قناة عشتار الفضائية
 

مقتدى الصدر: العراق في خطر



 

عشتار تيفي كوم - رووداو/

وجه مقتدى الصدر، زعيم التيار الصدري العراقي وتحالف سائرون البرلماني، رسالة إلى الشعب العراقي، بعنوان "العراق في خطر"، وذلك بعد الحريق الذي نشب في مخازن صناديق الاقتراع أمس الأحد، بمنطقة الرصافة في العاصمة بغداد.

وقال الصدر في رسالته، التي حصلت شبكة رووداو الإعلامية إن "العراق الآن، بلا ماء ولا كهرباء ولا زراعة ولا صناعة ولا مال ولا بنى تحتية ولا خدمات ولا بيئة صالحة ولا حدود أمينة، وأن الأعداء تتكالب عليه من كل حدب وصوب".

وأكد الصدر أن "العراق لازالت بصمات حزب البعث وظلمه ودكتاتوريته واضحة عليه، رغم أن نظام صدام سقط منذ عام 2003"، مطالبًا "القوى السياسية والكتل بالكف عن الصراع من أجل المقاعد والمناصب والمكاسب والنفوذ والسلطة والحكم، متسائلا أن الوقت لم يحن بعد للانتقال إلى عراق جديد ما بعد عهد النظام البعثي؟"

دعا زعيم التيار الصدري إلى "إيقاف الاحتلال والنفوذ الخارجي، والمفخخات والتفجير والإرهاب والصراعات والاغتيالات، وأن يجتمع العراقيون صفًا واحدًا من أجل البناء والإعمار بدلا من حرق صناديق الاقتراع، أو إعادة الانتخابات على مقعد أو مقعدين بالبرلمان".

وطالب مقتدى الصدر بـ "نزع السلاح وتسليمه إلى الدولة بدلا من تخزينه في المساجد فينفجر ويحصد أرواح الأبرياء، وألا يبقى البعض خاضعًا ذليلاً أمام إرادة الأجنبي ومن هم خلف الحدود".