قناة عشتار الفضائية
 

غبطة البطريرك يونان يختتم اللقاء السنوي الخامس لكهنة أوروبا السريان الكاثوليك، مدينة أيخشتيت – ألمانيا



 

عشتارتيفي كوم- اعلام البطريركية/

 

ظهر يوم الخميس ٧ حزيران ٢٠١٨، اختتم غبطة أبينا البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان بطريرك السريان الكاثوليك الأنطاكي، اللقاء السنوي الخامس لكهنة أوروبا السريان الكاثوليك، والذي عُقد بضيافة الإكليريكية الشرقية لأبرشية أيخشتيت اللاتينية، في مدينة أيخشتيت - بافاريا – ألمانيا.

    تخلّل اللقاء جلسات عديدة، لمدّة ثلاثة أيّام، تحدّث فيها كلٌّ من الآباء الخوارنة والكهنة الخادمون في أوروبا مقدّماً تقريراً عن الرعايا والإرساليات التي يخدمها، وأبرز مستجدّات عمله الراعوي والروحي، وتطلّعاته المستقبلية، والتحدّيات. وكانت لغبطته مداخلات وكلمات توجيهية للكهنة لتعزيز خدمتهم لما فيه خير كنيستنا السريانية الكاثوليكية وخلاص نفوس المؤمنين.

    وفي الختام، بارك غبطةُ أبينا البطريرك الآباءَ الكهنة وشكرهم على حضورهم ومشاركتهم في اللقاء، وعلى خدمتهم الراعوية في أوروبا، حاثّاً إيّاهم على مواصلة الخدمة بالغيرة الرسولية والإندفاع، متّكلين على الرب، رغم ما قد يعترضهم من تحدّيات وصعوبات.

    كما شكر غبطتُه رئيسَ الإكليريكية الشرقية في أبرشية أيخشتيت اللاتينية الأب Oleksandr Petrynko ومعاونه الراهب اللبناني الماروني الأب فرنسيس سكّر، على استضافتهم بالروح الأخوية الطيّبة.

    ومنح غبطتُه الآباءَ الكهنة، ومن خلالهم جميع المؤمنين الموكَلين إلى رعايتهم في أوروبا، بركته الرسولية عربون محبّته الأبوية.

    هذا وقد شارك في هذا اللقاء، بدعوة خاصة من غبطته، سيادة المطران مار أفرام يوسف عبّا رئيس أساقفة بغداد والنائب البطريركي على البصرة والخليج العربي وأمين سرّ السينودس المقدس. كما شارك أيضاً الأب رامي قبلان الزائر الرسولي في أوروبا، والأب حبيب مراد أمين سرّ البطريركية، والآباء الخوارنة والكهنة الخادمون في الرعايا والإرساليات السريانية الكاثوليكية في أوروبا.