قناة عشتار الفضائية
 

البابا خلال استقباله بطريرك الروم الملكيين: سأصلي في 23 شباط الحالي من أجل سورية والشرق الأوسط



 

عشتار تيفي كوم - ابونا/

جدد البابا فرنسيس تضامنه مع معاناة سورية ومناطق مختلفة من الشرق الأوسط.

وخلال استقباله بطريرك الروم الملكيين يوسف العبسي، ووفدًا من الأساقفة المرافقين، قال البابا فرنسيس: "أؤكد قربي المتواصل منكم، كما أتضرع بالصلاة من أجل سورية الحبيبة التي تضربها خلال السنوات الأخيرة معاناة لا توصف".

وأشار البابا إلى أنه "في هذه المرحلة التاريخية الصعبة، دُعيت مجتمعات مسيحية عديدة في الشرق الأوسط لعيش إيماننا بالمسيح في خضم تجارب كثيرة"، معربًا عن الأمل بـ"أن يبقى المؤمنون في الأرض التي شاءت العناية الإلهية أن يولدوا فيها".

ولفت البابا فرنسيس إلى الدعوة التي أطلقها للصلاة والصوم من أجل السلام، يوم 23 شباط الحالي، مؤكدًا بأن هذا اليوم سيكون مناسبة للصلاة "وبشكل خاص، من أجل سورية، وجميع أنحاء الشرق الأوسط، المنطقة التي تتجذر كنيستكم بعمق فيها وتؤدي خدمة قيمة لخير شعب الله هناك".