قناة عشتار الفضائية
 

حكومة إقليم كوردستان للعبادي: نأمل أن نكون قد تجاوزنا مرحلة التصريحات والبدء باتخاذ خطوات عملية



 

عشتار تيفي كوم - رووداو/

أكدت حكومة إقليم كوردستان، اليوم الأربعاء، 10 كانون الثاني، 2018، أن تصريحات رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي التي غدت موضة أسبوعية وتكرار متواصل لنفس الأمور، لا توصلنا الى أية نتيجة، مشيرة إلى "أننا نأمل ان نكون قد تجاوزنا مرحلة التصريحات الصحفية والكلام المعاد ويتم اتخاذ الخطوات العملية".

فيما يتعلق بتصريحات يوم أمس للعبادي خلال مؤتمره الصحفي الاسبوعي حول إقليم كوردستان، قال المتحدث باسم حكومة إقليم كوردستان، سفين دزيي إن "تصريحات السيد رئيس الوزراء العراقي التي غدت موضة اسبوعية وتكرار متواصل لنفس الامور، لا توصلنا الى اية نتيجة!. فقط بالكلام والتصريحات الصحفية ووعود غير منفذة، لا يمكن وضع حل لاي شيء!. فاذا ما كانت للحكومة العراقية نية حقيقية لحلحلة المشاكل، فالتتفضل لإجراء حوار جدي مع حكومة اقليم كوردستان ونضع الحلول للمشاكل بموجب الدستور ونتوصل الى نتيجة تكون في مصلحة العراق عموما واقليم كوردستان. نأمل ان نكون قد تجاوزنا مرحلة التصريحات الصحفية والكلام المعاد ويتم اتخاذ الخطوات العملية".

وأضاف دزيي: "منذ بدء السيد العبادي بالحديث عن إرسال رواتب موظفي إقليم كوردستان ولغاية الآن وبصورة عملية لم يكن أكثر من مجرد كلام ليس الا، وعلى الرغم من إرسالنا قائمة رواتب وزارتي الصحة والتربية بيد أنه ولغاية اليوم لم تتمخض عنه اية نتيجة".

أشار إلى أن "الذي يمارس الآن من قبل الحكومة العراقية تجاه مواطني اقليم كوردستان لا يتحمل تعريفا وتوصيفا آخر عدا كونه معاقبة جماعية لشعب كوردستان!. وان مواطني كوردستان اصبحوا يدركون هذه الحقيقة جيدا، وقبل ان يجري الحديث في المؤتمرات الصحفية يعرفون مسبقا ماذا يطرح فيها، لانها نفس الكلمات ونفس الجمل المتكررة ليس الا".

وأوضح دزيي أن "الأرقام التي يعلنها السيد العبادي بخصوص صادرات نفط اقليم كوردستان وايراداته هي ارقام ومعلومات خاطئة تماما، وبعد عدة ايام قادمة وحينما تنشر شركة ديلويت العالمية للتدقيق سيتوضح ان السيد العبادي في تصريحاته هذه لم يعتمد على المعلومات الصحيحة!. عدا ذلك فاننا قمنا بالرد على مثل هذا الكلام وليس من الضروري ان ندلي باحاديث اخرى حوله".