قناة عشتار الفضائية
 

الكنيسة الكاثوليكية في مصر تهنئ شقيقتها الأرثوذكسية بعيد الميلاد



 

عشتار تيفي كوم - ابونا/

استقبل البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية للأقباط الأرثوذكس، وفد من الكنيسة الكاثوليكية برئاسة الأنبا إبراهيم إسحق، بطريرك الكنيسة القبطية الكاثوليكية، للتهنئة بحلول رأس السنة، وعيد الميلاد المجيد طبقًا للتقويم اليولياني.

ومدح البابا تواضروس الثاني ردود أفعال أسر الشهداء وسرد عدة مواقف إيجابية ورائعة تشهد لإيمانهم. وقال: أن فلسفة حياة الإنسان يمثلها تقدمات المجوس "الذهب واللبان والمر"؛ فالذهب هي أيام الفرح والسعادة والنجاح، واللبان هو البخور ويمثل أيام الجهاد والتعب والعمل، أما المر فيمثل الألم والمرض أو فقدان الأحباء أو عدم الإنجاز؟

وأضاف: إن تاريخ الكنيسة على أرض مصر ظهر فيه "المعلمين" ومنهم أثناسيوس الكبير وكيرلس الكبير، و"الشهداء" فمدينة دمنهور على سبيل المثال قدمت 3000 شهيد دفعة واحدة، بالإضافة إلى "النساك"، وهم الرهبان وإشعاعهم الروحي والنسكي. وهؤلاء النماذج الثلاثة يمثلون طبيعة المصري المسيحي، والتاريخ المجيد الذي نعيشه ونراه بعيوننا.