قناة عشتار الفضائية
 

كلمة المجلس الشعبي في القمة الأمريكية السنوية للنشطاء والمحافظين والمسؤولين المنتخبين



 

عشتار تيفي كوم/

تلبية للدعوة الموجه له من قبل لجنة التحضير للقمة الأمريكية السنوية للنشطاء والمحافظين والمسؤولين المنتخبين ألقى السيد لؤي ميخائيل مسؤول العلاقات الخارجية للمجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري كلمة حول أوضاع شعبنا الكلداني السرياني الآشوري في العراق قال فيها:

اليوم أقف أمامكم طالباً منكم يد العون لان اخوتكم المسيحيين في العراق مازالوا يعيشون في المخيمات بعيداً عن مدنهم وبيوتهم وقد مروا في أصعب الأوقات والظروف مما لا يتخيلها الإنسان .فقد داعش ارتكب بحقهم الإبادة الجماعية وجرائم الحرب وجرائم ضد الإنسانية التي اعترف بها الكونغرس الأمريكي بقرار H.R. 75 والإدارة الأمريكية السابقة والاتحاد الأوربي واليوم أصبح عدد المسيحيين في العراق مقلق ويؤسفني أن أقول ذلك لان عددنا كان يتجاوز مليون ونصف المليون ولكن بسبب الحرب على العراق واستمرار الأزمات والصراعات السياسية والاقتصادية وسوء أوضاع الأمنية أسفر ذلك إلى هجرة أبناء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري إلى المنفى والمصير المجهول بدون معرفة مستقبله في داخل العراق وخارجه.

 منذ عام 2003 ولحد الأن أصبح قتل المسيحيين والأقليات الأخرى سيناريو يومي والتهجير الممنهج والاستلاء على بيوتهم وممتلكاتهم مستمر من قبل عصابات والإرهاب داخل العراق. ولم تتخذ الحكومة العراقية أي خطوة لتقديم يد العون وتوفير الأمان والخدمات ولم تساهم في زرع روح الأخوة وقبول الأخر والعيش المشترك بل قامت بتدمير كل المفاهيم الإنسانية التي يتفق عليها العالم في المواثيق الدولية.

قد مر أكثر من سنتين على تحرير منطقة سهل نينوى ومازالت مظاهر العيش فيها يرثا لها لأن ليس هناك أي بناء حقيقي للبنية التحتية والخدمات والمدارس ولا أحد يسأل ويسمع مطاليب أبناء المنطقة وقد أصبحت المنطقة منقسمة بعد التحرير ويتواجد فيها مليشيات تأخذ اوامرها من دول الجوار وليسوا أبناء المنطقة لذلك أنا هنا أطالب من هذا المنبر الإدارة الأمريكية والأمم المتحدة والحكومة العراقية وقوات التحالف المتواجدة في العراق أن يتم تسليم الملف الأمني لأبناء سهل نينوى وأن يتم دمجها من جديد وليس تقسيمها وأن يكون هناك خطة واستراتيجية حقيقة من أجل بناء جميع المدن والنواحي والقرى ليس فقط من قبل المساعدات الأمريكية والأمم المتحدة ولكن أن يتم الضغط على الحكومة العراقية لكي تخصص مبلغاً من الواردات العراقية للقيام بهذه العملية، وسياسياً نطالب ان ترجع منطقة سهل نينوى كما كانت قبل داعش وأن يتم استحداث محافظة سهل نينوى لكي تصبح أحد المحافظات العراقية وان يكون لها خصوصيتها وميزانيتها ومجلسها مكون من جميع المكونات.

كما القى نائب الرئيس الأمريكي مايك بينس كلمة في القمة ووزير الخارجية الأمريكي مايك بامبيو وعدد كبير من أعضاء مجلس الشيوخ ومجلس النواب الأمريكي ومسؤولين في الحكومة الأمريكية.