قناة عشتار الفضائية
 

العبادي: مازلنا نلاحق فلول داعش والعراق مقبل على "ازدهار اقتصادي"



 

عشتارتيفي كوم- K24/

 

قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الثلاثاء إن قواته لا تزال تطارد مسلحي داعش في المناطق النائية والصحراوية في العراق، واشار الى ان البلاد التي عانت لسنوات طويلة من الصراعات الداخلية مقبلة على "ازدهار اقتصادي".

وفي اواخر العام المنصرم اعلن العبادي النصر النهائي على تنظيم داعش لينهي بذلك ما يقرب من ثلاث سنوات من الحرب التي الحقت ضررا بالغا بالبنية التحتية وفجرت اسوأ موجة نزوح للسكان وكلفت خزينة الدولة اموالا طائلة مع انهيار اسعار النفط العالمية.

وقال العبادي خلال حفل بذكرى تأسيس الشرطة العراقية "مازلنا نلاحق فلول الارهاب المنهزمة في الصحراء والجزيرة وسنقضي عليهم".

ولا تزال القوات العراقية المدعومة من الحشد الشعبي تواصل عمليات تطهير واسعة في المناطق المحيطة ببلدة الحويجة التي تبعد نحو 50 كليومترا جنوب غرب كركوك.

وجاءت الحملة التي انطلقت قبل نحو اسبوع بعدما شهدت المنطقة عمليات اغتيال طالت مسؤولين وضباطا وعناصر في الحشد الشعبي وذلك بعد مرور اسابيع قليلة من اعلان تحرير الحويجة بالكامل من قبضة داعش في مطلع تشرين الاول اكتوبر الماضي.

وشأنها شأن باقي المدن التي حررت من قبضة داعش تحتاج الحويجة التي تتبع كركوك وتقطنها اغلبية عربية الى الاموال بشدة لإعادة بناء ما دمر ابان حكم داعش او خلال المعارك مع مسلحيه.

وقال العبادي بحسب بيان نقله مكتبه "البلد مقبل على إعمار لجميع مناطقه وازدهار اقتصادي... ومثلما حققنا الانتصار على الارهاب سنحقق رفاهية وإعمار البلد".

وتقول الولايات المتحدة الامريكية إنها ستقدم 75 مليون دولار كمنحة مالية لتحقيق الاستقرار في العراق بعد هزيمة تنظيم داعش وأشارت الى وجود "تحدٍ هائل" في المناطق المحررة.