قناة عشتار الفضائية
 

حالات الاتجار بالبشر تتفاقم في العراق وتتصدرها بغداد



 

عشتارتيفي كوم- الصباح الجديد/

 

بدافع الفقر والعوز في العراق جعل استغلال الفتيات والأطفال يفاقم ظاهرة الاتجار بالبشر مع تصدر محافظة بغداد للظاهرة خلال العام الماضي 2016.
وأبرزت إحصائية رسمية نشرها اعلام القضاء فقد تصدّرت بغداد حالات الاتجار بالبشر، مشيرة إلى أن هذه الجريمة في العاصمة شكلت 50% من مجموعها في المحافظات.
وأرجع قضاة ازديادها إلى “امتهان” الاتجار من قبل عصابات تستغل الفتيات والاطفال، فيما رجح باحث اجتماعي أن يكون من أسبابها ازدياد ظاهرة الهجرة للعراقيين إلى الخارج واستثمارها من قبل العصابات المتخصصة.
وذكرت إحصائية سنوية يصدرها مجلس القضاء الأعلى أن محاكم العراق سجلت جرائم الاتجار بالبشر في أغلب المحافظات خلال عام 2016 والبالغ عددها ما يقارب 200 جريمة.
وبينت الإحصائية تقدم محافظة بغداد بنسبة 50 % من مجموع عدد الجرائم في العراق، وان عدد الذكور الضحايا في بغداد بلغ 91 ضحية أغلبهم أطفال، يقابله 80 ضحية من الإناث.
بينما سجلت الإحصائية خلو محافظات النجف وكركوك وديالى والأنبار والبصرة والمثنى من أي دعوى، وتأتي محافظة الديوانية بالمرتبة الثانية، بينما خلت محافظة بابل من المتاجرين بالبشر الذكور واقتصرت نسبة الضحايا فيها خلال العام الماضي على الإناث فقط.