البطريرك الكلداني لويس ساكو: إعلاني كاردينالاً دعم كبير لكنيسة العراق      رئيس مجمع الكنائس الشرقية: التفاتة أبوية للكنيسة المتألمة في العراق      المجلس الشعبي يشارك في جلسة حوارية في وزارة الخارجية الأمريكية      رئيس الديوان يستقبل مديرة مكتب يونسكو العراق لويزا اكستهاوزن للتباحث في إعمار كنائس الطاهرة والساعة في الموصل ومزارات الايزيديين في سنجار      المدير التنفيذي للمرصد الآشوري لحقوق الإنسان يزور مديرية الثقافة السريانية في عنكاوا      مدير المرصد الآشوري يزور قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا بطريرك كنيسة المشرق الآشورية      المجلس الشعبي في امريكا يستقبل الناشط المدني كامل زومايا      غبطة البطريرك ساكو يتلقى التهاني من بطاركة الشرق والعديد من الشخصيات الكنسية والمدنية      مدير المرصد الآشوري لحقوق الإنسان يلتقي بمدير عام شؤون المسيحيين في إقليم كوردستان العراق      النتائج النهائية التفصيلية والخاصة باصوات مرشحي قوائم كوتا المسيحيين، حسب ما اعلنتها المفوضية العليا للانتخابات العراقية 2018      زلزال الليرة يصل قبرص التركية.. واقتصاد أنقرة بمهب الريح      وفدا الديمقراطي الكوردستاني والاتحاد الوطني يجتمعان في بغداد      حمم بركان هاواي تتسرب إلى محطة للطاقة الحرارية      حجب الإنترنت عن الأطفال قد يعيق تطورهم      قبل نهائي الأبطال.. "يويفا" يعاقب ليفربول      البطريرك ساكو يحتفل بعيد القديسة ريتا في كنيسة سلطانة الوردية في الكرادة      الصدر خلال لقائه مع وفد الديمقراطي الكوردستاني: على الحكومة القادمة ان تحل جميع المشاكل العالقة مع الكورد      روسيا ستزود الأرض بالإنترنت      بوفون: أحتاج أسبوعا لحسم وجهتي      إعلان قداسة البابا بولس السادس والمطران أوسكار روميرو في 14 تشرين الأول 2018
| مشاهدات : 13869 | مشاركات: 0 | 0000-00-00 00:00:00 |

قرولا


تبعد قرية قرولا عن مركز قضاء زاخو حوالي (30) كم وحوالي  (15) كم عن منطقة ابراهيم الخليل الحدودية. وتقع القرية على نهر الخابور الذي يفصل القرية عن الاراضي التركية. كان سكان القرية يزرعون فيها الرز والحنطة والشعير وعدة انواع من الخضار والفواكه. تأسست القرية في عام (1922) من العوائل النازحه من تركيا وبلغ تعدادهم(334) نسمة حسب إحصاء عام (1957) ، تعرضت القرية بعد عام 1961 الى النهب والسلب والحرق والتهجير عادوا اليها بعد عام 1970.

معنى اسم قرولا هو الطائر الاسود والبعض يفسر الاسم بأنه مركز الجيش، تعرضت القرية حالها حال باقي القرى العائدة الى ابناء شعبنا الاخرى الى التهجير والخراب في عام 1975 حيث تشرد سكانها البالغ عددهم 66 عائلة آنذاك الى مناطق مختلفة.

اعيدت القرية الى سابق عهدها خلال حملة اعمار قرى ابناء شعبنا في الشمال التي قادها ودعمها الاستاذ سركيس آغاجان حيث قامت لجنة شؤون المسيحيين في زاخو ببناء (70) داراً جديدا في القرية، وبنيت فيها كنيسة وزودت بكافة مستلزماتها بالاضافة الى بناء قاعة مع تأثيثها وفتح الشارع الرئيسي والشوارع الداخلية فيها، وقد رمم المركز القديم فيها وحول الى مدرسة، ، ونصب مولدة لتزويد القرية بالكهرباء وتم تعيين عدد من ابنائها لحراسات القرية.





















































شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.8870 ثانية