قناة عشتار الفضائية
 

الموصل.. إجلاء مدنيين استعدادا لعزل أخطر حييّن لداعش



 

عشتارتيفي كوم- العربية نت/

 

أعلنت القيادة العسكرية في العراق استئناف المعارك شمال غربي مدينة  الموصل القديمة، بعد فترة تعليق وجيزة دامت 3 ساعات، وبدء تأمين خروج العائلات إلى مناطق آمنة.

وتوشك قوات مكافحة الإرهاب على استعادة حي الإصلاح الزراعي بالكامل، فيما تستعد وحدات من الجهاز إلى اقتحام أحياء العريبي والرفاعي والنجار لعزل حيي الزنجيلي و17 تموز، أخطر ما تبقى من معاقل للتنظيم، بالإضافة إلى وسط المدينة القديمة المحاصرة من قبل الشرطة الاتحادية.

قادة مكافحة الإرهاب أشاروا إلى تدمير 13 سيارة مفخخة زج بها التنظيم عند مداخل أحياء الإصلاح الزراعي والصحة لمنع المدنيين من الهرب.

فمع اقتراب حسم معركة الموصل قبل شهر رمضان، تواصل القوات المشتركة تقدمها في أحياء الجانب الأيمن من مدينة الموصل، حيث تقدمت القوات العراقية في حي الاقتصاديين شمال الجانب الغربي لمدينة الموصل.

وحاصرت دفاعات داعش بعشرات الآليات المدرعة، ونشرت المئات من أفرادها على أسطح المباني في شارع الستين.

كما فتحت القوات العراقية طريق الإمداد من الموصل نحو قضاء تلعفر غرب المدينة.

المصادر العسكرية أفادت أن تنظيم داعش ارتكب مجزرة جديدة في الجانب الغربي من الموصل، بعد أن أعدم 17 عائلة أثناء محاولتهم الفرار من المناطق التي تخضع لسيطرة التنظيم.

وبحسب المعلومات الاستخبارية، فإن عدد مَنْ قتلهم التنظيم أثناء محاولتهم الهرب إلى مناطق سيطرة القوات العراقية يصل إلى نحو 60 فرداً بينهم نساء وأطفال.

وفي استمرار دعم الولايات المتحدة للعراق في حربه ضد تنظيم داعش، أكد قائد القيادة المركزية الأميركية الوسطى الجنرال جوزيف فوتيل دعم بلاده الكامل للعراق في مجال التدريب والتسليح وتبادل المعلومات الاستخبارية.