قناة عشتار الفضائية
 

نيجيرفان البارزاني: سأجتمع مع العبادي ووزير النفط العراقي في منتدى دافوس



 

عشتارتيفي كوم- رووداو/

 

كشف رئيس حكومة إقليم كوردستان، نيجيرفان البارزاني، اليوم الاثنين، أنه سيجتمع مع رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، ووزير النفط العراقي على هامش فعاليات المنتدى الاقتصادي العالمي في (دافوس)، موضحاً أنه تم الحديث مع بغداد على تشكيل عدة لجان بشأن النفط، المنافذ الحدودية، والمطارات. 

وقال نيجيرفان البارزاني في مؤتمر صحفي بالعاصمة أربيل، إن "اجتماع مجلس وزراء إقليم كوردستان كان خاصاً بزيارة الوفد الحكومة إلى بغداد وطهران وبحث نتائج اللقاءات التي أجريت خلال الزيارتين".

وأضاف نيجيرفان البارزاني "أننا أكدنا في اجتماعنا مع سيادة رئيس الوزراء العراقي على ضرورة حل الخلافات وفق الدستور، وتم الحديث مع بغداد على تشكيل عدة لجان بشأن النفط، المنافذ الحدودية، والمطارات، وكان لأصدقاء بغداد وأربيل دوراً كبيراً في اجتماعي الأخير مع العبادي".

وحول زيارة الوفد الحكومي إلى إيران، قال نيجيرفان البارزاني "إننا بحثنا مع المسؤولين الإيرانيين كيفية تطور العلاقات الاقتصادية بين أربيل وطهران"، مقدماً شكره لمسؤولي إيران على حفاوة استقبالهم وفد إقليم كوردستان. 

وعن خطوات إقليم كوردستان بشأن حل الخلافات مع الحكومة الاتحادية، قال نيجيرفان البارزاني: "نحن نخطو خطوات إيجابية في المسار الصحيح لحل الخلافات مع بغداد".

وأعلن نيجيرفان البارزاني أنه سيجتمع مع رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي وزير النفط العراقي على هامش فعاليات المنتدى الاقتصادي العالمي في (دافوس)".

وحول علاقات إقليم كوردستان مع الدول المجارورة، أفاد نيجيرفان البارزاني بأن "إقليم كوردستان يسعى إلى تطور العلاقات الاقتصادية مع إيران وتركيا"، مؤكداً أن "إيران وتركيا دولتان مجاورتان لنا ونسعى إلى إقامة أفضل العلاقات معهما".

كما أوضح أنه "ينبغي أن لا نسمح أن يتحول إقليم كوردستان إلى ساحة للهجوم على الدول المجاورة، وأن نبقى عاملاً رئيسياً للاستقرار والأمن في المنطقة". 

وبشأن الخلافات المتعلقة بمسألة تصدر النفط، قال رئيس حكومة إقليم  كوردستان، إن "الدستور العراقي حدد واجبات وحقوق إقليم كوردستان حول مسألة النفط".

وبخصوص العملية العسكرية التركية في منقطة عفرين بكوردستان سوريا، أكد نيجيرفان البارزاني أن "إقليم كوردستان قلق حول ما يجري في عفرين ونأمل أن يتم حل المشاكل بأقرب وقت وبأقل الخسائر".

وبشأن المناطق المتنازع عليها مع بغداد، أوضح نيجيرفان البارزاني إن "بحثنا مع رئيس الوزراء العراقي مسألة المناطق المتنازع عليها وتطبيق المادة 140"، منوهاً إلى أن "تنفيذ المادة 140 أفضل حل للمشاكل في المناطق المتنازع عليها".