قناة عشتار الفضائية
 

نيجيرفان البارزاني: لا نريد أن نكون جزءاً من أي تحالف بدون رؤية واضحة عن منهاجه



 

عشتارتيفي كوم- رووداو/

 

في معرض إجابته على سؤالين لشبكة رووداو الإعلامية، أعلن نيجيرفان البارزاني رئيس حكومة إقليم كوردستان ونائب رئيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني، أن العراق لكي يتمكن من حل مشاكله، ولكي تتمكن الحكومة القادمة من تنفيذ الدستور، ولكي تشعر كافة المكونات بأنها مشاركة في إدارة العراق، يجب أن تشكل الأطراف والقوائم الفائزة في الانتخابات تحالفاً واسعاً وقوياً.

وبشأن تشكيل تحالف بين قائمة سائرون بزعامة مقتدى الصدر وقائمة الفتح بزعامة هادي العامري، قال نيجيرفان البارزاني إن هذه خطوة "إيجابية، لكن الحل في ظل هذه الظروف لا يكمن في تشكيل تحالف بين قائمتين فقط، بل ينبغي تشكيل تحالف واسع وشامل".

رووداو: كيف تنظرون إلى التحالف الذي أعلن عنه بين قائمتي سائرون والفتح؟

نيجيرفان البارزاني: أي تقارب بين الأطراف والقوائم العراقية في هذا التوقيت أمر إيجابي، لكن الحل لهذه الظروف لا يقتصر على التحالف بين قائمتين، يجب أن يكون تحالفاً واسعاً وشاملاً، لغرض التمكن من التوصل إلى حل جذري لمشاكل العراق، وأن تشعر كافة المكونات بأنها مشاركة و شريكة في إدارة العراق، وأن تكون حقوق الجميع محفوظة وفقاً للدستور. يجب أن ينال المواطنون العراقيون تلك الحقوق المدنية والسياسية والخدمية التي حددها لهم الدستور العراقي، وذلك من خلال تشكيل تحالف واسع وقوي.

رووداو: كيف ترون في الحزب الديمقراطي الكوردستان، وكذلك بصفة شخصية، الطريقة الواجب اتباعها في التعامل مع القوائم العراقية الفائزة؟

نيجيرفان البارزاني: الشراكة القائمة حالياً في المواقف بين الحزب الديمقراطي الكوردستاني والاتحاد الوطني الكوردستاني هامة، لكن وكما أسلفنا، ينبغي أن تجتمع القوائم الفائزة في إقليم كوردستان ويكون لنا جدول أعمال مشترك ونتحاور مع الأطراف الفائزة في الانتخابات العراقية بشأن أسس حقوقنا في الدستور العراقي. نحن لا نريد الآن أن نكون جزءاً من أي تحالف، بدون أن تكون لدينا رؤية واضحة عن منهاج عمل ذلك التحالف فيما يتعلق بمشاركة القوائم الأخرى وحماية حقوق جميع المكونات وخاصة حقوق شعب كوردستان وإقليم كوردستان كما وردت في الدستور العراقي، لأن عدد المقاعد التي حصلت عليها القوائم الفائزة في هذه الانتخابات ليس كبيراً لدرجة يمكن أن تعتبر معها قائمة أغلبية، لذا ولغرض تشكيل حكومة قوية لا بد من أن تكون لها أغلبية مريحة و يعتد بها في البرلمان.