المرصد الآشوري : إغتيال اكاديمي آشوري في محافظة الحسكة السورية وسط ظروف غامضة      حركة تجمع السريان تستقبل مسؤول الفرع الرابع عشر للحزب الديمقراطي الكوردستاني      قداس نوسرديل تذكار الاثني عشر رسولا في كنيسة مار يوحنا المعمدان الاشورية - عنكاوا      النائبان رائد اسحق وعماد يوخنا يلتقيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي      مراسيم تكريس تماثيل العذراء مريم ووضعها امام كنائس سهل نينوى المحررة      الاستقرار الأمني في سهل نينوى.. هل يدفع المسيحيين للعودة إلى مناطقهم؟      مقابلة مع البطريرك ساكو بشأن آخر التطورات الراهنة في العراق بعد تحرير الموصل      النائب رائد اسحق: سيتم افتتاح مصرف الرافدين في برطلة وتلكيف قريبا جدا والحمدانية بعد تأهيل بنايته      الجمعية العراقية لحقوق الانسان في الولايات المتحدة الامريكية تكرِّم القنصل العام لجمهورية العراق في ديترويت      تقليد الاب الربان بشار شَمَـنّي كاهن كنيسة مار افرام في هيوستن الامريكية الصليب المقدس      173 داعشي يُهددون أوروبا بهجمات دموية      استراليا تفشل باتفاقها مع واشنطن بشأن ترحيل اللاجئين      العلماء يحددون أهم المحاصيل التي ستنتجها سيبيريا مستقبلا      تسع تغييرات حياتية "يمكنها الحد من الإصابة بالخرف"      الأولمبي يواجه السعودية بشعار الفوز في تصفيات آسيا      افتتاح كنيسة أثرية بمصر بعد تجديد استغرق 30 عاما      المطران نوراير آشيكيان في ذمة الله      مركز أبحاث دولي: كوردستان الكبرى مكسب لأمريكا      مدير بلدية الموصل: نحتاج 70 مليار دولار لإزالة مخلفات داعش      بالأرقام.. مستقبل مخيف للمياه في العراق
| مشاهدات : 10669 | مشاركات: 0 | 0000-00-00 00:00:00 |

قرولا


تبعد قرية قرولا عن مركز قضاء زاخو حوالي (30) كم وحوالي  (15) كم عن منطقة ابراهيم الخليل الحدودية. وتقع القرية على نهر الخابور الذي يفصل القرية عن الاراضي التركية. كان سكان القرية يزرعون فيها الرز والحنطة والشعير وعدة انواع من الخضار والفواكه. تأسست القرية في عام (1922) من العوائل النازحه من تركيا وبلغ تعدادهم(334) نسمة حسب إحصاء عام (1957) ، تعرضت القرية بعد عام 1961 الى النهب والسلب والحرق والتهجير عادوا اليها بعد عام 1970.

معنى اسم قرولا هو الطائر الاسود والبعض يفسر الاسم بأنه مركز الجيش، تعرضت القرية حالها حال باقي القرى العائدة الى ابناء شعبنا الاخرى الى التهجير والخراب في عام 1975 حيث تشرد سكانها البالغ عددهم 66 عائلة آنذاك الى مناطق مختلفة.

اعيدت القرية الى سابق عهدها خلال حملة اعمار قرى ابناء شعبنا في الشمال التي قادها ودعمها الاستاذ سركيس آغاجان حيث قامت لجنة شؤون المسيحيين في زاخو ببناء (70) داراً جديدا في القرية، وبنيت فيها كنيسة وزودت بكافة مستلزماتها بالاضافة الى بناء قاعة مع تأثيثها وفتح الشارع الرئيسي والشوارع الداخلية فيها، وقد رمم المركز القديم فيها وحول الى مدرسة، ، ونصب مولدة لتزويد القرية بالكهرباء وتم تعيين عدد من ابنائها لحراسات القرية.





















































شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.3123 ثانية