قناة عشتار الفضائية
 

الديمقراطي الكوردستاني يكشف نتائج اجتماعه ويحدد شروط مشاركته بالعملية السياسية



 

عشتار تيفي كوم - شفق نيوز/

أكد المتحدث باسم الحزب الديمقراطي الكوردستاني محمود محمد، اليوم السبت، أهمية ايجاد حالة من التوازن بين الاطياف العراقية في حكم البلاد.

وقال محمد في مؤتمر صحفي عقب اجتماع للحزب الديمقراطي الكوردستاني في اربيل اليوم، انه "يجب ايجاد التوازن بمؤسسات الدولة العراقية، ولا يجب تحميل جهة واحدة المسؤولية في ادارة العراق وحكمه".

واضاف ان "باقي الاحزاب الكوردية لم تتوصل لاتفاق لحد الان مع الحزبين الرئيسين، الديمقراطي الكوردستاني والاتحاد الوطني، فيما يخص ايجاد برنامج رئيسي للتباحث مع بغداد حول حقوق الكورد".

وتابع انه "ينبغي التفاهم حول المناصب السيادية في العراق، ومنها رئاسة الوزراء ورئاسة الجمهورية"، مشيرا الى انه "ليس من الضروري ان يستمر منصب رئيس الجمهورية لجهة معينة، لأن الحزب الديمقراطي الكوردستاني صاحب اعلى الأصوات بين الاحزاب الكوردستانية في الانتخابات التي جرت في ايار الماضي".

وأكد على ان "الحزب الديمقراطي الكوردستاني يرى ان الشراكة هي اهم عوامل التفاهم مع باقي الكتل السياسية"، منوها الى انه "في حال غياب التفاهم لا يمكن وضع حلول لمستقبل العملية السياسية في العراق".

ولفت الى انه "في حال ادارة وحكم البلاد وفق القومية او الديانة او الطائفة فان العراق لن يستطيع السير الى الامام والتقدم"، مشددا على "ضرورة الانتهاء من سياسة الاقصاء التي كانت متبعة من بعض الاطراف السياسية".

واوضح محمد انه "تم تشكيل لجنة خاصة لوضع برنامج مع باقي الكتل السياسية لتشكيل الحكومة العراقية المقبلة، على أساس التعامل بمبدأ الشراكة والتفاهم مع باقي الاحزاب الكوردستانية والعراقية".

وعقد المجلس القيادي للحزب الديمقراطي الكوردستاني اليوم السبت اجتماعاً في مدينة أربيل، لمناقشة أربعة ملفات.

وأوضح مصدر مطلع ان الحزب الديمقراطي الكوردستاني بحث اليوم في مصيف صلاح الدين بمحافظة أربيل، باشراف رئيس الحزب مسعود بارزاني، عدة ملفات تخص الحزب واقليم كوردستان والعراق.