قناة عشتار الفضائية
 

بارزاني يؤكد الاستمرار بالاستفتاء ويشرح سبب انتقادات المعارضين



 

عشتارتيفي كوم- K24/

 

قال رئيس اقليم كوردستان مسعود بارزاني إن الكورد مستمرون في مشروع الاستفتاء على الاستقلال فيما عزا الانتقادات التي نالت المشروع الى عدم فهمه و اشار وزير الخارجية الألماني زيغمار غابرييل الى أن الاستفتاء قضية داخلية عراقية.

وقال بارزاني خلال مؤتمر صحفي مشترك بعد اجتماعه مع غابرييل الى ان اقليم كوردستان ماض قدما في مشروع الاستفتاء على استقلال كوردستان.

وعزا بارزاني الانتقادات التي تعرض لها مشروع الاستفتاء الى سوء فهم من قبل المنتقدين لافتا الى ان اجراءه لايعني تنفيذه بل يهدف لإيصال إرادة الشعب الكوردي وصوته الى العالم مشيرا الى ان فيه فائدة لكافة شعوب المنطقة بما يمنحه من استقرار.

واكتفى وزير الخارجية الالماني بوصف قضية الاستفتاء عبى استقلال كوردستان بأنه قضية عراقية داخلية بين كوردستان وبغداد فيما لفت الى انه من الأهمية لدى الأوروبيين أن يستمر تطور اقليم كوردستان وازدهاره وتقديم مايلزم لإعادة استقرار العراق.

وبحث بارزاني وضيفه عدة ملفات اهمها الحرب على داعش حيث أكد بارزاني على أن قوات البيشمركة أدت واجبها بشكل كامل في معركة تحرير الموصل إلا أن الاسلحة والدعم العسكري المقدم من دول التحالف لاقليم كوردستان لا يرقى للمطلوب.

ووصف بارزاني أجواء الاجتماع الذي عقده مع الوزير الالماني بالايجابية والودية فيما شكره على زيارته لكوردستان كونها الأولى مشيرا الى متانة العلاقة بين اقليم كوردستان وألمانيا.

ووصل وزير الخارجية الالماني زيغمار غابرييل الى مدينة اربيل عاصمة اقليم كوردستان يوم الأربعاء قادما من العاصمة العراقية بغداد.

وعقد الوزير الألماني اليوم الخميس عدة لقاءات مع المسؤولين في اقليم كوردستان ابرزها مع رئيس اقليم كوردستان مسعود بارزاني لبحث عدة ملفات أهمها تطورات الحرب ضد تنظيم داعش وملف اللاجئين اضافة الى العلاقات الثنائية بين الطرفين.

ووصل وزير الخارجية الألماني زيغمار غابرييل الى بغداد في وقت سابق والتقى بالعديد من المسؤولين العراقيين بينهم رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي ورئيس مجلس النواب سليم الجبوري اضافة الى وزير الخارجية ابراهيم الجعفري الذي عقد معه مؤتمرا صحفيا.

وتشهد العلاقات بين اقليم كوردستان والمانيا تطورا ملحوظا خلال الأعوام الثلاثة الماضية حيث قدمت المانيا الدعم العسكري لقوات البيشمركة وشمل اسلحة ومستشارين اضافة الى تقديم الدعم الانساني للنازحين.