قناة عشتار الفضائية
 

قداس عيد الصليب في كنيسة مار يوحنا المعمدان الاشورية /عنكاوا



 

عشتار تيفي كوم/

تقرير/ يوخنا دانيال

برعاية قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا بطريرك كنيسة المشرق الاشورية في العراق والعالم، اقام سيادة الاسقف مار (عوديشو اوراهم) اسقف السويد وسائر اوروبا قداسا مهيبا صباح يوم الاربعاء الموافق الثالث عشر من هذا الشهر وفي كنيسة مار يوحنا المعمدان الاشورية في عنكاوا، بمناسبة عيد الصليب المقدس، وقد عاونه في القداس الاب (مارتن نبيل) كاهن الكنيسة وعدد من الشمامسة وجوق تراتيل الكنيسة، وبحضور الخوراسقف (اسطفانوس يلدا) القادم من اوروبا والكاهن (شموئيل بهرام) وجمهور غفير من ابناء الرعية.

واستهل سيادة الاسقف مار (عوديشو) القداس بقراءة فصل من الانجيل المقدس حسب البشير لوقا، حيث يذكر فيه المسيح له المجد بعد قيامته من بين الاموات وهو يصاحب تلميذين ذاهبين الى قرية عماوس القريبة من اورشليم وهما يتكلمان عن الحدث البارز في اورشليم انذاك، وعن اعتقال المسيح وصلبه ودفنه وقيامته من بين الاموات في اليوم الثالث.

ثم قدم سيادته موعظة قيمة عن عيد اكتشاف الصليب المقدس وكيف ان هذا العيد يعتبر احد الاعياد السبعة الربانية في الكنيسة، وان الملكة (هيلانى) والدة الملك قسطنطين الكبير وبتوجيه منه اشرفت على اكتشاف الصليب في اورشليم عام 326 للميلاد، واصبح الصليب رمزا للمسيح الفادي لدى المسيحيين بعد ما كان الة للتعذيب والاعدام قبل ذلك، لان الصليب اصبح بعد صلب المسيح و اراقة دمه الزكي عليه رمزا مقدسا ومخلصا للمسيحيين اجمع في كل الازمنة.

وفي نهاية القداس تلا سيادة الاسقف مار (عوديشو) صلاة الغفران والبركات على الجماهير المؤمنة وطلب منهم الصلاة لاجله وهو على اهبة السفر و العودة الى ابرشيته في السويد.