قناة عشتار الفضائية
 

المجلس الشعبي يستقبل وفداً دوليا مختصا بالجينوسايد



 

عشتارتيفي كوم/

 

استقبل السيد شمس الدين كوركيس رئيس المجلس الشعبي وبحضور السادة  صباح رفو وعصام عيسى وغزوان القس يونان أعضاء المجلس الشعبي والسيد كامل زومايا مسؤول مكتب المانيا للمجلس وفدا دوليا مختص بالجينوسايد، وضم الوفد كل من الدكتورة اليسا يودن فون فوركن النائب الاول لرئيس الرابطة الدولية لعلماء الجينو سايد والدكتور غيرغ ستانتون رئيس مراقبة الابادة الجماعية في العاصمة الامريكية واشنطن والدكتورة ايرين فيكتوريا ماسيمينو استاذة في جامعة بوينس ايرس الارجنتينية وعضو الرابطة الدولية لعلماء الجينو سايد الخبير القانوني يان فيرمون الامين العام للرابطة الدولية للمحاميين الديمقراطيين والناشط حسو هورمي.

حيث تحدث رئيس المجلس الشعبي عن الاوضاع المزرية التي يعاني منها ابناء شعبنا نتيجة لاحتلال داعش لمناطقنا في نينوى وتهجيرآلاف العوائل من بلداتنا وقرانا في سهل نينوى وكذلك أكد على أهمية التحرك من كافة المؤسسات من اجل تدويل قضية ابناء شعبنا والمكونات الاخرى لما تعرضوا له من ابادة جماعية وضرورة مناصرة قضية شعبنا والمكونات الاخرى المتضررة من داعش والتنظيمات الارهابية الاخرى لخلق روح التفاؤل والثقة بعودة الاوضاع الى سابق عهدها وعودة أهالينا مرة اخرى الى مناطقهم معززين مكرمين محترمين داخل وطنهم.

وتأتي هذه الزيارة لهذا الوفد الدولي المختص في الابادة الجماعية (الجينو سايد)  للوقوف عن كثب لحجم المعاناة والمأساة التي يعاني منها أبناء المكونات الصغيرة التي تعرضوا للأبادة الجماعية كأبناء شعبنا الكلداني السرياني الأشوري والايزيديين والشبك والمكونات الاخرى.

وجاءت زيارة هذا الوفد الى أقليم كوردستان والمناطق المحررة في نينوى بدعوة رسمية من قبل منظمة شلومو للتوثيق حيث تستغرق زيارة الوفد عشرة ايام يقوم بها بجولات ميدانية للمناطق المحررة وكذلك توثيق كل ما أقترفه داعش من جرائم بحق أبناء هذه المكونات.

ومن المزمع ايضا ان يقوم الوفد بتنظيم ورشة عمل عن آليات كتابة التقارير حول الأبادة الجماعية وتوصيل هذه القضية الى المحكمة الجنائية الدولية.

وفي ختام الزيارة ودع الوفد بنفس الحفاوة التي أستقبل بها .