قناة عشتار الفضائية
 

إياد علاوي يكشف معلومات عن بدء محادثات بين "داعش والقاعدة" لاقامة تحالف محتمل



 

عشتار تيفي كوم - العرب اليوم/

كشف نائب الرئيس العراقي، إياد علاوي، عن معلومات تؤكد بدء محادثات يجريها تنظيما "داعش" و"القاعدة" بشأن تحالف محتمل بينهما مع تضييق القوات العراقية الخناق على مقاتليه في الموصل، يأتي ذلك في وقت أعلن المتحدث باسم التحالف الدولي، جون دوريان، عن وجود أقل من ألف عنصر من تنظيم "داعش" في الموصل، ومصيرهم إما الاستسلام أو الموت، حيث إن هربهم غير وارد، مضيفا إن هذه مرحلة خطيرة وصعبة من معركة الموصل، وقال إن المنطقة سكنيّة ومكتظة بالمدنيين الذين يستخدمهم داعش، لكن القوات العراقية تواصل تقدمها، ولو ببطء لكن بالنهاية سيتم سحق داعش، إلا أننا لا يمكننا إعطاء توقيت لذلك"

وأشار إلى أن "ما يمكننا قوله هو أن هناك أقل من ألف عنصر من داعش، لا يمكنهم إعادة التعبئة أو الحصول على دعم، وبالتالي فإما يستسلمون أو يموتون لكن لا مجال للهرب".

وفي غضون ذلك،كشف نائب الرئيس العراقي، إياد علاوي، عن معلومات تؤكد بدء محادثات بين تنظيم داعش والقاعدة بشأن تحالف محتمل مع تضييق القوات العراقية الخناق على مقاتليه في الموصل. وقال علاوي إنه حصل على المعلومات من مصادر عراقية وإقليمية مطلعة، تفيد بانطلاق المناقشات بين التنظيمين، حيث يدور حوار بين ممثلين عن البغدادي وآخرين عن الظواهري بهدف تحالف التنظيمين.

واعلنت مديرية الاستخبارات العسكرية العراقية عن مقتل قيادي بارز بتنظيم داعش بقصف دولي في الموصل ،واعتقال عدد من المتطرفين، في منطقة الطارمية، شمالي بغداد، كانوا يرمون تنفيذ عمليات تفجير في العاصمة.

وذكر بيان للمديرية ، انه بناء على معلوماتها قتل طيران التحالف وزير شؤون العشائر لتنظيم داعش القيادي المتطرف  ابو عبد الله الشبكي. واضاف ان القصف قتل ايضا اثنين من اولاده واولاد شقيقه من حراسه الشخصيين في منطقة الزنجيلي ايمن الموصل.

وتابعت، ان "عناصر مديرية الاستخبارات بالتعاون مع جهاز الامن الوطني، قامت بعملية استباقية ضد عناصر داعش المتطرفة ضمن مايسمى ولاية شمال بغداد، اسفرت عن اعتقال عدد من المطلوبين للقضاء في منطقة الطارمية وفق المادة 4 ارهاب". وأضافت ان "عناصر الاستخبارات تمكنت من العثور على مجموعة كبيرة من الاسلحة والمتفجرات واجهزة تفجير يستخدمها المتطرفون في عملياتهم".