قناة عشتار الفضائية
 

مسؤول فرع الديمقراطي الكوردستاني ببغداد: قرارات البرلمان تزج العراق في مأزق عصيب



 

عشتار تيفي كوم - رووداو/

صرح مسؤول فرع الحزب الديمقراطي الكوردستاني في بغداد، شوان محمد طه، بأن قرارات مجلس النواب العراقي تمضي بالعراق نحو "مأزق عصيب" وأن الاجتماعات ستستمر من أجل حل المشاكل.

جاءت تصريحات المسؤول في الحزب الديمقراطي الكوردستاني بعد اجتماع نظمه رئيس جمهورية العراق، فؤاد معصوم، في قصر السلام، لمناقشة نتائج الانتخابات النيابية الأخيرة وقرارات مجلس النواب العراقي الخاصة بتلك النتائج، بحضور نواب رئيس الجمهورية ورئيس مجلس النواب وممثلي الأطراف الرئيسة في العراق وإقليم كوردستان.

وفي تصريح أدلى به لشبكة رووداو الإعلامية، قال مسؤول فرع الحزب الديمقراطي الكوردستاني في بغداد: "لم تقم مفوضية الانتخابات بمهامها بالصورة المطلوبة، لكن قرارات مجلس النواب ستمضي بالعراق باتجاه مأزق عصيب، ولهذا فإن الاجتماعات الهادفة إلى حل المشاكل ستستمر".

وشارك في اجتماع قصر السلام ممثلو الحزب الديمقراطي الكوردستاني والاتحاد الوطني الكوردستاني وحركة التغيير، ويقول الحزب الديمقراطي الكوردستاني، وهو الفائز الأول في إقليم كوردستان، إن جلسة مجلس النواب العراقي "أجحفت كثيراً" بحق ناخبي إقليم كوردستان.

وبعد الاجتماع، قال رئيس ائتلاف دولة القانون، نوري المالكي: "توصلنا إلى مجموعة مقترحات وحلول يجب التشاور بشأنها مع المحكمة ومجلس النواب".

من جانبه، قال رئيس مجلس النواب العراقي، سليم الجبوري: "هناك الكثير من الآراء المتعلقة بهذه المسألة، فالبعض انتقد قرارات مجلس النواب، واعتبرها البعض سيئة واستحسنها البعض".

وكان رئيس الجمهورية قد أعلن في الاجتماع عدم جواز تحول الخلافات السياسية إلى توترات في الشارع أو إلى فراغ دستوري.

يذكر أن كل هذا يأتي في وقت يسبق بأيام معدودة نهاية الفترة القانونية لعمر الحكومة ومجلس النواب اللذين ستنتهي دورتهما الحالية مع بدء شهر تموز القادم.