مجلس نينوى يدعو المسيحيين للعودة بعد رجوع 9 آلاف عائلة نازحة      روميو هكاري السكرتير العام لحزب بيت نهرين الديمقراطي يستقبل وفداً من منظمة الأمم المتحدة للطفولة      غبطة البطريرك ساكو يبعث برسالة شكر الى الكردينال مار جورج الن شيري كبير أساقفة كنيسة ملابار في الهند      كاثوليكوس الأرمن الأرثوذكس: السلام لن يتحقق إلا بالعدالة الدولية      المجلس الشعبي يستقبل وفدا من الحزب الديمقراطي الكوردستاني      روميو هكاري السكرتير العام لحزب بيت نهرين الديمقراطي يستقبل رئيسة مجلس إغاثة مسيحيي العراق      المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية تزور مطبعة نصيبين      اعياد الميلاد ورأس السنة وعيد الدنح في السليمانية 2017- 2018      وفد من حركة تجمع السريان يزور مقر المجلس الشعبي      اتحاد النساء الآشوري يزور عددا من الآباء الكهنة في تلسقف والشرفية      ارتياح كوردي للتطورات مع بغداد وواشنطن تأمل "نتائج مقبولة" بشأن المطارات      واشنطن تحذر من تأجيل الانتخابات العراقية      البنك المركزي العراقي يفتح حساب مصرفي خاص باقليم كوردستان والعبادي هو الشخص الوحيد المسؤول عنه      تقرير بريطاني: مصرع 3378 شخصا بالعراق و3641 آخرين فى سوريا عام 2017      زيدان : ارفض الحديث عن رونالدو وتجديد عقدي لا يشغلني      في ثاني قداس له في تشيلي، البابا يصلي ’من أجل اندماج الشعوب‘      نيجيرفان البارزاني: تلقينا دعوة لزيارة بغداد والاجتماعات الجارية بداية جيدة لحل الخلافات      عراقيون عائدون من ألمانيا- قصص اللجوء والعودة لأحضان الوطن      التحالف: القوة التي سنشكلها في سورية لتأمين الحدود مع العراق      تسايت: "بورتسموث" مدينة الموت في الولايات المتحدة الأمريكية
| مشاهدات : 12677 | مشاركات: 0 | 0000-00-00 00:00:00 |

قرولا


تبعد قرية قرولا عن مركز قضاء زاخو حوالي (30) كم وحوالي  (15) كم عن منطقة ابراهيم الخليل الحدودية. وتقع القرية على نهر الخابور الذي يفصل القرية عن الاراضي التركية. كان سكان القرية يزرعون فيها الرز والحنطة والشعير وعدة انواع من الخضار والفواكه. تأسست القرية في عام (1922) من العوائل النازحه من تركيا وبلغ تعدادهم(334) نسمة حسب إحصاء عام (1957) ، تعرضت القرية بعد عام 1961 الى النهب والسلب والحرق والتهجير عادوا اليها بعد عام 1970.

معنى اسم قرولا هو الطائر الاسود والبعض يفسر الاسم بأنه مركز الجيش، تعرضت القرية حالها حال باقي القرى العائدة الى ابناء شعبنا الاخرى الى التهجير والخراب في عام 1975 حيث تشرد سكانها البالغ عددهم 66 عائلة آنذاك الى مناطق مختلفة.

اعيدت القرية الى سابق عهدها خلال حملة اعمار قرى ابناء شعبنا في الشمال التي قادها ودعمها الاستاذ سركيس آغاجان حيث قامت لجنة شؤون المسيحيين في زاخو ببناء (70) داراً جديدا في القرية، وبنيت فيها كنيسة وزودت بكافة مستلزماتها بالاضافة الى بناء قاعة مع تأثيثها وفتح الشارع الرئيسي والشوارع الداخلية فيها، وقد رمم المركز القديم فيها وحول الى مدرسة، ، ونصب مولدة لتزويد القرية بالكهرباء وتم تعيين عدد من ابنائها لحراسات القرية.





















































شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.6957 ثانية