى ابناء شعبنا في الشمال التي قادها ودعمها الاستاذ سركيس آغاجان حيث قامت لجنة شؤون المسيحيين في زاخو ببناء (70) داراً جديدا في القرية، وبنيت فيها كنيسة وزودت بكافة مستلزماتها بالاضافة الى بناء قاعة مع تأثيثها وفتح الشارع الرئيسي والشوارع الداخلية فيها، وقد رمم المركز القديم فيها وحول الى مدرسة، ، ونصب مولدة لتزويد القرية بالكهرباء وتم تعيين عدد من ابنائها لحراسات القرية.





















































شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.5876 ثانية