قناة عشتار الفضائية
 

الاتحاد الاوربي والامم المتحدة يدعوان لوضع حد للخلافات بين أربيل وبغداد



 

عشتارتيفي كوم- باسنيوز/

 

دعا كل من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتريس، والممثلة العليا للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسية والأمنية فيديريكا موغيريني ، اليوم الأربعاء ، الى استمرار الحوار بين أربيل وبغداد لايجاد حلول للخلافات والقضايا العالقة بين الجانبين .

وأعلنت موغريني، استثمار الاتحاد الأوروبي بمبلغ 400 مليون يورو (480 مليون دولار) مساعدات إنسانية ، ولتثبيت الاستقرار في العراق ، قائلة إن "تلك الالتزامات ستقدم من ميزانية الاتحاد الأوروبي، وهي تختلف عن المساعدات الفردية لدول الاتحاد".

وقالت موغيريني في كلمة لها خلال افتتاح مؤتمر إعادة اعمار العراق المنعقد في الكويت بحضور رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي ،انه "يجب وضع حد للخلافات بين أربيل وبغداد".

مضيفة ، بالقول " اتضامن مع الأمين العام للامم المتحدة في هذا الجانب ونتمنى استمرار الحوارات بين أربيل وبغداد".

وتشوب خلافات حادة العلاقة بين الحكومة الاتحادية في بغداد والحكومة في اقليم كوردستان منذ التأييد الساحق للاستقلال عن العراق في الاستفتاء الذي نظم في الاقليم في الـ 25 من  سبتمبر/ ايلول 2017.

وردا على الاستفتاء شنت بغداد حملة عسكرية غير مبررة ودخلت المليشيات والقوات العراقية الاخرى معظم المناطق الكوردستانية الخارجة عن ادارة اقليم كوردستان منها مدينة كركوك .

وكان وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان قد دعا بدوره إلى عدم استثناء أي منطقة في العراق من عملية إعادة الإعمار، خصوصا إقليم كوردستان ، مشددا على أهمية إنهاء الخلافات بين بغداد وأربيل.

وقال لودريان ، من مؤتمر إعادة إعمار العراق «لا بد من إعادة إعمار قرى ومدن ومناطق بكاملها. وحتى المناطق التي بقيت خارج سيطرة التنظيم، فقد عانت أيضاً. وأتحدث خصوصا هنا عن كوردستان التي تحملت أكثر من حصتها من العبء، وتضحياتها تدفع إلى التضامن معها».

ورأى الوزير الفرنسي ، أن «هذا الأمر يتطلب إنهاء الخلافات بين الحكومة الإقليمية والحكومة الاتحادية».